كايو يقود «الزعيم» لتخطي عقبة الشارقة

شوط واحد يكفي العين لبلوغ النهائي الــ 15 في الكأس

صورة

حسم العين بطاقة المباراة الختامية في كأس رئيس الدولة بعد فوزه على الشارقة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، أمس، على استاد محمد بن زايد في أبوظبي، ليعزز «الزعيم» رقمه القياسي كأكثر الأندية تأهلاً إلى المباراة النهائية للمرة الـ15 في تاريخه، بينما باتت الفرصة سانحة أمامه لمعادلة رقم «الملك» بتحقيق اللقب للمرة الثامنة في تاريخه.

واحتاج العين إلى شوط واحد فقط حتى يحسم تأهله إلى النهائي، بعدما أحرز ثلاثة أهداف في الشوط الأول، ورغم إحراز الشارقة هدفين فإن الشوط الثاني شهد تراجعاً كبيراً من الفريقين، وحافظ «الزعيم» على تقدمه، وتأهل إلى النهائي.

جاءت المباراة مثيرة من بدايتها، بعدما أحرز المجري جوجاك الهدف الأول للعين بعد مرور دقيقتين، عندما أخطأ مدافع الشارقة عبدالله غانم في تمرير الكرة إلى جوجاك الذي مررها إلى جمال معروف، قبل أن يعيدها الأخير إلى المجري الذي سدد الكرة مباشرة في المرمى، واحتسبها الحكم المساعد تسللاً، لكن بعد استعانة الحكم حمد علي يوسف بتقنية الفيديو أعلن صحة الهدف.

في المقابل عاد الشارقة سريعاً في المباراة عندما قاد البرازيلي لوان بيريرا هجمة من الناحية اليسرى، ولعب كرة عرضية قابلها البرازيلي ماركوس ميلوني بتسديدة قوية في المرمى، محرزاً الهدف الأول لـ«الملك» (12).

ورغم سيطرة العين على وسط الملعب فإن الشارقة كان أكثر تنظيماً، إذ قدم «الملك» أفضل فتراته في دقائق معدودة، عندما أهدر فرصتين محققتين: الأولى من كرة مررها لاعب الرأس الأخضر ريان ميدنيز إلى البرازيلي كايو لوكاس الذي انفرد بالمرمى وسدد كرة قوية تصدى لها خالد عيسى (22)، بينما أضاع ميلوني فرصة ذهبية بعدما تلقى كرة عرضية، وسددها البرازيلي فوق العارضة (25).

وشهدت آخر 15 دقيقة في الشوط الأول إثارة كبيرة من الفريقين، عندما أحرز الكازاخستاني إسلام خان الهدف الثاني بطريقة رائعة بعدما سدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، سكنت شباك عادل الحوسني (32)، قبل أن يضيف كايو الهدف الثالث، بعدما مرر بنفسه الكرة إلى إسلام خان الذي سدد الكرة وتصدى لها عادل الحوسني، وأكملها كايو في المرمى (38)، بينما قلص البرازيلي كايو لوكاس النتيجة عندما تلقى تمريرة من ريان مينديز وسدد الكرة بمهارة في المرمى (41).

وشهد الشوط الثاني تراجعاً في المستوى من الفريقين، خصوصاً بعدما فرض العين أسلوب لعبه، إذ سيطر على مجريات اللعب، وضغط على لاعبي الشارقة، وكاد يثمر الضغط عن إضافة الهدف الرابع، عندم أخطأ الحارس عادل الحوسني في الاحتفاظ بالكرة، وخطفها منه جمال معروف الذي مرر الكرة إلى إسلام خان، لكن الكازاخستاني سدد الكرة بجوار القائم (58).

من جهته ضغط الشارقة بقوة في آخر 10 دقائق، وهدد مرمى العين بأكثر من فرصة خطرة عن طريق التسديد من خارج منطقة الجزاء، والكرات العرضية، ولكن تألق دفاع «الزعيم» والحارس خالد عيسى أسهم في حفاظ العين على تقدمه والفوز بالمباراة.


مشاهد من المباراة

- ضرب العين رقم الشارقة بتسجيله ثلاثة أهداف في شباكه خلال الشوط الأول، وهو رقم لم يسبق أن حدث لـ«الملك» على مدار 68 لقاء رسمياً له، إذ كانت المرة الأخيرة التي استقبل فيها هذا العدد من الأهداف أمام الوحدة في نسخة 2017/‏‏‏2018.

- سجل لاعب الشارقة، البرازيلي كايو، للمرة الثانية على التوالي في شباك فريقه السابق العين، إذ أحرز هدفاً في مباراة الفريقين بالدوري التي انتهت بالتعادل 1/‏‏‏1.

- استعان حكم اللقاء حمد علي يوسف بتقنية الفيديو مرة واحدة فقط في المباراة، خلال الهدف الأول الذي سجله جوجاك بعد دقيقتين فقط، إذ أشار مساعد الحكم الأول زايد داود لوجود تسلل.

- شهدت المباراة لقطتين بارزتين: الأولى كانت إضاعة البرازيلي ميليني فرصة وهو منفرد تماماً بمرمى العين، وبعدها مباشرة سجل لاعب العين إسلام خان الهدف الثاني بطريقة رائعة وبتسديدة من على مسافة بعيدة.

الفرصة سانحة أمام فريق العين لمعادلة ألقاب الشارقة في الكأس.

طباعة