شباب الأهلي يتعثر بالتعادل على أرضه أمام النصر

«القناص» يرد على «الغزال الأسمر».. والعين أكبر الرابحين

صورة

أحرز الإسباني ألفارو نيغريدو هدفاً في الوقت القاتل، ليمنح النصر تعادلاً بطعم الفوز، أمام شباب الأهلي 2-2، أمس، على استاد راشد في دبي، في ختام مباريات الجولة الـ18 من دوري الخليج العربي، ليرفع شباب الأهلي رصيده إلى 40 نقطة في صدارة لائحة الترتيب، وأصبح رصيد النصر 28 نقطة.

بهذه النتيجة، منح النصر هدية للعين الذي بات أكبر الرابحين، إذ أصبح الفارق بينه وبين شباب الأهلي ثلاث نقاط فقط.

ولعب نيغريدو دور قناص الفرص أمام مرمى شباب الأهلي خلال المباراة، واغتنم اثنتين بشكل مثالي ليرد على نجم شباب الأهلي أحمد خليل الذي تألق في الشوط الأول بهدفين.

في التفاصيل، أجرى المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا تعديلاً واحداً على تشكيلة شباب الأهلي، التي خاضت مباراة بني ياس الماضية، بمشاركة إسماعيل الحمادي أساسياً بدلاً من عبدالله النقبي، إذ اعتمد «الفاسكو» على تشكيلة هجومية، بعدما كان يشرك ثلاثة لاعبين في خط الوسط، بينما واصل استبعاد الإسباني بيدرو كوندي من التشكيلة الأساسية للمباراة الثانية على التوالي، وفي المقابل اعتمد الكرواتي كرونوسلاف يوروزيتش على القوة الضاربة للنصر، بمشاركة الإسباني ألفارو نيغريدو والهولندي براندلي كواس والبرتغالي أنطونيو كارفالهو توزي.

وأسهمت التشكيلة الهجومية لمدرب شباب الأهلي في بدء الفريق المباراة بشكل قوي، وكاد المولدوفي لوفانور هنريكي أن يحرز الهدف الأول بعد مرور ثلاث دقائق، عندما قاد الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا هجمة منظمة، ومرر الكرة إلى إسماعيل الحمادي الذي لعب كرة عرضية، أبعدها مدافع النصر راشد محمد عمر، قبل أن يكملها لوفانور في المرمى.

وسيطر شباب الأهلي على مجريات اللعب، وكان الحمادي ولوفانور وكارتابيا الأنشط في هجوم الفريق، وأسهم الضغط في إحراز أحمد خليل الهدف الأول في الدقيقة 24، عندما أخطأ حارس النصر، أحمد شامبيه، في تمرير الكرة قصيرة إلى طارق أحمد، ليحصل عليها خليل، ومررها إلى لوفانور الذي أعادها مجدداً إلى «الغزال الأسمر» قبل أن يسدد كرة قوية في المرمى.

وواصل شباب الأهلي ضغطه، وأكد خليل أحقيته بالمشاركة على حساب بيدرو كوندي، بعدما أضاف أحمد خليل الهدف الثاني، مستغلاً تمريرة المتألق لوفانور، وأكملها خليل في المرمى (31)، إذ استعان الحكم حمد يوسف بتقنية الفيديو، للتأكد من عدم وقوف خليل في موقف تسلل، قبل أن يقرر احتساب الهدف، بعدما توقف اللعب لمدة خمس دقائق.

ورغم تأخر النصر بهدفين، إلا أن الفريق الضيف واجه صعوبة في الوصول إلى مرمى ماجد ناصر، بسبب البطء الشديد في تمرير الكرة، إلى جانب تألق لاعبي شباب الأهلي، بينما كانت أبرز فرصة نصراوية كرة مررها ألفارو نيغريدو، وانفرد على إثرها محمد العكبري، ولكن ماجد ناصر تصدى للكرة ببراعة (38)، كما سدد العكبري كرة أخرى علت العارضة (43)، بينما أهدر خليل فرصة إضافة الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، عندما انفرد بالمرمى، وتألق شامبيه في إبعاد الكرة.

أما في الشوط الثاني فتحسن أداء النصر، وأحرز نيغيريدو الهدف الأول، بعدما تلقى كرة من براندلي، وسددها اللاعب الإسباني في المرمى (50)، إذ ضغط «العميد» بعد الهدف، وهدد مرمى شباب الأهلي بأكثر من فرصة، كان أبرزها كرة لعبها نيغريدو برأسه وتصدى لها ماجد ناصر، بينما تصدت العارضة لتسديدة البرتغالي توزي (75)، قبل أن يحرز نيغريدو الهدف الثاني في الدقيقة 92 وتنتهي المباراة بالتعادل.

طباعة