أكد أنه كان واثقاً من تسجيلها

خليل: أخرجت زملائي من الضغط النفسي بـ «ركلة بانينكا»

خليل قدم مباراة كبيرة أمام العين وأسهم بشكل كبير في فوز شباب الأهلي. تصوير: نجيب محمد

خطف لاعب فريق شباب الأهلي، الدولي أحمد خليل، الأنظار بشكل لافت في مباراة «الكلاسيكو» أمام مستضيفهم فريق العين في الجولة الـ12 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، التي انتهت لمصلحة شباب الأهلي 2-1، وذلك بعد أن نفذ ركلة الجزاء التي احتسبت لفريقه في منتصف الشوط الثاني بطريقة لاعب منتخب تشيكوسلوفاكيا السابق، أنتونين بانينكا، ليمنح زملاءه جرعة نفسية كانوا في حاجة إليها.

وقال خليل لـ«الإمارات اليوم» إنه اتخذ قرار تنفيذ ركلة الجزاء من أجل أن يُخرِج زملاءه من الضغط النفسي، بعد أن كانوا متأخرين في النتيجة بهدف منذ بداية الشوط الثاني، وأن هدفه ساعد اللاعبين على اكتساب الثقة، والعودة للمباراة، والفوز بها، للاستمرار في صدارة دوري الخليج العربي بـ29 نقطة، وبفارق خمس نقاط عن أقرب ملاحقيه الشارقة (24)، وبثماني نقاط عن العين (الخامس).

وكان حكم المباراة أحمد عيسى محمد احتسب ركلة جزاء لمصلحة الفريق الزائر في الدقيقة 60، تقدم لها قائد شباب الأهلي أحمد خليل، ونفذها على طريقة بانينكا، إذ عمد إلى رفع الكرة بتسديدة خفيفة إلى وسط المرمى، من فوق الحارس الدولي، خالد عيسى، الذي اتجه إلى ناحية اليسار.

وأعطى الهدف لاعبي شباب الأهلي جرعة معنوية، انعكست على أدائهم في أرضية الملعب، إذ أصبحوا المسيطرين والمتحكمين في زمام الأمور، والأقرب للتسجيل في كل فرصة تتاح لهم، فيما استثمر البديل حارب سهيل إحدى الفرص وسجل هدف الفوز في الدقيقة 80.

وأوضح أنه لحظة احتساب الحكم لركلة الجزاء، اتخذ القرار بتسديد الكرة في وسط المرمى، وقال: «اتخذت القرار، قلت إنه يجب أن أخرج زملائي من ضغط فريق العين، لقد كانوا متقدمين علينا بهدف، كان يجب أن أسدد ركلة الجزاء بتلك الطريقة حتى أمنح زملائي الثقة بقدراتهم».

واعترف خليل بأن تنفيذ ركلة الجزاء على طريقة بانينكا تتطلب الشجاعة، وقال: «يجب أن تكون شجاع، ولديك هدوء أعصاب حتى تنفذ ركلة الجزاء بتلك الطريقة، خصوصاً حينما تواجه فريقاً بحجم العين، بالنسبة لي لم أكن خائفاً من إضاعتها».

وليست هذه المرة الأولى التي يسجل فيها خليل هدفاً على طريقة بانينكا، إذ كان حديث العالم حينما سجل هدف الفوز للمنتخب 2-1 في مرمى اليابان بذات الطريقة في اللقاء الذي جمع المنتخبين عام 2016 على ملعب «سايتاما» في اليابان، ضمن الجولة الأولى من المجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.

ورغم اتساع الفارق بين شباب الأهلي وملاحقيه، لكنه شدد على أن الموسم لايزال طويلاً. وقال: «علينا أن نسعى لتقديم الأداء الأفضل، يجب أن نكون دائماً في أفضل حالاتنا، والقادم سيكون أصعب، وهذا سيتطلب منا الاجتهاد، تنتظرنا مباريات صعبة في الشهر الجاري، وفي مقدمتها لقاء الجزيرة في نصف نهائي كأس الخليج العربي».


أروابارينا: أكدنا قوة الشخصية

قال مدرب شباب الأهلي، الأرجنتيني أروابارينا، إن «لاعبي فريقه أكدوا قوة شخصيتهم أمام العين، بقلب النتيجة من الخسارة إلى الفوز». وتابع في المؤتمر الصحافي: «الآن علينا أن نحول تركيزنا على المباراة القادمة أمام الجزيرة في كأس الخليج العربي».

فهد: ركلة الجزاء نقطة التحول

اعتبر مدرب العين المؤقت، العراقي غازي فهد، أن «ركلة الجزاء التي سجل منها خليل هدف التعادل كانت نقطة التحول». وحول حظوظ العين في المنافسة، قال في المؤتمر الصحافي: «الفترة المقبلة ستشهد تحولاً إيجابياً في الفريق، رغم الابتعاد عن المنافسة بعد الخسارة».

سبق لأحمد خليل أن سجل على طريقة «بانينكا» في مرمى اليابان خلال تصفيات المونديال سنة 2016.

شباب الأهلي عزز صدارة الدوري بالنقطة الـ29، وبفارق 5 نقاط عن الشارقة الوصيف، و8 نقاط عن العين الخامس.

طباعة