خورفكان يدشن ملعبه الجديد أمام بني ياس

خورفكان يبحث عن فوز يبعده عن القاع. تصوير: إريك أرازاس

يدشن فريق خورفكان عند الساعة 17:30 من مساء اليوم ملعبه الجديد، استاد صقر بن محمد القاسمي، في أولى مبارياته في الموسم الحالي لدوري الخليج العربي، عندما يواجه بني ياس ضمن منافسات الجولة 18، وذلك بعد الانتهاء من الصيانة الواسعة التي شهدها ملعب النسور.

وتتمتع المباراة بأجواء مختلفة عن بقية المباريات التي خاضها نسور خورفكان، ومنها أنها أول مباراة يلعبها الفريق على ملعبه وأمام جمهوره منذ بداية الموسم، إضافة إلى أن الفريق يمر بمرحلة نتائج إيجابية، آخرها الفوز على الجزيرة بهدف نظيف، وقبلها الفوز على الشارقة بهدفين لهدف، ونتائج مميزة أخرى، ما يجعل الملعب الجديد مساء اليوم قبلة لجمهوره بشكل خاص وجمهور السماوي والراغبين بالاطلاع على الشكل الجديد لملعب خورفكان في متعة كروية مضافة.

ويبلغ رصيد بني ياس 20 نقطة في المركز التاسع، بينما رصيد خورفكان 12 نقطة في المركز الثاني عشر في ترتيب فرق البطولة.

ويدرك الفريقان أهمية المباراة، حيث يتطلع «النسور» الى تحقيق أغلى ثلاث نقاط له في الموسم الحالي، لأهميتها برفع رصيده من النقاط وفك الشراكة مع الفجيرة الذي سيحل ضيفاً على العين، وحتا الذي سيحل ضيفاً على الشارقة في مباراتين مهمتين، بينما يدرك بني ياس ان خروجه خالي الوفاض من النقاط سيكلفه الخروج من المنطقة الدافئة بينما سيقوده الفوز الى مركز أفضل.

ويعوّل مدرب خورفكان الصربي غوران توفديتزدتش على المعنويات العالية التي يتمتع بها الفريق مع التصاعد في الاداء والانضباط التكتيكي، متمثلاً بغلق المساحات أمام الفريق المنافس وشن الهجمات المرتدة، وعينه على الحد من الحلول الفردية للاعبي بني ياس في أسلوبهم لطرق المرمى، ليتمكن من نيل نقاط المباراة المهمة.

بينما يدرك مدرب بني ياس، الالماني شايفر، أن مواجهة خورفكان الحالية تختلف عن تلك التي خاضها فريقه في الدور الاول وانتهت بالتعادل (1-1)، بعد النقلة النوعية التي شهدها المردود الفني لخورفكان، لذلك سيكون حريصاً على مراقبة نجوم النسور، وابرزهم العائد بقوة فهد حديد، والرباعي البرازيلي جوميروس ومنديز ولوبيز ولاماس، وسيحتاج لجهود كبيرة للحد من التفاهم الذي يتمتعون به.

للاطلاع على تصريحات نجمان وتشكيلة الفريقين، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة