أبناؤه الثلاثة أصيبوا بالفيروس.. أول لاعب إماراتي يصاب بـ"كورونا" يخرج من المستشفى

مروان وجمال ومنصور أصيبوا بالفيروس من والدهم

أكد لاعب فريق الإمارات محمد جمال، وهو أول لاعب في الدوري الإماراتي يصاب بفيروس كورونا، خروجه من المستشفى بعد أقل من إسبوع واحد فقط على إعلان إصابته بالفيروس هو وزوجته وأبنه جمال محمد، 13 شهراً وتواجدهم في المستشفى تحت الملاحظة في غرفة واحدة.

وكان محمد جمال قد أكد إصابته بفيروس كورونا أثناء تأدية عمله وهو من خط الدفاع الأول في شرطة دبي لمواجهة الفيروس المستجد، وعقب إجراء الفحص على زوجته وأبنه الصغير تبين أيضاً إصابتهم بالفيروس ليقيموا سوياً في النفس الغرفة.

وقال محمد جمال، لـ “الإمارات اليوم”: “توجهت إلى المنزل وتركت المستشفى بناء على أمر الأطباء وذلك بعدما تأكد أصابة أبنائي الأثنين مروان ومنصور في المنزل بالفيروس وكانوا يجلسون بمفردهم مع المربية التي لم تصاب ولله الحمد، وكنا أنا وزوجتي نراقبهم باستمرار من خلال كاميرات المنزل، حتى طلب منا الأطباء التوجه إلى الحجر المنزلي في المنزل للتواجد معهم خاصة وأنهم في عمر صغير ولم تظهر عليهم الأعراض ولكنه في حاجة إلى الرعاية”.

وأضاف: “الغرض من التواجد في المستشفى بالبداية هو التباعد عن الولدين والذي لم يثبت إصابتهم في البداية حتى تم إجراء الكشف وتأكد أصابتهم بالفيروس، وكانت المشكلة هي السعال الحاد عندي فقط، ولله الحمد أسير على علاج محدد وإجراءات لرفع المناعة الجسدية من خلال الممارسات الصحية لي ولأولادي وزوجتي، ونجري الفحص كل ثلاثة أيام لمعرفة نتيجة التحليل، كما تم الحفاظ على المربية خارج المنزل معنا للحفاظ عليها حتى لا تصاب”.

طباعة