أبرزها غضب خليل وصلابة «الإمبراطور»

    6 أحداث مفاجئة لم يتوقعها شباب الأهلي أمام الوصل

    شباب الأهلي فشل في الحفاظ على تقدمه أمام الوصل. تصوير: أسامة أبوغانم

    تلقى شباب الأهلي صدمة بتعادله مع الوصل بهدف لكل فريق، أول من أمس، في ختام الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي، ليخسر «فرسان دبي» نقطتين، في صراع المنافسة على الصدارة مع الشارقة، بعدما اتسع الفارق إلى ثلاث نقاط لمصلحة «الملك» الذي يمتلك 23 نقطة، مقابل 20 نقطة لشباب الأهلي.

    وأسهمت ستة أحداث مفاجئة، لم يتوقعها شباب الأهلي أمام الوصل، في خسارة الفريق النقطة السابعة له منذ بداية الموسم، «الإمارات اليوم» تستعرضها على النحو التالي:

    1- إهدار التقدم

    ظهر شباب الأهلي بمستوى جيد جداً في الشوط الأول، وكانت جميع المعطيات تشير إلى أن «فرسان دبي» سيحقق فوزاً سهلاً، بعدما سيطر على مجريات اللعب، وتقدم بالهدف الأول في توقيت مبكر عن طريق البرازيلي، ليوناردو دي سوزا في الدقيقة 17، لكن صاحب الأرض أهدر التقدم بشكل مفاجئ، ولم يتمكن من العودة في المباراة وإحراز هدف الفوز.

    2- تأثير الخمسة

    ألقت نتيجة مباراة الفريقين، في ربع نهائي كأس الخليج العربي، التي انتهت بفوز شباب الأهلي بخمسة أهداف مقابل هدف، بظلالها على مردود الفريقين، أول من أمس، إذ ظهر «الإمبراطور» أكثر رغبة وحماساً في تعويض هذه الخسارة الكبيرة والتفوق الكبير لـ«فرسان دبي» في آخر خمس مباريات، بينما خاض لاعبو شباب الأهلي المباراة بثقة زائدة، بدلاً من الاستفادة من التفوق معنوياً على «الأصفر»، خصوصاً بعد التقدم بهدف مبكر، وشعورهم بأن الفريق ضمن تحقيق الفوز.

    3- أزمة الجمهور

    تلقى لاعبو شباب الأهلي مفاجأة غير متوقعة بسبب الأزمة، التي افتعلها عدد من مشجعي «فرسان دبي» بالهجوم على أحمد خليل أثناء المباراة، خصوصاً بعد إهداره انفراداً تاماً بالمرمى في الدقائق الأخيرة، عندما كانت النتيجة تعادل الفريقين، بينما ازدادت الأزمة باستمرار المشجعين في الهجوم على «الغزال الأسمر» عقب نهاية المباراة، قائلين: «اطلع برة النادي».

    4- غضب خليل

    جاءت ردة فعل أحمد خليل مفاجئة تجاه هجوم بعض المشجعين عليه، إذ أبدى اللاعب الدولي غضبه، ودخل في نقاش حاد وشجار لفظي مع المشجعين، قبل أن يقوم بدفع إداري شباب الأهلي، خالد الكعبي، بيديه، رافضاً الهدوء، إذ إنها المرة الثانية التي يتعرض فيها خليل إلى هجوم بعض المشجعين عليه، بعدما شهدت مباراة شباب الأهلي والوحدة توجيه ألفاظ خارجة لـ«الغزال الأسمر».

    5- صلابة الوصل

    لم يتوقع شباب الأهلي أن يظهر الوصل بهذا المستوى والصلابة على مستوى خط الدفاع، إذ في الوقت الذي تقدم «فرسان دبي» بالهدف الأول، عن طريق ليوناردو، تلقى «الإمبراطور» صدمة جديدة مع بداية الشوط الثاني بطرد لاعب الوسط، خميس إسماعيل، لتصبح المباراة نظرياً أكثر سهولة بالنسبة لصاحب الأرض، إلا أن «الفهود» قدم مباراة رائعة، وأحرز هدف التعادل، وتألق حميد عبدالله في التصدي لأكثر من فرصة خطرة.

    6- خطأ ماجد

    رغم أن الوصل تميز في اللعب بطريقة دفاعية، إلا أن «الإمبراطور» لم يحصل على فرص عديدة، ولم يشكل خطورة على مرمى شباب الأهلي، قبل أن يتلقى «فرسان دبي» مفاجأة غير سارة، بارتكاب حارس المرمى، ماجد ناصر، خطأ داخل منطقة الجزاء ضد لاعب الوصل، البرازيلي لوكاس غالفاو، ويتم احتساب اللعبة ركلة جزاء أحرزها البرازيلي، فابيو ليما، ويفشل بعدها شباب الأهلي في العودة في المباراة وإحراز هدف الفوز.


    ماجد ناصر: لا يوجد مبرر للهجوم على أحمد خليل

    أكد حارس مرمى شباب الأهلي، ماجد ناصر، أنه لا يوجد مبرر لهجوم بعض مشجعي الفريق على اللاعب، أحمد خليل، لافتاً إلى أن «الغزال الأسمر» يشارك للمرة الثانية في مباراة كاملة منذ بداية الموسم.

    وقال ناصر، في تصريحات صحافية، إنه يجب الصبر على أحمد خليل الذي يعد من أفضل المهاجمين في الدولة، موضحاً: «أنا لا أدافع عن خليل، لكن في الوقت نفسه يجب أن يكون هناك صبر على اللاعب، لأنه عاد للمشاركة أساسياً بعد فترة طويلة من الغياب، وليست منطقية مطالبته بأن يظهر بأفضل مستوياته في مشاركاته الأولى».

    وأضاف: «من مصلحة شباب الأهلي والمنتخب الوطني أن يكون هناك صبر على خليل، لأنه من أبرز المهاجمين في الدولة».

    طباعة