لاعبان بعمر 20 عاماً يصنعان سعادة شباب الأهلي

قاد الثنائي الشاب، عيد خميس وأحمد عبدالله جميل، شباب الأهلي للفوز على الوحدة بأربعة أهداف دون رد، على استاد راشد في شباب الأهلي، في الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي، ليرفع "فرسان دبي" رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن المتصدر الشارقة، بينما توقف رصيد "العنابي" عند عشر نقاط.

وشارك الثنائي البالغ كل منهما 20 عاماً للمرة الأولى في دوري الخليج العربي، إذ أحرز خميس الهدف الأول، وأضاف جميل الهدف الثاني، ليكسب الأرجنتيني ردولفو أروابارينا رهانه على الثنائي الشاب.

سيطر شباب الأهلي على مجريات اللعب منذ بداية اللقاء، وكان الطرف الأفضل، بينما تلقى الوحدة ضربة موجعة في الدقيقة 11 بعدما احتسب الحكم حمد علي يوسف ركلة جزاء لمصلحة شباب الأهلي، بعد استعانته بتقنية الفيديو، كما قام بطرد لاعب "العنابي" الحسين صالح، الذي عرقل أحمد خليل قبل أن يسدد الكرة في المرمى الخالي من حارسه، بينما أهدر ليوناردو فرصة إحراز الهدف الأول وسدد ركلة جزاء بطريقة غريبة فوق العارضة، بعدما انزلقت قدمه أثناء تسديدة الكرة (12).

وأسهمت تقنية الفيديو مرة أخرى في خدمة شباب الأهلي، بعدما أحرز اللاعب الشاب عيد خميس الهدف الأول من تسديدة قوية، (35) ولكن الحكم ألغى الهدف، قبل أن يقرر احتسابه بعد العودة إلى "الفار"، بينما لم يختلف الوضع في الشوط الثاني، وأضاف أحمد عبدالله جميل الهدف الثاني من مجهود فردي رائع (53)، بينما أحرز ليوناردو الهدف الثالث (81)، وأحمد خليل الهدف الرابع (89) لتنتهي المباراة بفوز شباب الأهلي.

طباعة