راشد النعيمي رئيساً للجنة المؤقتة

استقالة جماعية لاتحاد كرة القدم

بن غليطة قدّم استقالته من رئاسة اتحاد كرة القدم أمس. تصوير: مصطفى قاسمي

تقدّم رئيس اتحاد كرة القدم، المهندس مروان بن غليطة، أمس، باستقالته من رئاسة الاتحاد، وفقاً لمصدر مسؤول في اتحاد الكرة، مشيراً إلى أن أعضاء مجلس الإدارة سيتقدمون بدورهم باستقالات جماعية لاحقاً، وستُشكل لجنة مؤقتة لإدارة شؤون الاتحاد إلى حين انتخاب مجلس إدارة جديد للدورة الانتخابية الجديدة 2020 - 2024.

وأكد مصدر لـ«الإمارات اليوم» أن «هذه الاستقالة جاءت على خلفية الانتقادات التي تعرّض لها الاتحاد، أخيراً، بسبب النتائج المتواضعة للمنتخب الوطني، سواء في (خليجي 24)، أو التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023»، علماً بأن الاتحاد المستقيل تم انتخابه في 2016، خلفاً للاتحاد السابق برئاسة يوسف السركال. وقال المصدر إن «مروان بن غليطة تقدم باستقالته رسمياً من رئاسة الاتحاد، وبالتالي فإن أعضاء المجلس سيتقدمون بدورهم باستقالات جماعية، وبناءً على هذه الاستقالات الجماعية للاتحاد، فإنه حسب اللوائح ستُشكل لجنة مؤقتة لإدارة الاتحاد لحين انتخاب مجلس الإدارة الجديد».

من جانب آخر، علمت «الإمارات اليوم» أن الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان رئيس نادي عجمان، سيترأس اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة، إلى حين انتخاب الاتحاد الجديد في 2020.

ومن المقرر أن يتم الإعلان رسمياً عن أعضاء اللجنة المؤقتة، خلال الأسبوع المقبل، تمهيداً لمباشرة عملها رسمياً في إدارة شؤون الاتحاد، في مقدمتها تعيين مدرب جديد للمنتخب خلفاً للمدرب السابق، الهولندي مارفيك، الذي تمت إقالته.

وتعرّض اتحاد الكرة المستقيل لانتقادات واسعة، نظراً إلى إخفاقه في إدارة شؤون الاتحاد، خصوصاً على صعيد المنتخب الوطني، الذي تراجع كثيراً عن مستواه الفني الذي وصل إليه في السنوات السابقة، وكان فيها منافساً بجميع البطولات التي خاضها. وضمّ اتحاد الكرة المستقيل كلاً من: مروان بن غليطة، عبدالله الجنيبي نائباً للرئيس، وكذلك سعيد الطنيجي نائباً للرئيس قبل استقالته من منصبه على خلفية خلافات داخل الاتحاد، وضمّ في عضويته أيضاً: هشام الزرعوني، راشد الزعابي، محمد عبيد اليماحي، خليفة الجرمن، خليفة الغفلي، أحمد المهبوبي، حسن عبدالوهاب، مسلم الكثيري، محمد مبارك الهاجري، وأمل بوشلاخ.


- اتحاد الكرة المستقيل تعرّض لانتقادات واسعة نظراً إلى إخفاقه في إدارة شؤون الاتحاد، خصوصاً على صعيد المنتخب الوطني.

طباعة