«اتحاد الكرة» يستعرض خطة متكاملة للحفاظ على سلامة اللاعبين

راشد بن حميد: فِرَقنا لن تشارك خارجياً إلا بعد الاطمئنان على الوضع الصحي للدول المتجهة إليها

صورة

أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد كرة القدم، أن اللجنة عقدت، أول من أمس، بمقر الاتحاد في دبي، اجتماعاً مثمراً تم خلاله التطرّق إلى موضوعات كثيرة، من بينها التجهيزات والتدابير التي يقوم بها الاتحاد للحافظ على سلامة اللاعبين من بعض الأمراض والأوبئة المنتشرة في العالم حالياً، مشيراً إلى أنه تم خلال الاجتماع استعراض خطة متكاملة للحفاظ على اللاعبين وضمان صحتهم وسلامتهم، سواء على صعيد المشاركات الجماعية للفئات العمرية، أو المنتخبات والمسابقات المحلية والخارجية، مشدداً على أنهم لن يسمحوا بأي مشاركة للفرق الإماراتية خارج الدولة، إلا بعد الاطمئنان على الوضع الصحي في هذه الدول التي ستشارك فيها.

وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي، في تصريحات صحافية عقب الاجتماع: «بالنسبة لنا فقد أخذنا الكثير من التدابير للحافظ على سلامة جميع لاعبينا، والفحوص الطبية التي يجب أن تطبّق، حتى نحافظ على صحة هؤلاء اللاعبين وعلى لياقتهم البدنية، حتى لا يكون هناك تأثير عليهم، لأن صحة البشر أهم، وهذا الأمر يأتي ضمن أولويات حكومة دولة الإمارات».

ورداً على سؤال بشأن انتشار فيروس «كورونا» عالمياً وتأثير ذلك في المسابقات المختلفة، سواء عل صعيد الأندية أو المنتخبات، أوضح الشيخ راشد بن حميد النعيمي: «بالنسبة للوضع الداخلي في الدولة، فإن هناك سيطرة كاملة، ويوجد تنسيق كامل مع وزارة الصحة والجهات المعنية، وكل لاعبينا لم يشتكوا من أي أعراض في هذا الخصوص، كما أن الأندية المعنية ستظل في حالة متابعة لحالات جميع لاعبيها بشكل مباشر، حتى نطمئن على صحة وسلامة هؤلاء اللاعبين».

وتابع الشيخ راشد بن حميد: «بالنسبة للمشاركات الخارجية، فقد تم تأجيل بعض المباريات في مسابقة دوري أبطال آسيا للأندية، وهناك تنسيق يومي مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بشأن مسألة تنظيم المسابقات المقبلة، نظراً إلى أن هناك بعض الدول - للأسف - وضعها صعب وعندها تحديات كثيرة، وبالتالي نحن من جانبنا نأخذ الحيطة والحذر في هذا الخصوص، ولن نسمح بأي مشاركة لفرقنا خارج الدولة إلا بعد الاطمئنان أن الوضع الصحي في هذه الدول، التي ستشارك فيها فرقنا، تحت السيطرة، حتى لا يكون هناك تأثير في لاعبينا، وبالنسبة للاعبين الذين سيأتون إلى الإمارات للمشاركة في هذه المسابقات، فإن هناك تنسيقاً مع الجهات الصحية في دولهم، من أجل عمل فحوص مسبقة لهم، وبالنسبة لنا فإننا نقوم بعمل فحوص أخرى لهؤلاء اللاعبين قبل الدخول إلى أراضي الدولة، للتأكد من سلامة هؤلاء اللاعبين».

وأكمل: «صحة البشر بالنسبة لنا أهم من تنظيم هذه البطولات، وإذا اضطررنا إلى تأجيل بعض المباريات والمسابقات فسيتم تأجيلها لمصلحة صحة البشر».

وأشار الشيخ راشد بن حميد النعيمي، إلى أنه تم خلال الاجتماع أيضاً عرض نتائج منتخب الشباب في بطولة كأس العرب تحت 20 سنة، التي أقيمت في السعودية، لافتاً إلى أنه تم الاستماع إلى بعض التوصيات التطويرية لمنتخب الشباب، بجانب توصيات أخرى مقدمة من لجنة الحكام، تم فيها اتخاذ قرارات مناسبة.

وقال: «نتقدم بالشكر لكل من شاركنا في مرحلة العمل في اللجنة الانتقالية لاتحاد الكرة، فقد كان دورهم مهماً، واستفدنا من كل مشاركة ورأي في هذه الفترة، وباسمي واسم إخواني في الاتحاد أشكر كل من شاركنا في الفترة الماضية ولم يحالفه الحظ في الاستمرار معنا في المرحلة المقبلة، ونؤكد أننا لن نستغني عن أي كفاءة من الذين شاركوا معنا في المرحلة الماضية، لأن الهدف هو الوطن ورياضة الإمارات، وخدمة الوطن واجب علينا جميعاً، وهناك لجان كثيرة سنحتاج فيها إلى كل مهتم بمجال الرياضة، وكل من لديه خبرة في هذا المجال».

راشد بن حميد:

• «أخذنا الكثير من التدابير للحافظ على سلامة جميع لاعبينا، والفحوص الطبية التي يجب أن تطبّق حتى نحافظ عليهم».

• «تم الاستماع إلى بعض التوصيات التطويرية لمنتخب الشباب، بجانب توصيات أخرى مقدمة من لجنة الحكام، تم فيها اتخاذ قرارات مناسبة».


• الأندية المعنية ستظل في حالة متابعة لحالات جميع لاعبيها بشكل مباشر، حتى تطمئن على صحتهم وسلامتهم.

طباعة