غازي: كلمة «مؤقت» لا تزعجني.. ومستعد لخدمة العين لـ 24 ساعة فقط

    غازي فهد. تصوير: إريك أرازاس

    قال مدرب العين، العراقي غازي فهد، إن كلمة «مؤقت» التي تذكر قبل اسمه للتعريف بأن مهمته في تدريب العين مؤقتة لحين التعاقد مع مدرب أجنبي جديد، لا تسبب له إي ازعاج، وإنه يقوم بواجبه تجاه العين حتى ولو أوكلت له المهمة لمدة 24 ساعة فقط، معرباً في الوقت نفسه عن سعادته الكبيرة بحسم «كلاسيكو أبوظبي» على حساب فريق الوحدة بهدفين نظيفين، مؤكداً أن الفوز جاء في توقيته.

    وقال المدرب العراقي في المؤتمر الصحافي، عقب نهاية مباراة الوحدة في تعليقه على سؤال حول المهمة المؤقتة بتدريب الفريق الأول: «كل تركيزي منصب على القيام بواجبي على أكمل وجه تجاه المهمة الموكلة لي من إدارة النادي، حتى وإن كانت لمدة 24 ساعة».

    وأضاف المدرب، الذي أوكلت له المهمة خلفاً للكرواتي إيفان ليكو، الذي أقيل بسبب سوء النتائج: «لا أفكر إطلاقاً في مدة التكليف، لأنني ابن العين والعمل في أي موقع بهذا الكيان شرف عظيم ومسؤولية كبيرة تتطلب مضاعفة الجهود والتركيز حتى أحقق الطموحات المرجوة، لأن اسم (الزعيم) ارتبط بالنجاحات الكبيرة، وكسب كل التحديات مهما كانت حجمها».

    واعتبر فهد أن فريقه حقق فوزاً مهماً في توقيت مناسب من سباق المنافسة على بطولة دوري الخليج العربي، مشيداً في الوقت نفسه بالجهود التي بذلها لاعبو فريقه وروح القتال والانضباط والجدية التي أظهرها الجميع خلال اللقاء، وقال: «هذا الأمر انعكس بصورة جيدة، ومكننا من تحقيق فوز مستحق على الفريق صاحب الأرض».

    وحول فارق النقاط الحالي بينه وبين شباب الأهلي متصدر الترتيب والمقدر بخمس نقاط، قال: «لا نفكر في فارق النقاط بقدر ما نركز على عدم خسارة أي نقطة، لأن سباق التحدي على اللقب مازال طويلاً، وهناك مجال للتعويض، لذلك الأهم في الوقت الحالي عدم نزف المزيد من النقاط».

    في المقابل، أعرب مدرب فريق الوحدة، الإسباني مانويل خيمينيز، عن خيبة أمله الكبيرة بعد الخسارة على أرضهم وأمام جماهيرهم، مشيراً إلى أن فريقه خاض مباراة مخيبة للآمال وظهرت المعاناة بطريقة واضحة، مؤكداً في الوقت نفسه أن لاعبيه قدموا مباراة كبيرة على مدار شوطي اللقاء.

    طباعة