قال إنه يريد أن يضع اسمه في تاريخ فريق الظفرة

البرازيلي بيدرو: سعيد باللحظات التي أعيشها في الإمارات

جواو بيدرو يرتقي لكرة رأسية. الإمارات اليوم

قال لاعب فريق الظفرة، البرازيلي جواو بيدرو، إنه يريد أن يضع اسمه في تاريخ اللاعبين الذين مروا على نادي الظفرة، وذلك من خلال مساعدته للفريق بتسجيل الأهداف وتحقيق الأهداف المرسومة من قبل مجلس إدارة النادي، لافتاً إلى أنه يشعر بسعادة غامرة على حصوله على فرصة العيش في الإمارات.

واعترف بيدرو في مقابلة مع صحيفة «لانكر» البرازيلية بأنّ وضع اسمه في تاريخ النادي يتطلب منه الاجتهاد، وقال: «سأواصل الاجتهاد دائماً، لدي أهداف شخصية حددتها منذ اللحظة التي وصلت فيها إلى الإمارات، أريد أن أقدم كل ما لدي مع فريق الظفرة، أريد أن أضع اسمي في تاريخ اللاعبين الذين مروا بهذا الفريق».

وأكد اللاعب البرازيلي جواو بيدرو، الذي انتقل لصفوف الظفرة بداية الموسم الجاري قادماً من نادي الفتح السعودي في صفقة انتقال حر، إنه يشعر بالسعادة على اللحظات التي يعيشها حالياً في الدولة، وقال: «أنا سعيد باللحظات التي أعيشها حالياً في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتحديد مع فريقي الظفرة».

وتعليقاً على سؤال حول مستوى الفريق وموقف فريقه في الترتيب، قال: «لايزال لدينا الكثير من المباريات حتى نهاية الموسم، بالنسبة لي أريد الاستمرار في تقديم المساعدة لفريقي سواء من خلال تسجيل المزيد من الأهداف أو حتى من خلال اللعب الجيد الذي يخدم المجموعة».

وعلقت الصحيفة البرازيلية على مشوار جواو بيدرو مع فريق الظفرة، واعتبرت أن اللاعب هو أحد أفضل الأسماء البرازيلية حالياً في الظفرة، وأن اللاعب يأمل في مساعدة فريقه في تحقيق الانتصارات في كل الجبهات التي ينافس عليها في الموسم الجاري، يذكر أن الظفرة تأهل لربع نهائي كأس رئيس الدولة، فيما يحتل المركز السابع في جدول الترتيب برصيد 14 نقطة.

على جانب آخر، استأنف الظفرة تحضيراته للمواجهة الصعبة غداً أمام الشارقة متصدر الدوري.


لديّ أهداف شخصية حددتها منذ اللحظة التي

وصلت فيها إلى الإمارات.

طباعة