خالد عبيد: دوري أبطال آسيا سيرهق فرق الصدارة.. والجمهور يؤكد

    شباب الأهلي لن يفرّط في الصدارة

    اشتعلت المنافسة في دوري الخليج العربي بعد مرور 11 جولة فقط رغم بقاء 15 جولة بـ45 نقطة، إذ خسر الشارقة لأول مرة هذا الموسم وتحققت مخاوف جمهوره من تأثير غياب البرازيلي إيغور، ليفقد الفريق الصدارة للمرة الأولى.

    ونجح شباب الأهلي في تصدر البطولة لأول مرة هذا الموسم، على الرغم من أن الفريق لا يملك أفضل اللاعبين الأجانب، لكنه يملك مجموعة رائعة من المواطنين، وخطة فنية جعلته يستقبل حتى الآن أربعة أهداف فقط ليكون خط دفاعه هو الأقوى بين فرق دوري الخليج العربي، وفي الجولة الـ11 أظهر «فرسان دبي» قدرات هجومية إذ فاز بخماسية نظيفة على اتحاد كلباء، واستعاد أحمد خليل بريقه الهجومي وتمكن من تسجيل «هاتريك».

    وواصل الجزيرة انتصاراته المتتالية وحقق الفوز الرابع على التوالي بتخطي عقبة بني ياس، في مباراة تألق فيها البديل المغربي مراد باتنا.

    بطولة الدوري هذا العام قد تكون الأقوى من كل النسخ السابقة، نظراً إلى تقارب المستويات، فرغم خسارة النصر 13 نقطة حتى الآن والجزيرة 10 نقاط والعين 12 نقطة، إلا أن كل هذه الفرق لاتزال في صلب المنافسة على اللقب.

    الصراع في القاع مشتعل أيضاً، فأفضل فريق يقدم كرة واستحواذاً في الدوري حتى الآن هو حتا الموجود في المركز قبل الأخير، بدوره يقدّم خورفكان كرة جميلة ويضم نخبة من النجوم لكنه يخسر بنتائج كبيرة، ولم يحقق أي فوز حتى الآن.

    ورصدت «الإمارات اليوم»، سؤالاً عن رأي الجمهور في شكل المنافسة عقب خسارة الشارقة وتصدر شباب الأهلي، ومنافسة الجزيرة والعين والنصر بسؤال على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «شاركنا الرأي دوري الخليج العربي يشتعل، صدارة شباب الأهلي، واقتراب الجزيرة والنصر، وتراجع الشارقة للوصافة لأول مرة، وفوز العين، هل تتوقع بقاء شباب الأهلي في الصدارة أم أن هناك تغييرات جديدة الجولات المقبلة؟ وتم رصد أربع إجابات، هي: شباب الأهلي سيظل في الصدارة، الجزيرة الأقرب، الشارقة سيعود، العين والنصر منافسان.

    وتوقع 34.1% من المشاركين بقاء شباب الأهلي في الصدارة والمحافظة عليها، فيما توقع 31.2% منافسة العين والنصر على لقب دوري الخليج العربي، بينما رأى 22.8% أن الشارقة قادر على العودة، وأخيراً أكد 11.6% فقط أن الجزيرة الأقرب إلى الصدارة.

    واتفق المحلل الرياضي خالد عبيد، مع النسبة الأكبر من الجمهور في قدرة فريق شباب الأهلي على البقاء والمنافسة على الصدارة، معللاً ذلك بسبب دكة البدلاء القوية التي يمتلكها الفريق، ونجاح المدرب في استغلالها بشكل مثالي في الجولات السابقة حتى وصل إلى الصدارة.

    وقال عبيد لـ«الإمارات اليوم»: «النصر الفريق الوحيد الذي يلعب من دون ضغوط وأريحية، لكن الغيابات تؤثر في الفريق وهذا عامل غير مساعد في المنافسة على لقب الدوري، وشباب الأهلي الأقرب لأنه يملك دكة بدلاء جيدة، وفريق العين بدأ في الانسجام، وأعتقد أن الفريق في حاجة إلى استقطاب لاعبين أجانب مميزين في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة».

    وأضاف: «أتوقع تغييرات خلال الجولات المقبلة، خصوصاً أن فرق الصدارة مقبلة على بطولة دوري أبطال آسيا، وضغط المباريات سيكون باستمرار وبمستويات قوية، وهذا الأمر سيلعب دوراً كبيراً في تحديد شكل المنافسة على لقب الدوري هذا الموسم».

    للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة