مبوكو: كان يجب أن أدفع ثمن حريتي حتى أنضم إلى الوحدة

عقد مبوكو ممتد حتى 2021. من المصدر

أكد لاعب الوحدة، الكونغولي بول خوسيه مبوكو، أنه يتمنى الاستمرار مع «العنابي» في الموسم المقبل، لافتاً إلى أنه تلقى أكثر من عرض للعودة للعب في الدوري البلجيكي.

وأوضح مبوكو، لصحيفة «فوتبول بلجي» البلجيكية، أنه سعيد بهذه التجربة، مؤكداً أنه كان على صواب، عندما لم يكن أمامه سوى أن يدفع جزءاً من أمواله لنادي استاندرليغ البلجيكي، حتى توافق إدارة النادي على انتقاله إلى الوحدة.

وأضاف: كان يجب أن أدفع ثمن حريتي، فعندما تلقيت عرضاً للعب في دوري الخليج العربي، في الانتقالات الشتوية، وجدت صعوبة في إقناع إدارة النادي بالموافقة على عرض الوحدة، وفي الوقت نفسه لم أكن أرغب في الدخول بصدام مع إدارة استاندرليغ، وإذا لم توافق على رحيلي فكنت سأواصل اللعب مع الفريق. وتابع: «كنت أعلم بأن إدارة النادي ليس لديها أي مشكلة معي، لذلك لم يكن لدي أي مخاوف، لكن حتى أحسم الأمر، لم يكن أمامي سوى أن أدفع ثمن حريتي، بالتنازل عن بعض مستحقاتي، خصوصاً أنه كان لديَّ إصرار كبير على عدم إهدار هذه الفرصة».

وأشارت الصحيفة إلى أن صفقة انتقال اللاعب الكونغولي إلى الوحدة بلغت مليونَيْ يورو، موضحة أن مبوكو يحصل على أربعة أضعاف المقابل المادي، الذي كان يحصل عليه مع استاندرليغ.

يذكر أن مبوكو انضم إلى الوحدة في يناير، بعقد حتى يونيو 2021، إذ شارك مع «العنابي» في سبع مباريات بالدوري، بمعدل دقائق بلغ 617 دقيقة، ويعد من أبرز لاعبي الفريق في خط الوسط بمعدل 54 تمريرة في المباراة الواحدة، وبمعدل نجاح في التمريرات يبلغ 82%، أما على مستوى الهجوم، فقد سدد تسع مرات، منها ثلاث باتجاه المرمى، وأحرز هدفاً واحداً، كما صنع هدفين وصنع 13 فرصة محققة.


يعتبر مبوكو من أبرز لاعبي الوسط في الوحدة، بمعدل 54 تمريرة في كل مباراة.

617

دقيقة لعبها مبوكو مع الوحدة منذ يناير، حيث شارك في سبع مباريات بالدوري، وسجل هدفاً واحداً.

طباعة