بعد الخسارة في لقاء الجولة الثانية

    «الأبيض» يفرّط في «الصدارة الخليجية» أمام العراق

    المنتخب لم يقدم الأداء المنتظر منه في لقاء العراق. رويترز

    فوّت المنتخب الوطني لكرة القدم فرصة حسم التأهل إلى نصف نهائي كأس الخليج، بعد الخسارة أمس في لقاء الجولة الثانية لحساب المجموعة الأولى أمام العراق بنتيجة 2-صفر، ليتنازل «الأبيض» عن الصدارة، وبالتالي يؤجل تأهله إلى المباراة الختامية في الدور الأول الاثنين المقبل، ضمن منافسات «خليجي 24»، المقامة حالياً في قطر.

    ولم يظهر المنتخب بالصورة المطلوبة على استاد خليفة الدولي، وخالف التوقعات أمس، خصوصاً بعد أن حقق فوزاً كبيراً في الجولة الأولى على اليمن 3-صفر، وبهذه النتيجة تأهل العراق رسمياً إلى نصف النهائي.

    وعانى المنتخب كثيراً في هذه المباراة، سواء في الجانب الدفاعي أو الهجومي، وافتقد الحلول الهجومية واللمسة الأخيرة، حيث غابت خطورته، لاسيما من جانب الهداف علي مبخوت. وبدا المنتخب مدافعاً في معظم فترات المباراة، فيما تميز نظيره العراقي بالتنظيم، والانتشار الجيد، وسرعة الوصول إلى المرمى.

    وأنهى المنتخب العراقي الشوط الأول متقدماً بهدفين نظيفين، سجلهما علاء عباس في الدقيقة السادسة، وعلاء عبدالزهرة (38)، فيما تصدى حارس المنتخب محمد الشامسي لركلة جزاء سددها علي عدنان، واحتسبها حكم المباراة في الدقيقة 83، بعد الاستعانة بتقنية الحكم الفيديو (الفار).

    جاءت بداية المباراة قوية ومثيرة وسريعة، حيث بادر العراق بالهجوم، وهدد مرمى الحارس محمد الشامسي، وشكلت تحركات علاء عبدالزهرة وعلاء عباس مفاتيح اللعب للعراق، وخطورة كبيرة على مرمى الشامسي.

    وفاجأ المنتخب العراقي «الأبيض» بهدف مبكر، سجله علاء عباس بعد مرور ست دقائق على بداية المباراة من تسديدة قوية مباغتة، مستغلاً تمريرة زميله علاء عبدالزهرة.

    وحاول المنتخب خلال ربع الساعة الأخيرة من الشوط الأول استعادة توازنه، وتعديل النتيجة، لكن تحركاته لم تشكل خطورة حقيقية على المرمى العراقي.

    وسدد خلفان مبارك كرة مباغتة في المرمى العراقي، لكن الحارس محمد حميد أبعدها (28). وشكل هجوم العراق ضغطاً مكثفاً على دفاع المنتخب، لكن نجح الحارس محمد الشامسي في إنقاذ مرماه من أكثر من كرة خطرة.

    وافتقد «الأبيض» الانسجام والتركيز واللمسة الأخيرة، في حين نجح المنتخب العراقي في الوصول إلى شباك المنتخب بأقل اللمسات.

    وجاء الهدف الثاني للعراق في نهاية الشوط الأول، وبالذات في الدقيقة 38، عن طريق المتألق علاء عبدالزهرة من تسديدة رأسية لعبها بذكاء بعد تمريرة علي عدنان.

    وشهدت بداية الشوط الثاني بعض المحاولات الهجومية للمنتخب في محاولته لتقليص الفارق، والعودة إلى أجواء المباراة، لكن الدفاع العراقي ومن خلفه الحارس محمد حميد تصدى لكل محاولات «الأبيض».

    ودفع مدرب المنتخب مارفيك في الشوط الثاني بأحمد خليل بديلاً لعلي صالح، في محاولة لتعزيز الجانب الهجومي. وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات متكررة للمنتخب للوصول إلى مرمى العراق، لكن الحارس محمد حميد تصدى لها.

    واستعان حكم المباراة بتقنية الحكم الفيديو في احتساب ركلة جزاء للعراق، تسبب فيها المدافع خليفة الحمادي، نفذها علي عدنان، لكن الحارس محمد الشامسي تصدى لها (83).


    - منتخب العراق تأهل رسمياً

    إلى نصف النهائي.

    طباعة