الجولة 19 من دوري الخليج العربي تُقام يومي الجمعة والسبت

قمة بلا جمهور بين الجزيرة والعين.. وعموري تحت الأضواء

الجزيرة فاز على اتحاد كلباء 2-1 في الجولة 18. من المصدر

يخوض فريقا الجزيرة والعين مواجهة ربما تكون أهم وأصعب مقابلات الموسم الجاري، عندما يتقابلان يوم السبت المقبل في الجولة 19 من دوري الخليج العربي، على استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، في مباراة ستُقام من دون جمهور وهو ما يجعلها بين اللاعبين داخل الملعب فقط وهو الأهم، خصوصاً للاعب الجزيرة عمر عبدالرحمن، الذي سيواجه فريقه السابق، كما أن الجزيرة ليس أمامه سوى المنافسة على بطولة الدوري هذا الموسم، لكنه مطالب بعدم خسارة أي مباراة في الفترة المقبلة للبقاء على حظوظه قائمة.

وكانت المواجهة بين الفريقين بالدور الأول في استاد هزاع بن زايد انتهت بالتعادل من دون أهداف، لكن الأمور الأن مختلفة نظراً لوضع الفريقين بجدول الترتيب، حيث يبحث العين عن التقدم خطوة جديدة وعدم التعرقل وتضييق الخناق على المتصدر شباب الأهلي، خصوصاً أن الفارق بينهما ثلاث نقاط فقط، أمّا الجزيرة صاحب المركز الثالث فيعلم أن المنافسة على لقب الدوري ستأتي من الفوز في مباراة اليوم وعدم التفريط في أي نقطة.

أمّا المتصدر شباب الأهلي فسيكون ضيفاً ثقيلاً على عجمان الجريح، الذي يرغب في تحقيق الفوز بعدما اقترب من منطقة الخطر خصوصاً مع صحوة خورفكان القادم من الخلف، والذي أصبح على بعد ثلاث نقاط فقط من البرتقالي، واتخذ شباب الأهلي القرار الصعب بالتخلي عن المدرب أروابارينا، بعد التعادل مع النصر الجولة الماضية، وكان قد خسر لقبيه المحليين الذي توج بهما الموسم الماضي.

وفي المنطقة الغربية، ستكون هناك قمة أخرى لا تقل أهمية عن المباراتين السابقتين، لكن في منطقة الوسط عندما يستضيف الحصان الأسود هذا الموسم الظفرة فريق الوحدة في مباراة قوية لتقارب النقاط، حيث يسعى الوحدة صاحب الـ32 نقطة إلى الحفاظ على أمله في المنافسة على اللقب واستغلال قمة العين والجزيرة للاقتراب أكثر، بينما سيكون الظفرة الذي نجح في الوصول إلى نهائي كأس رئيس الدولة للعام الثاني على التوالي على موعد مع مواجهة وتحدٍ جديد لإثبات أنه الأفضل بالأرقام هذا الموسم.

وفي استاد آل مكتوم سيختبر النصر قوته في إيقاف قطار خورفكان، الذي لم يتعرض لأي خسارة في الجولات الخمس الماضية، وهو سبب كافٍ أمام النصر من أجل اظهار قوته والاقتراب من مربع الكبار، بعد خسارة ثلاث مباريات مفاجئة منذ التتويج بلقب كأس الخليج العربي.

كما يبحث الوصل عن استمرار الانتصارات وتخطي عقبة مستضيفه حتا، في مباراة قوية لصاحب الأرض الذي يتواجد في المركز قبل الأخير ويتوجب عليه عدم التفريط في أي نقطة على أرضه إذا أراد الاستمرار في البطولة، والوصل يملك 26 نقطة، وبات هدفه هو الوصول إلى مربع الكبار، أمّا حتا فله 13 نقطة ويبحث عن البقاء في دوري المحترفين وعدم العودة إلى دوري الهواة.

وفي الفجيرة، سيكون متذيل الترتيب على موعد مع حامل اللقب الشارقة الذي خسر نقطتين في الجولة الماضية بالتعادل على أرضه أمام حتا، وفقدان مزيد من النقاط يبعد الشارقة أكثر عن مربع الكبار في دوري الخليج العربي.

 

طباعة