الرياضة تساعد على سرعة التعافي من «كورونا»

أكد مجلس دبي الرياضي أن دراسة عالمية نشرت في دورية الطب الرياضي (British Journal of Sports Medicine) أظهرت أن ممارسة الرياضة تخفف من احتمالات الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي بنسبة 29 %، كما تزيد التمارين الرياضية من نشاط القلب والدورة الدموية وسعة الرئتين، وحتى في حالة الاصابة بالفيروس، فإن صحة وكفاءة الرئتين تساعدان على سرعة التعافي، إلى جانب أن ممارسة التمارين الرياضية تقي من التعرض لمضاعفات شديدة، مثل متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS) التي قد تصيب ما بين 3 -17 % من المصابين بالفيروس وأن تمرينات اللياقة البدنية تحفز زيادة إفراز عنصر الدِكْسُوتازُ المضاد للأكسدة وتحسين توزيعه على أنسجة الرئة، وهو ما يمكن أن يكون علاجا وقائيا، للحد من خطر مضاعفات الإصابة.

وقدم المجلس بعض الإرشادات المهمة لممارسة التمارين الرياضية، وهي: ممارسة النشاط البدني لمدة 30 دقيقة، 3 مرات في الأسبوع، اختيار الأنشطة التي يُفضل ممارستها، لضمان المواظبة عليها، تجنب التمارين التي تتطلب جهد بدني عنيف، وممارسة التمارين في منطقة جيدة التهوية، ارتداء الملابس المناسبة والمريحة.

 

 

طباعة