ارتفاع عدد مشاهدي المباريات إلى 18 مليون شخص

400 مليون درهم عائدات رابطة المحترفين من البث التلفزيوني والإعلام الرقمي

رابطة المحترفين نفذت مبادرات أسهمت في زيادة الزمن الفعلي للعب وتقليل البطاقات الملونة. تصوير: إريك أرازاس

كشف تقرير لرابطة دوري المحترفين لكرة القدم أن العوائد المالية، التي تحققت خلال السنوات الثلاث الماضية، بلغت 400 مليون درهم من حقوق البث التلفزيوني، والحقوق الرقمية للبطولات التي تقام تحت مظلة الرابطة.

وأوضح التقرير، الذي تلقت الجمعية العمومية للرابطة نسخة منه، على هامش انعقادها، أول من أمس، لانتخاب أعضاء مجلس الإدارة، أن حقوق النقل التلفزيوني حققت عائداً قدره 390 مليون درهم في آخر ثلاث سنوات، بالإضافة إلى ثمانية ملايين درهم أخرى من بيع الحقوق الرقمية لبطولات المحترفين، في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومليونَي درهم أخرى للبيع الرقمي خارج منطقة الشرق الأوسط في أوروبا وأستراليا ونيوزيلندا.

وشدد التقرير على أن رابطة المحترفين استحدثت باقة دعائية مبسطة في المباريات، لاستهداف أصحاب المشروعات الناشئة، والنظام الإلكتروني لبيع التذاكر، وفعاليات مصاحبة تعزز من جلب رعاة جدد للرابطة.

وتناول التقرير الجهود التي قامت بها الرابطة في السابق، لتحفيز الأندية ودعم توسيع قاعدتها الجماهيرية، إذ خُصصت ثمانية ملايين درهم لدعم المبادرات التسويقية، التي شهدت جوائز تحفيزية للجماهير في جميع المباريات، وسحوبات على 30 سيارة خلال مباريات دوري الخليج العربي في نسخته الحالية، وتعزيز تجربة يوم المباراة بفعاليات متنوعة، إضافة إلى المبادرات المجتمعية التي تم إطلاقها في جولة من جولات الدوري.

وجاء في التقرير: «قفزت نسبة زيادة المشاهدات التلفزيونية من 3.5 ملايين شخص في موسم 2016-2017، إلى 18 مليوناً في الموسم الماضي، وأسهم إنتاج وتوزيع برامج تلفزيونية حول العالم عن دوري الخليج العربي باللغتين العربية والانجليزية، في وصول حجم المتابعات إلى 128 مليون مشاهدة خلال موسم 2018-2019».

وتطرق التقرير إلى التراخيص والمشروعات التطويرية التي قامت بها الرابطة، لتطوير الكوادر العاملة في منظومة المحترفين، إذ أنجزت الرابطة 150 ورشة عمل لتأهيل الكفاءات الإدارية في الأندية، وتدريب 400 لاعب سنوياً في برنامج التدريب الإعلامي للاعبين، ونظمت برامج لتأهيل الكفاءات الوطنية لإدارة وتنظيم المباريات والأحداث الرياضية التي تستضيفها الدولة، وأسهمت تلك البرامج في حصول أربعة مراقبين للمباريات وثلاثة مسؤولين أمن، على اعتمادات رسمية من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وستة مراقبين معتمدين عربياً.

وذكر التقرير: «نفذت رابطة المحترفين العديد من المبادرات الفنية، التي أسهمت في تطوير لعبة كرة القدم، وشملت زيادة الزمن الفعلي للعب في المباريات، وإنشاء هيئة الاعتراض على القرارات، واللعب النظيف لتقليل البطاقات الملونة، ومشاركة ثلاثة لاعبين صاعدين، واستحداث لوائح لتحقيق الريادة في الأمن والسلامة في تنظيم المباريات».

76 ألف متفاعل شهرياً مع المسابقات المحلية لرابطة المحترفين

ذكر تقرير لرابطة دوري المحترفين لكرة القدم، أن الرابطة سعت لإقامة حملة ترويجية استهدفت أربعة ملايين و100 ألف شخص من المقيمين في الدولة، للترويج للمسابقات المحلية، كما قامت بحملة تفاعلية للمدارس استهدفت 30 ألف طالب، وفعاليات أخرى متنقلة على مدار 160 يوماً، في كل إمارات الدولة، بإجمالي حضور بلغ 50 ألف شخص.

وشدد التقرير على أن المساعي، التي قامت بها الرابطة في الترويج للمسابقات المحلية، قد أسهمت في وصول عدد المتفاعلين مع وسائل التواصل الاجتماعي إلى 76 ألف متفاعل شهرياً.

طباعة