«إلغاء الدوري وتتويج شباب الأهلي» بات مطروحاً

10 سيناريوهات جدلية لإنهاء موسم «كورونا»

شباب الأهلي يتصدّر دوري الخليج العربي قبل 7 جولات من ختامة. الإمارات اليوم

تترّقب أندية دوري الخليج العربي لكرة القدم، خلال الأيام القليلة المقبلة، الموقف الرسمي من استكمال المسابقة المتوقفة منذ 15 مارس الماضي للحد من انتشار فيروس كورونا، وسط تأييد كبير من الأغلبية بإلغاء الموسم الحالي، نظراً إلى التداعيات الكبيرة التي يترتب عليها إقامة الجولات السبع المتبقية في البطولة، من حيث فترات الإعداد وصعوبة السفر إلى أوروبا لإقامة معسكرات الإعداد والتحضير، والكُلفة المالية نظير تجديد عقود عدد كبير من اللاعبين الذين تنتهي عقودهم في نهاية مايو الجاري.

ووسط هذه «الضبابية» وحالة الجدل الكبير حول مستقبل المسابقة، قفزت على الساحة 10 سيناريوهات حول مصير الموسم الحالي، ترصدها «الإمارات اليوم» في التقرير التالي.

1- إلغاء الدوري

بات إلغاء الموسم من السيناريوهات المطروحة بسبب الصعوبات التي تواجه استكمال المسابقة، ومن بينها معوقات الإعداد التي تتطلب السفر للخارج لإقامة معسكرات خارجية والكُلفة المالية العالية التي ستتكبدها الأندية جراء تمديد عقود لاعبيها خصوصاً الأجانب.

2- تتويج شباب الأهلي

تبرز أيضاً فكرة تتويج شباب الأهلي المتصدر برصيد 43 نقطة وبفارق ست نقاط عن أقرب منافسيه، أسوة بما فعلته دولة أوروبية أقدمت على خطوة إلغاء المسابقة مثل فرنسا التي أعلنت تتويج باريس سان جيرمان باللقب، وبلجيكا التي منحت اللقب إلى كلوب بروغ.

3- استكمال الموسم

لم تستبعد الرابطة من حساباتها استكمال الموسم في نهاية أغسطس، لتفادي الأزمات التي قد يشهدها الموسم وحسم صراع المقدمة والقاع، داخل المستطيل الأخضر، أسوة ببعض الدوريات التي تتمسك بعودة النشاط في الأشهر القليلة المقبلة، وإيجاد الشرعية لتحديد الفرق المتأهلة لدوري أبطال آسيا، وطرفي مباراة السوبر، ودعماً للدوري من الناحية الاقتصادية.

4- زيادة المقاعد

خرجت بعض الأصوات التي نادت بزيادة مقاعد دوري الخليج العربي في الموسم المقبل، للحفاظ على حقوق الأندية التي نافست على دوري الهواة وعدم إهدارها فرصتها في الظهور في دوري المحترفين، مع إقامة المسابقة في الموسم المقبل من مجموعتين بسبب ارتباطات الفريق الوطني في تصفيات كأس العالم.

5- دوري رباعي

تشمل السيناريوهات المقترحة حال إلغاء الدوري وتتويج شباب الأهلي باللقب، إقامة دورة رباعية بين الفريقين صاحبي المركزين الأخيرين، والفريقين صاحبي المركز الأول والثاني في دوري الهواة أسوة بما حدث في موسم 2013، حينما تم زيادة عدد مقاعد الدوري من 12 إلى 14 فريقاً.

6- نهائي الكأس

لم تخرج المباراة النهائية لكأس رئيس الدولة من حسابات سيناريوهات الموسم، فإلغاء الموسم الحالي دون تحديد هوية بطل المسابقة قد يدفع اتحاد الكرة لعدم إقامة تلك المواجهة التي من المقرر أن تجمع العين والظفرة، أما في حال تتويج شباب الأهلي بلقب الدوري قد يزيد ذلك من فرص إقامة مباراة الكأس مع بداية الموسم المقبل.

7- باب القيد

دخل فتح باب القيد ضمن المقترحات الخاصة باستكمال الموسم في حالة إذا ما تم الاستقرار على ذلك، كحل بديل يعوض الأندية عن عدم تمديد عقود لاعبيها والاستفادة منهم في الموسم المقبل، اذ بدأت بعض الأندية التفاوض مع لاعبين أجانب لكل الاحتمالات المرتقبة.

8- المشاركة الآسيوية

في ما يتعلق بمشاركة الأندية في النسخة المقبلة في دوري أبطال آسيا، فقد تردد أن هناك احتمالين لحسم هذا الملف إذا تم إلغاء الدوري، الأول أن يتم الاستقرار على الفرق الأربعة بالتوافق بين أندية دوري المحترفين، أو يتم الاحتكام لترتيب الأندية في نسخة 2018/‏‏2019.

9- مباراة السوبر

سيضمن استكمال الموسم، إقامة مباراة السوبر من دون إشكالية، بعد أن يتم تحديد هوية بطل الدوري وكأس رئيس الدولة، لكن سيبقى الجدل الأكبر حول تحديد طرفي مباراة السوبر في بداية الموسم الجديد، إذا لم يُستكمل الموسم الحالي، وهذا ما قد يزيد من فرص إلغاء تلك المباراة أسوة بغيرها.

10- غياب الجمهور

في حالة استكمال الموسم، بالتأكيد سيكون من دون حضور جماهيري، وإقامة المباريات خلف أبواب مغلقة ضمن مجموعة صارمة من المعايير، للحفاظ على التباعد بين الأفراد وتواجد اللاعبين والأجهزة الفنية في مكان آمن، وذلك في حالة استمرار المرض العالمي.


بعض الأصوات نادت بزيادة مقاعد الدوري، للحفاظ على حقوق أندية الهواة.

43

نقطة رصيد شباب الأهلي المتصدر وبفارق ست نقاط عن أقرب منافسيه.

طباعة