عاشور: ما حدث في صالة الشارقة يعود لعدم وجود تعميم سابق

    اتحاد اليد يدرس منع دخول الجمهور

    صورة

    قال أمين عام اتحاد اليد، نبيل عاشور، إن الاتحاد يدرس منع دخول الجمهور صالات المباريات، في ظل الحرص على سلامة الجميع، مؤكداً أن ما حدث، أول من أمس، في مباراة الشارقة والجزيرة، والسماح بدخول جمهور الشارقة الصالة لمؤازرة فريقه، والاحتفاء بفوزه بلقب الدوري العام لمرحلة الرجال للعام الرابع على التوالي، جاء نتيجة عدم وجود تعميم سابق على الأندية، سواء من الاتحاد أو الهيئة العامة للرياضة.

    وقال عاشور لـ«الإمارات اليوم»، إن «عدم وجود تعميم رسمي يتعلق بجمهور الألعاب الجماعية، بالصورة ذاتها التي شهدتها رياضات أخرى مثل كرة القدم، وغيرها من الفعاليات الرياضية، كان وراء حالة الإرباك التي حصلت، أول من أمس، وسمحت لجمهور الشارقة بدخول مدرجات الصالة، مع العلم أن أعداد الجمهور لم تتعدَّ أكثر من 70 مشجعاً».

    وأضاف: «كاتحاد ألعاب جماعية عملنا على مدار السنوات الماضية، بالتعاون مع الأندية، على تشجيع الجمهور للقدوم إلى مدرجات الصالات، خصوصاً في المباريات النهائية أو تلك التي تشهد تتويج فريق بطل، إلا أن الإجراءات الاحترازية الحالية، ومنها إصدار اتحاد كرة اليد، الأسبوع الماضي، قرارات بتأجيل مسابقات المراحل السنية، تجعلنا حالياً أكثر حرصاً على دراسة استصدار قانون يمنع الجمهور حضور مباريات كرة اليد، في ظل الحرص على سلامة الجميع، خصوصاً أن غد ستشهد صالات الأندية نهائيات دوريات في مراحل سنية».

    وقال: «لقاء الشارقة والجزيرة أقيم على مستوى مرحلة الرجال، التي لم يتجه اتحاد اللعبة، كسائر اتحادات أخرى، إلى وقف نشاطها، وهو ما سنسعى إليه على صعيد التشدد في الإجراءات الاحترازية، واستصدار قرار ملزم بعدم دخول الجمهور إلى الصالات خلال الآونة الحالية، يطال كل المراحل، بما فيها الرجال».

    طباعة