برنامج إعداد المنتخب سيحدد عقب تشكيل لجنة المنتخبات والشؤون الفنية

السهلاوي: المرحلة المقبلة تتطلب الاستعانة بالخبرات من داخل اتحاد الكرة وخارجه

يوسف السهلاوي (يسار) بجوار خالد المدفع خلال اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد الكرة. من المصدر

أكد النائب الثاني لرئيس اتحاد كرة القدم، رئيس لجنة المنتخبات الوطنية والشؤون الفنية، يوسف حسين السهلاوي، أنه بمجرد الانتهاء من التشكيل الجديد للجنة المنتخبات الوطنية، سيتم اتخاذ القرار المناسب بخصوص برنامج إعداد المنتخب الوطني.

جاء ذلك رداً على سؤال بشأن مصير برنامج إعداد المنتخب الوطني، وكذلك الجهاز الفني للمنتخب، بقيادة المدرب الصربي يوفانوفيتش، في أعقاب التطورات الأخيرة المتعلقة بقرار تعليق أنشطة كرة القدم، وتأجيل مباريات المنتخب في التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وشدد السهلاوي في تصريحات صحافية على أنهم أمام مرحلة حساسة في الفترة المقبلة، تحتاج إلى التضحيات، ومسابقة الزمن، وتضافر الجهود، وتتطلب كذلك الاستعانة بالخبرات من داخل اتحاد الكرة وخارجه، معتبراً أن الأمور تبشر بالخير، لأن الكل في مجلس الإدارة الجديد لاتحاد الكرة لديه الرغبة في الإقبال على العمل، لافتاً إلى أنه يأمل أن ينعكس هذا الشعور بشكل إيجابي على أداء لجنة المنتخبات، وكذلك على المنتخبات الوطنية، مؤكداً أنه يتمنى أن تكون النتائج مرضية للشارع الرياضي والمسؤولين، وكذلك لأعضاء الاتحاد.

وقال: «سننتهي خلال الأيام المقبلة من مسألة التشكيل الجديد للجنة المنتخبات الوطنية والشؤون الفنية، وسيتم عرضها على مجلس إدارة الاتحاد، برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، ونعد الناس بأننا لن نقصر».

ويتمتع يوسف حسين السهلاووي بخيرة كبيرة في مجال العمل الإداري الرياضي، كونه إلى جانب أنه كان لاعباً دولياً سابقاً في منتخب الإمارات الوطني ونادي الشارقة، فقد عمل سنوات عدة عضواً في مجلس إدارة سابقاً، وتولى أيضاً رئاسة لجنة المسابقات في فترة سابقة.

وأضاف السهلاوي، الذي تم انتخابه أخيراً نائباً ثانياً لرئيس الاتحاد بالتصويت من قبل مجلس إدارة الاتحاد: «أشكر جميع أعضاء مجلس الإدارة، وعلى رأسهم الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس مجلس إدارة الاتحاد، على هذه الثقة الكبيرة، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الجميع، من أعضاء مجلس الإدارة والمسؤولين والجماهير، كما أتمنى أن تكون هذه التجربة ثرية، وأن نقدم خلالها الإضافة المرجوة».

وأعلن كل من الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم أخيراً عن تأجيل مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 إلى حين إشعار آخر، في ظل التطورات الصحية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، علماً بأن المنتخب يلعب ضمن المجموعة السابعة إلى جانب منتخبات تايلاند وفيتنام وماليزيا وإندونيسيا، وحصد حتى الآن ست نقاط من أصل أربع مباريات خاضها، وتبقت له أربع مبارياته.

• «سننتهي خلال الأيام المقبلة من تشكيل لجنة المنتخبات الوطنية والشؤون الفنية، وعرضها على مجلس إدارة الاتحاد».

طباعة