أكد ضرورة إعادة الحسابات

ماجد ناصر: إذا لم يغيّر شباب الأهلي عقليته سيخسر الدوري

ماجد ناصر: علينا كلاعبين أن نجلس معاً.. كل مباراة نهائي مبكر. ■ تصوير: أسامة أبوغانم

قال حارس مرمى شباب الأهلي، ماجد ناصر، أن الفريق يجب أن يعيد حساباته في الفترة المقبلة، بعدما خسر العديد من النقاط منذ بداية الدور الثاني من دوري الخليج العربي، ما أسهم في تقليص الفارق مع العين في المركز الثاني إلى ثلاث نقاط، مشيراً إلى أنه إذا لم يغير لاعبو شباب الأهلي عقليتهم في التعامل مع المباريات، سيخسر لقب الدوري.

وأضاف ناصر لـ«الإمارات اليوم» إنه: «يجب أن نراجع أنفسنا، لأننا أهدرنا الكثير من النقاط والعديد من البطولات كان من الممكن أن نحققها في الموسم الحالي، ويجب علينا كلاعبين أن نجلس معاً، وأن نعرف أن كل مباراة سنخوضها في الدوري بمثابة نهائي، حتى لا نخسر لقب الدوري».

وأضاف: «أصبحنا نهدر النقاط بسهولة، احياناً نشعر أننا لدينا أفضلية في الملعب، ولكن يجب أن نعرف أننا نلعب أمام منافسين لديهم الرغبة في تحقيق الفوز، وأنه لا توجد مباراة سهلة».

وتابع: «الموسم الماضي بدأنا بشكل سيّئ، وتحسن أداء الفريق، أما الموسم الحالي بدأنا بشكل جيد، وإذا واصلنا بهذا النسق سنخسر الدوري، خصوصاً أننا خسرنا كأس الخليج العربي وخرجنا من كأس رئيس الدولة، وخسرنا أيضاً في بداية الموسم لقب كأس السوبر، لذلك أرى أننا إذا لم نغير عقليتنا كلاعبين، ونحترم المنافسين، بالتأكيد سنخسر الدوري، ولكن أرى ضرورة جلسة خاصة للاعبين قبل كل مباراة لرفع مستوى التركيز».

وتحدث عن ضياع الفوز من شباب الأهلي أمام النصر في الجولة الـ18 من الدوري، وقال: «أعتقد أن التعادل نتيجة عادلة، قدمنا أداء مميزاً في الشوط الأول، بينما تفوق النصر في الشوط الثاني، أنا وجميع اللاعبين يجب أن ندرك أن بطولة الدوري تحتاج إلى تضحية وجهد أكبر من الذي نقدمه، سنجلس مع بعض، لأننا إذا واصلنا بهذا النسق بالفوز في مباراة ثم نتعثر في مباراة، سنهدر ما قمنا به منذ بداية الموسم». وزاد بقوله: «حدث تراجع في المستوى في الشوط الثاني، كانت هناك ثقة زائدة على الحد، نحن السبب كلاعبين، وقادرون على العودة، ويجب أن نتعلم الدرس بأن يكون احترام المنافس وتركيزنا 90 دقيقة».

وتحدث عن تأثير تقنية الفيديو على المباراة وإذا كانت هناك أخطاء مؤثرة من الحكام، وقال: «هناك أخطاء تحكيمية ولكن ذلك الأمر وارد، وأرى أن الحكم تأخر في اتخاذ القرارات عندما يستعين بتقنية الفيديو، بعدما تأخر قرار احتساب الهدف الثاني لشباب الأهلي، ما أسهم في تعطيل اللعب، وإيقاف النسق بشكل أضر بالمباراة واللاعبين بالتأكيد، ما يجعل معدل الدقائق التي لعبها الفريق تصل إلى 30 أو 40 دقيقة فقط، وهو ما يقلل من المتعة، خصوصاً مع إقامة المباريات من دون حضور جماهيري». أما بالنسبة إلى وجود ضغط على لاعبي شباب الأهلي، قال: «جميع الفرق تواجه ضغوطاً، والأمر نفسه ينطبق على العين والشارقة اللذين يلاحقان شباب الأهلي على صدارة الدوري، خصوصاً أنهما لديهما مباراة في نصف نهائي كأس رئيس الدولة، ولكن في الوقت نفسه لديهما إمكانات عالية، تساعدهما على تخطي ضغط المباريات».

وأوضح: «ما يجعلنا نشعر بالخوف هو ألا نكون جاهزين، ولكننا قادرون على إعادة فارق النقاط، وتحسين النتائج في الفترة المقبلة، إذ إنه لا يمكن أن نلوم المدرب فقط على ضياع النقاط، بينما كانت هناك غيابات عديدة، والظروف التي مر بها الفريق، لقد كنا الفريق الوحيد الذي لعب مشوار الدوري بمشاركة لاعب أو لاعبين أجنبيين ورغم ذلك نتصدر الدوري».


ماجد ناصر:

- «قادرون على إعادة فارق النقاط، وتحسين النتائج في الفترة المقبلة».

- «جميع الفرق تواجه ضغوطاً، والأمر نفسه ينطبق على العين والشارقة».

- «جلسة خاصة للاعبين قبل كل مباراة لرفع مستوى التركيز».

- 18

جولة مرت من عمر الدوري وشباب الأهلي في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن العين.

طباعة