آراء متباينة حول قرار اتحاد الكرة بعودة النشاط في أغسطس المقبل

العين والجزيرة والوصل مع موعد استكمال الدوري.. وشباب الأهلي: «القرارغير قابل للتنفيذ»

صورة

تباينت ردود فعل أندية دوري الخليج العربي لكرة القدم حول قرار اتحاد كرة القدم بعودة النشاط في أغسطس المقبل، إذ أشادت أندية يتقدمها العين والجزيرة والوصل بالقرار، لكونه يحافظ على سلامة اللاعبين، مع استمرار الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا (كوفيد 19)، فيما أعرب مصدر مسؤول داخل شباب الأهلي عن أن «ناديه متحفظ على القرار، لكونه غير قابل للتنفيذ فعلياً، بسبب ارتفاع درجات الحرارة في ذلك التوقيت، ما قد يلحق الضرر باللاعبين، ويؤكد صعوبة إقامة المباريات».

ويتصدر شباب الأهلي ترتيب الدوري برصيد 43 نقطة، متقدماً بفارق ست نقاط على العين، وفي القاع يحتل حتا (13 نقطة) والفجيرة (12 نقطة) المركزين المؤديين للهبوط. وكان اتحاد الكرة قد جمّد النشاط الكروي في الدولة منذ 15 مارس الماضي، بسبب جائحة كورونا، قبل أن يحدد أغسطس المقبل موعداً لاستئناف المسابقات.

شباب الأهلي: غير منطقي

وصف مصدر في نادي شباب الأهلي، قرار استكمال الدوري، بأنه يعد قراراً غير منطقي، على حد تعبيره.

وقال المصدر الذي رفض ذكر اسمه لـ«الإمارات اليوم» إن «إقامة المباريات في أغسطس قرار غير قابل للتنفيذ فعلياً، بسبب ارتفاع درجات الحرارة في ذلك التوقيت من العام، ما قد يلحق الضرر باللاعبين، ويؤكد صعوبة إقامة المباريات».

وأضاف: «سيكون هناك العديد من الأمور السلبية التي تصعّب من تنفيذ هذا القرار، أبرزها أن المباريات ستتوقف فترة تصل إلى خمسة أشهر، بعدما أقيمت آخر جولة من الدوري في 14 مارس الماضي، بينما في الوقت نفسه لن تتمكن الأندية من خوض فترة إعداد بعد هذه الفترة الطويلة من التوقف، من دون تدريبات أو خوض مباريات ودية، والأمر نفسه بالنسبة إلى المباريات الرسمية».

وتابع: «لن تكون هناك فرصة لإقامة معسكر خارجي في ظل الأجواء الحالية، والاحترازات الخاصة بمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، ما يعني أنه ستكون هناك مغامرة بخوض اللاعبين للمباريات في هذه الفترة، وخطورة تعرضهم للإصابات، بسبب الابتعاد فترة طويلة عن التدريبات والمباريات».

وشدد المصدر على أن «شباب الأهلي ليس مع إلغاء المسابقة، لأن ذلك الأمر يعني ضياع جهد الفريق على مدار الموسم، خصوصاً أن الفريق يتصدر لائحة ترتيب الدوري، لكن الوضع الحالي يتطلب حلولاً منطقية من دون إهدار جهد الأندية في الوقت نفسه».

وختم: «هناك العديد من الملفات الشائكة لم يتم حلها، مثل عقود اللاعبين التي تنتهي بنهاية شهر يونيو المقبل، إذ سيكون من الصعب إقناع اللاعبين الأجانب بتمديد عقودهم لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر فقط».

الوصل: هناك الأهم

من جهته، أكد عضو مجلس إدارة شركة الوصل لكرة القدم، حميد يوسف، أن «الإمبراطور» يتفق في الرأي مع قرار اتحاد كرة القدم ورابطة المحترفين، بشأن استكمال الموسم الحالي في شهر أغسطس المقبل، لكنه أشار إلى أن هناك أموراً مهمة يجب حسمها قبل التفكير في مصير المسابقة.

وقال حميد يوسف إن «الوضع الحالي يتطلب وضع حلول بالنسبة للأندية بشأن عقود اللاعبين التي ستنتهي بنهاية الموسم في الموعد المحدد سلفاً في شهر يونيو المقبل، قبل أن يتم إيقاف الموسم بسبب جائحة تفشي فيروس كورونا المستجد».

وأضاف: «القرار الذي صدر من اتحاد الكرة والرابطة ليس نهائياً، وأرى أن الاجتماع المقبل سيحسم مصير العديد من الأمور، وبالنسبة لنا في الوصل لن نختلف في الرأي مع جميع الأندية، لأن الكل لديه المشكلات نفسها، ونسعى إلى استكمال الموسم بالطريقة المناسبة، في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها معظم الدول في العالم».

الجزيرة موافق

قال مدير فريق الكرة الأول بنادي الجزيرة، حسين سهيل، إن ناديه يتفق مع قرار اتحاد الكرة ورابطة المحترفين.

وأضاف: «الجزيرة مستعد لتنفيذ أي قرار يتم اتخاذه، ولا نفكر في التوابع الخاصة بموعد إقامة البطولة والمباريات، خصوصاً أن التركيز حالياً على سلامة اللاعبين والجمهور وجميع الأفراد، قبل التفكير في خوض المباريات واستكمال الدوري».

العين يشيد

بدوره، قال مشرف الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين، سلطان راشد، إن قرار رابطة المحترفين، يعتبر قراراً موفقاً، خصوصاً أنه راعى مصلحة، وسلامة المجتمع، كما أن فترة التوقف كانت طويلة، وأن استئناف المسابقة يتطلب إعداداً مختلفاً عن التدريبات عبر تقنية «الفيديو»، مشيراً إلى أنهم سيسمحون للاعبيهم الأجانب بالسفر إلى بلدانهم وفقاً لظروف الطيران.

وقال للموقع الرسمي لناديه، أمس: «البرامج التحضيرية لاستئناف المسابقات تحتاج إلى فترة زمنية كافية، تمكن الأندية من الوصول إلى درجة الجاهزية المطلوبة، حتى لا يتعرض لاعبو الأندية للإجهاد والإصابات، وبعد انتهاء الظروف الراهنة بإذن الله ستعود الحياة إلى المدرجات، والمؤكد أن الجمهور يمثل القلب النابض لجميع مباريات كرة القدم بمختلف المسابقات».

طباعة