يرغب في العودة مجدداً إلى أوروبا

ليكو: مع العين أصبحت مدرباً جيداً

مدرب العين السابق الكرواتي ليكو. تصوير: نجيب محمد

خرج مدرب فريق العين المقال، الكرواتي إيفان ليكو، عن صمته وتحدث للمرة الأولى عن ملابسات إقالته من منصبه، نهاية ديسمبر الماضي، التي جاءت قبل دقائق من إشرافه على حصة تدريبية تحضيراً لمواجهة دبا الحصن، في ثُمن نهائي كأس رئيس الدولة، وقال إنه «ليس نادماً على التجربة التي قضاها مع الفريق»، و«إنه مع العين أصبح مدرباً جيداً».

وأكد ليكو، في حديث لعدد من الصحف البلجيكية، بينها «فوبارلمير»، أول من أمس، أنه سعيد بتدريب العين رغم قصر الفترة (ستة أشهر فقط)، وقال إنه راغب الآن في العودة إلى أوروبا.

وتابع: «خلال الفترة التي توليت فيها تدريب فريق كلوب البلجيكي كنت أشعر بالكثير من التوتر، بالنسبة لي أريد أن أستعيد تلك اللحظات مجدداً»، وكشف المدرب، الذي لا يشرف على أي نادٍ حالياً، عن أنه قبل توليه مقاليد تدريب العين خلفاً للمدرب الإسباني غاريدو، كانت لديه عروض أخرى.

وقال: «تلقيت وقتها عرضاً من فريق في السعودية وفريق من فرنسا، لكن بالنسبة لي كان الانتقال إلى العين الخيار الأفضل».

وعن إقالته بعد فترة قصيرة، قال: «من المؤسف أن فترتي مع العين استمرت لستة أشهر فقط، سأكون صادقاً، لقد استفدت من تلك التجربة وأصبحت مدرباً جيداً، بالنسبة لمستقبلي فإن الأمور متروكة للأسابيع والأشهر المقبلة، وأنا في انتظار مشروع جيد».

يذكر أن نتائج «الزعيم» على مستوى دوري الخليج العربي تراجعت تحت قيادته، إذ تعادل في مبارياته الأخيرة على أرضه 2-2 أمام النصر في الجولة الثامنة، وخسر أمام جماهيره من الظفرة 1-2 في العاشرة، وتراجع الفريق في عهده إلى المركز الخامس بـ 18 نقطة، بفارق ست نقاط عن الشارقة المتصدر وقتها (شباب الأهلي يتصدر حالياً).


من المؤسف أن فترتي مع العين استمرت ستة أشهر فقط، لكنني استفدت من تلك التجربة.

طباعة