الرياضة العربية والخليجية تفقد أحد أبرز رموزها

    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزّون ملك البحرين في وفاة عيسى بن راشد

    صورة

    بعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، برقية تعزية إلى أخيه الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين الشقيقة، في وفاة الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة.

    محمد بن راشد:

    - «عيسى بن راشد رمز للرياضة.. راسم للابتسامة.. وأحد مؤسسي كأس الخليج الذي جمع شعوبنا رياضياً».

    محمد بن زايد:

    - «رحم الله فقيد الرياضة الخليجية، والأب الروحي لها، وأحد أهم روادها ورموزها ومؤسسيها».

    كما بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برقيتَي تعزية مماثلتين، إلى الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين.

    وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على حسابه في «تويتر»: «تعازينا للشعب البحريني.. تعازينا للشعب الخليجي في وفاة عيسى بن راشد آل خليفة.. رمز للرياضة.. راسم للابتسامة.. أحد مؤسسي كأس الخليج الذي جمع شعوبنا رياضياً.. صاحب القلب الطيب، والخلق الدمث الذي أجمعت جماهير الخليج على محبته.. رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه.. إنا لله وإنا إليه راجعون».

    وكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على حسابه: «رحم الله فقيد الرياضة الخليجية، والأب الروحي لها، وأحد أهم روادها ورموزها ومؤسسيها الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة.. خالص العزاء إلى الملك حمد بن عيسى، وأهلنا في البحرين الشقيقة، وإلى ذوي الفقيد الكرام، والأسرة الرياضية الخليجية والعربية.. سائلين المولى تعالى أن يسكنه فسيح جناته».

    وفقدت الرياضة العربية، والخليجية على وجه الخصوص، الأب الروحي لدورات الخليج، الذي وافته المنية أمس، عن عمر يناهز 81 عاماً، بعد مسيرة مظفرة في خدمة الرياضة. وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي نبأ وفاة الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، بحزن بالغ، مستذكرين أياديه البيضاء على دورات الخليج لكرة القدم تحديداً، كونه أحد رموزها الكبار، إذ عاصر جميع الدورات، منذ الانطلاقة الأولى في البحرين عام 1970، وحتى آخر نسخة «خليجي 24» التي تُوّج بها المنتخب البحريني للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه على منتخب السعودية بهدف نظيف.

    هرم الرياضة البحرينية والخليجية والعربية

    يعد الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، من مواليد عام 1939، هرم الرياضة البحرينية والخليجية والعربية، وُلد بمدينة المحرق، والتحق بكلية الحقوق في جامعة عين شمس، وتخرج فيها عام 1963، وعمل قاضياً في محاكم البحرين من عام 1963 وحتى 1968، ثم انتقل في عام 1968 إلى الحرس الوطني، آنذاك، مستشاراً قانونياً، ثم نائباً للقائد العام بقوة دفاع البحرين، ثم وكيلاً لوزارة الدفاع حتى عام 1976، ثم عُين وكيلاً لوزارة الإعلام منذ عام 1976 وحتى 1988.

    وعلى الصعيد الرياضي، تقلد الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، منصب رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة في عام 1988 بدرجة وزير، وكان رئيساً لنادي البحرين الرياضي بالمحرق لسنوات عدة، ثم رئيسا فخرياً، كما تولى رئاسة الاتحاد البحريني لكرة القدم منذ عام 1973، وعُين رئيساً للجنة الأولمبية البحرينية، وكان عضواً في لجنة التحكيم الدولية باللجنة الأولمبية البحرينية.

    وتولى أيضاً منصبَي النائب الأول لرئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، والنائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

    وفي المجال الأدبي، كان الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، رائداً في كتابة القصيدة الشعبية، التي كانت رافداً لنجاح الأغنية البحرينية، وله إسهامات أدبية وشعرية وثقافية.

    وحصل أيضاً على أوسمة وجوائز تقديرية عدة، منها: وسام الشيخ عيسى بن سلمان من الدرجة الأولى، وسام البحرين من الدرجة الأولى، وسام الدفاع الوطني من الكويت، الوسام الفضي من اللجنة الأولمبية الدولية، ووسام التميز الأولمبي الذهبي.

    طباعة