خالد عبيد: أخطاء أروابارينا أضرت شباب الأهلي.. والجمهور يؤكد:

العين يعرف طريق الصدارة

أثبتت الجولة 18 من دوري الخليج العربي التراجع الغريب لمستوى شباب الأهلي تحت قيادة المدرب الأرجنتيني أروابارينا، الذي طالما تغنت به الجماهير في الموسم الماضي، عقب تحقيق لقبي كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي، وكان المنافس الوحيد للشارقة في اللقب. وخلال الموسم الحالي خسر الفريق لقبي الكأس اللذين فاز بهما الموسم الماضي، إضافة إلى المشاركة السلبية في دوري أبطال آسيا والخسارة في أول جولتين، وأصبح الفارق بينه وبين العين صاحب المركز الثاني ثلاث نقاط فقط، بعد أن كان الفارق بينه وبين وأقرب منافسيه تسع نقاط كاملة.

من جانبه، نجح العين في تقليل الفارق والضغط على شباب الأهلي بفضل المكافح جمال معروف، الذي نجح في إحراز هدف والحصول على ركلة جزاء لينجو الفريق من تحدي الفجيرة، الذي بدوره أصبح موقفه في خطر بعد استمرار تدهور النتائج.

النصر كعادته هذا الموسم يعرقل الفرق الكبيرة، لكنه خسر مزيداً من النقاط أمام فرق غير منافسة صعبت من مهمته في الوصول إلى مربع الكبار، واستعصى فريق حتا على حامل اللقب فريق الشارقة ذهاباً وإياباً حتى في حضور البرازيلي إيغور، ليؤكد الشارقة أنه من الصعب الحفاظ على لقبه، في ظل صحوة فرق القاع وتحقيق نتائج إيجابية، كما أصبح خورفكان نجم الدور الثاني، فالفريق الذي جمع أربع نقاط فقط في الدور الأول، وتوقع الجميع سرعة هبوطه، لم يخسر في الدور الثاني حتى الآن، وجمع 11 نقطة في المباريات الخمس الأخيرة.

الوصل نجح في إيقاف قطار الظفرة وعرقلته قليلاً، ليؤكد «الإمبراطور» أن صراعه ليس مع فرق الصدارة.

واستمر دوري الخليج العربي في نتائجه الغريبة وعدم وضوح الرؤية، فالمنافسة حتى الآن بين خمسة فرق، هي: شباب الأهلي، العين، الجزيرة، الوحدة، والشارقة، إذ يبعد شباب الأهلي عن الشارقة الخامس بثماني نقاط، ومازالت هناك مواجهات صعبة للمتصدر، ما يعني مزيداً من الغموض في ما تبقى من عمر الدوري.

وطرحت «الإمارات اليوم» سؤالاً على الجمهور على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن رأيه في ما حدث بالجولة 18: «شاركنا الرأي.. هل ينجح العين في اقتناص صدارة دوري الخليج العربي مع استمرار شباب الأهلي في فقدان النقاط، أم أن هناك منافساً آخر قد ينجح في خطف القمة؟ وتم رصد ثلاث إجابات، هي: «العين سيصل إلى الصدارة»، «الجزيرة مازال في المنافسة»، «شباب الأهلي سيعود بقوة».

وخلال التصويت، الذي شارك فيه 430 مشاركاً، أكد 61.1% قدرة العين على الوصول إلى الصدارة، بينما أكد 28.3% أن شباب الأهلي سيعود بقوة، وتوقع 10.6% قدرة الجزيرة على الاستمرار في المنافسة في اللقب.

من جانبه، أكد المحلل الرياضي خالد عبيد، أن الصدارة مازالت في يد شباب الأهلي رغم استمرار فقدان النقاط، حيث لايزال هو الأفضل على مستوى النتائج، كما أشار إلى أن العين يحتاج إلى مزيد من العمل إذا أراد المنافسة في لقب الدوري وقال: «شباب الأهلي خسر نقطتين أمام النصر بسبب تغييرات المدرب أروابارينا بالشوط الثاني، التي منحت الأفضلية للنصر، خصوصاً في الجانب الأيمن الذي كان يقوم فيه إسماعيل الحمادي بجهد كبير، لكن نجح النصر في استغلال الأخطاء وتحقيق التعادل».

وأضاف: «الجزيرة يحتاج إلى كثير من الأشياء للمنافسة في اللقب، لكن يجب على الفريق أن يقدم أكثر في الفترة المقبلة، وأن يعمل المدرب خلال فترة التوقف على تأمين وتثبيت الجانب الدفاعي، فالبطولة مازالت في الملعب، ومباراة واحدة فقط قد تغير شكل المنافسة وتبدل هوية المتصارعين على القمة».

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة