منتدى الدوريات العالمية ينصح باستكمال مسابقة الدوري "إن أمكن"

شاركت رابطة المحترفين الإماراتية في الاجتماع الاستثنائي لمنتدى الدوريات العالمية، الذي أقيم إلكترونياً، مساء أمس الجمعة، لمناقشة آخر المستجدات التي سترفع للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، خلال اجتماعه المنتظر في الأول من أبريل المقبل.

شهد الاجتماع مشاركة 17 من روابط الدوريات العالمية المحترفة، تمثل: أستراليا، بلجيكا، الدنمارك، إنجلترا، ألمانيا، إيطاليا، المكسيك، بولندا، اسكوتلندا، جنوب إفريقيا، إسبانيا، السويد، سويسرا، الولايات المتحدة الأميركية، النمسا واليابان، بالإضافة إلى رابطة المحترفين الإماراتية. وتناول الاجتماع البنود التالية: الموقف الحالي للدوريات، وعقود اللاعبين والآثار المالية، ومد فترات التسجيل، وإعادة جدولة المباريات الدولية.

وناقش ممثلو الدوريات العالمية الوضع الحالي للمسابقات، ومختلف السيناريوهات المحتملة لاستكمال أو إلغاء المسابقات، وأكدوا أهمية استكمال مسابقة الدوري إن أمكن، خصوصاً أن قرار إلغاء المسابقة هو آخر سيناريو محتمل من الممكن أن يتم التحدث عنه، لما له من تأثيرات في الدوريات بالنواحي المالية والقانونية والفنية، خصوصاً أن الأمر يرتبط كذلك بالوضع الصحي لكل بلد، وتم التأكيد على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن استكمال الدوريات من عدمه هو شأن داخلي، ويخص الروابط والقوانين المحلية، حيث إن "فيفا" لا يتدخل في الشؤون الداخلية للدول بحسب لوائح المسابقة الخاصة بالروابط والقوانين المحلية، والإجراءات الصحية التي تؤثر في سلامة اللاعبين والمنظومة الكروية.

وتواصلت مناقشات هذا البند بطرح العديد من المقترحات، في حال تم استئناف الدوري أو إلغاؤه في كل بلد على حدة، مع الأخذ بعين الاعتبار الظروف الخاصة بكل دولة، والمواعيد المرتبطة بروزنامة الاتحادات القارية كدوري الأبطال وتصفيات كأس العالم.

أما في ما يخص عقود اللاعبين من حيث تمديدها أو تخفيض الرواتب، فتم الاتفاق على أنه شأن داخلي كذلك يخص كل دولة، وفقاً للقوانين المحلية وقانون العمل. وتقرر رفع توصيات خاصة في هذا الموضوع لمناقشتها، خلال الاجتماع الخاص بالاتحاد الدولي، وتحديداً مقترح تمديد عقود اللاعبين المنتهية حتى يتم الانتهاء من مسابقات الموسم الحالي.

كما طرح ممثلو: إنجلترا، ألمانيا، إسبانيا، إيطاليا وفرنسا، مقترح مخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم بمد فترات التسجيل خلال الموسم الحالي والموسم القادم، خصوصاً مع عدم وضوح الرؤية حول بداية الموسم القادم. وفي هذا الصدد، أكدت رابطة المحترفين الإسبانية ضرورة فتح فترة التسجيل حتى ديسمبر المقبل، مع وضع ضوابط خاصة بتسجيل اللاعبين، وذلك في حال استئناف المباريات خلال شهر يونيو أو يوليو، لأنه في تلك الحالة ستتداخل فترة التسجيل الصيفية والخاصة بالموسم القادم مع الموسم الحالي.

وناقش البند الأخير في أجندة الاجتماع إعادة جدولة الأجندة الدولية، حيث طالب ممثلو الروابط منتدى الدوريات العالمية بضرورة التنسيق مع الاتحادات القارية والاتحاد الدولي، لإعادة جدولة الأجندة الدولية الخاصة بمباريات دوري الأبطال في كل قارة وأيام الفيفا المحددة في شهري سبتمبر وأكتوبر، وعدم ضغط الروزنامة للروابط حتى تستطيع الدوريات الانتهاء من كل المسابقات الخاصة بالعام الجاري، وكذلك وضع آلية ومقترحات لأجندة الموسم القادم. وتمت الموافقة بالإجماع من قبل ممثلي الدوريات العالمية على هذا المقترح لرفعه للاتحاد الدولي لكرة القدم، مع الأخذ بعين الاعتبار المشاركات القارية في دوري الأبطال وحرارة الجو في بعض الدول، وتوحيد إلغاء أيام الفيفا في جميع القارات في حال تقرر إلغاؤه في قارة ما، وذلك لوجود لاعبين محترفين من قارات مختلفة، وصعوبة استكمال المباريات من دونهم.

ومن المقرر أن يرفع منتدى الروابط العالمية هذه التوصيات إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي سيصدر بدوره توصيات خاصة بالعديد من الموضوعات التي تم طرحها.

طباعة