غاسبر أحرز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الرابعة

الوحدة «فوز بلا إقناع».. وعجمان «مكانك سِر»

تيغالي يهنّئ غاسبر بعد تسجيله هدف الفوز المبكر. تصوير: إريك أرازاس

تغلب الوحدة على ضيفه عجمان، بهدف دون مقابل، أمس، في الجولة 18 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، ليستعيد المركز الخامس من الظفرة الذي خسر أول من أمس أمام الوصل، إذ رفع «صاحب السعادة» رصيده إلى 32 نقطة، فيما بقي عجمان في المركز العاشر برصيد 18 نقطة.

وكان الوحدة قد خسر في الجولة الماضية أمام النصر بثلاثية نظيفة بعد خمسة انتصارات متتالية حققها في المسابقة.

ويدين أصحاب الأرض في هذا الفوز إلى اللاعب الإسباني غاسبر باناديرو، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد بعد أربع دقائق فقط من البداية.

ورغم نجاح الوحدة في تحقيق المطلوب من اللقاء إلا أن أداء لاعبيه لم يكن مقنعاً باستثناء الدقائق الخمس الأولى من المباراة، التي هدد فيها الفريق مرمى علي الحوسني، في أكثر من مناسبة.

وجاء التهديد الأول عن طريق تيغالي الذي تلقى عرضية مثالية من إسماعيل مطر وهو على مقربة من المرمى، لكنه لعبها برأسه بجوار القائم «2»، قبل أن يبذل تيغالي مجهوداً فردياً عالياً ويمنح غاسبر باناديرو تمريرة سحرية سجل منها الهدف الوحيد، بعد خطأ دفاعي واضح في التمركز والتغطية من قبل دفاع عجمان.

وفي الوقت الذي توقع فيه الكثيرون أن تسير الأمور في مصلحة رجال المدرب الإسباني مانويل خمينيز، إلا أن المستوى تراجع بصورة منحت الفريق الضيف أن يهدد مرمى محمد الشامسي في أكثر من مناسبة.

وكان التهديد الأبرز عن طريق حميد عبدالله الذي توغل من جهة اليسار، وسدد كرة بعيدة عن المرمى من داخل الصندوق «14».

وتطوّر «البرتقالي» بشكل أفضل في الحصة الثانية من المباراة بفضل التبديلات التي أجرها مدربه المصري أيمن الرمادي، ولاحت له فرصة مُحققة لإدراك التعادل بعد أن وصلت إلى لاعبه حميد عبدالله كرة مرتدة من حارس الوحدة، والمرمى كان خالياً، إلا أنه سدّد من دون تركيز خارج الشباك «54».

وكاد الوحدة أن يُنهى اللقاء في آخر ثلاث دقائق من فرصة مزدوجة للتسجيل، بعد أن لعب البديل خلال إبراهيم كرة عرضية لعبها يحيى الغساني برأسه ارتدت من الحارس إلى تيغالي، وأنقذها من جديد علي الحوسني.

طباعة