أكد أنه في قمة عطائه ومتعطش لمزيد من ألقاب سباقات «الفومولا1»

    «بطل ياس» يوجه رسالة تحذيرية مبكرة للمنافسين في 2020

     أكد بطل العالم في سباقات «الفومولا1» سائق فريق مرسيدس - «إيه إم جيه»، البريطاني لويس هاملتون، أن انتهاجه أسلوب الضغط الكبير نحو الفوز بأفضل صورة ممكنة في سباق «جائزة الاتحاد للطيران» الكبرى، أول من أمس، على حلبة مرسى ياس، في ختام موسم البطولة، يمثل رسالة تحذيرية مبكرة للمنافسين في 2020، خصوصاً الشباب، مثل سائقي فريقي ريد بل وفيراري ماكس فيرشتابين وشارل لوكلير على التوالي، اللذين أنهيا سباق أبوظبي بالمركزين الثاني والثالث.

    وقال هاملتون في تصريحات صحافية عقب مراسم التتويج، إن: «الحرص على تسجيل أسرع لفة في السباق عند اللفات الأخيرة يعتبر رسالة للتأكيد أنني لاأزال في قمة عطائي، ومتعطش لتحقيق مزيد من الانتصارات، وأوجه هذه الرسالة إلى المنافسين، خصوصاً الشبان منهم، فأنا عازم على تحقيق مزيد من الانتصارات في الموسم المقبل، بهدف السعي للحفاظ على لقب العالمي، وتحقيق إنجازٍ جديد باللقب السابع».

    وأوضح: «رغم حسمي الشهر الماضي لقب بطولة العالم للمرة السادسة، إلا أنني كنت حريصاً على إسدال الستار عن موسم استثنائي بالصورة المثلى، وتحديداً تقديم أدائي الأفضل الذي يلخص مسيرتي في هذا الموسم، وذلك من خلال نجاحي على حلبة مرسى ياس في حصد العلامة الكاملة التي يطلبها أي سائق في مسيرته، بدايةً من حسم مركز الانطلاق الأول للسباق، وصولاً إلى فوزي بالسباق ذاته، وآخرها قدرتي على تسجيل اللفة الأسرع للسباق، رغم تهالك الإطارات في اللفات الأخيرة».

    وأضاف: «بلوغي الانتصار الخامس في ياس دليل حرصي على الفوز هنا، بجانب أنها الأسلوب الأفضل لوداع عام حافل بالإنجازات، نجحت خلاله في تحقيق 11 انتصاراً، كانت كفيلة في منحي لقبي العالمي السادس».

    وتابع: «يعد موسم 2019 الأفضل في مسيرتي الاحترافية الممتدة لـ13 عاماً في الفورمولا1، رغم أنني خضت سباقات غاية في الصعوبة، خصوصاً مع الثنائي الشاب فيرشتابين ولوكلير، وأعتقد أن هذه المنافسة مع العناصر الشابة ستستمر في الموسم المقبل، وأنا متشوق لذلك».

    وعن لقبه الخامس في ياس، قال هاملتون: «لطالما أجدت القيادة على هذه الحلبة، وهو ما تأكد بخمسة انتصارات على مدار 11 عاماً استضافتها جائزة أبوظبي الكبرى، خصوصاً أن لقبي في 2019 منحني الانتصار الـ85 في مسيرتي، وجاء في ظل رقم مميز، لكوني خضت السباق 250 منذ احترافي سباقات الفورمولا1 عام 2007، بالإضافة إلى قدرتي هذا الموسم على تسجيل رقم قياسي غير مسبوق على صعيد النقاط ببلوغ النقطة 417 متفوقاً على الرقم السابق المسجل باسمي الموسم الماضي والبالغ 408 نقاط».

    وأكمل: «عمل فريق مرسيدس بشكل استثنائي طوال العام، وأردت حقاً أن أواصل الانتصارات، بهدف توجيه الشكر لهذا الفريق الذي نجح في تعويض نقاط الضعف التي عانينا خصوصاً في النصف الثاني من الموسم، وأتوقع أن نكون منافسين أقوياء مع بداية موسم 2020».

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة