«العنابي» فرّط في قمة المجموعة الثانية بعد الخسارة من حتا

    بني ياس يهزم «الذئاب» ويتأهل متصدراً في الكأس أمام الوحدة

    صورة

    حسم فريق بني ياس، أمس، رسمياً البطاقة الثانية في المجموعة الثانية المؤهلة إلى دور الثمانية من كأس الخليج العربي، بعد الفوز على الفجيرة 3-1 في المباراة التي أقيمت على استاد الفجيرة الدولي في الجولة السابعة.

    وبهذه النتيجة، ارتقى بني ياس إلى صدارة المجموعة متقدماً بفارق الأهداف على الوحدة الوصيف، بعد التساوي في 11 نقطة، في حين ضمن الشارقة تأهله أيضاً كونه يمتلك تسع نقاط، بينما توقفت نقاط الفجيرة الرابع عند سبع، ويمتلك الوصل فرصة الارتقاء إلى المركز الثالث بالفوز على عجمان غداً ليضمن التأهل أو نقطة على الأقل ليحل رابعا ويتأهل، حيث يتساوى حالياً في النقاط مع الفجيرة، لكن خسارته قد تؤهل الفجيرة رسمياً، بحكم خسارته في المواجهة المباشرة 1-صفر أمام «الذئاب».

    وانطلقت مباراة الفجيرة وبني ياس بقوة من قبل السماوي الذي ضغط بقوة من أجل افتتاح التسجيل وهو ما تأتى له عن طريق نجم المباراة سلطان الشامسي، الذي سجل الهدف الاول في الدقيقة (11)، مستفيدا من خطأ دفاعي ارتكبه مدافع الفجيرة ياسر سالم. وخسر بعد ذلك الفجيرة جهود خليل خميس منتصف الشوط الاول بعد تعرضه للإصابة.

    ومن خطأ ثان للفجيرة، استغله بني ياس عن طريق اللاعب نفسه الشامسي ليضيف الثاني في نهاية الشوط الأول بتسديدة قوية. وأضاف بني ياس الثالث في الشوط الثاني عن طريق خالد الهاشمي في الدقيقة 80، بينما سجل وليام جيبور هدف تقليص الفارق للفجيرة. وفي مباراة ثانية فرط «العنابي» في تأمين الصدارة حين تعرض للخسارة من مضيفه حتا 3-2. وكان الطرفان انتظرا حتى الدقيقة 41 لقص شريط أهداف اللقاء، حين استلم مهاجم «الإعصار» راشد مبارك كرة خلف دفاع الوحدة، وتوغل بها داخل منطقة الجزاء، قبل أن يضعها في الزاوية اليمنى بطريقة رائعة. واختلف الوضع في الشوط الثاني، إذ كانت الأفضلية للضيوف الذين احتاجوا سبع دقائق فقط لإدراك التعادل بواسطة الإسباني كارليتوس من ركلة جزاء، تسبب فيها مدافع حتا البرازيلي كليلتون. وواصل كارليتوس تألقه، وصنع الهدف الثاني، في الدقيقة 70 بعد مجهود فني وبدني، قبل أن يمرر كرة عرضية لزميله راشد عبدالله، الذي لم يتوان في وضعها في الشباك. وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة في طريقها إلى النهاية لمصلحة الوحدة، استطاع الإسباني كريستيان لوبيز تسجيل هدفين في الدقيقتين 86 و3+90، ليقود حتا للفوز بالمباراة.

    حسابات التأهل

    بني ياس فاز وتصدر بفارق الأهداف أمام الوحدة، بعد التساوي في 11 نقطة.

    الشارقة ضمن التأهل، بغض النظر عن لقاءات السبت، بعد أن ضمن البطاقة الثالثة أو الرابعة.

    الوصل يحتاج إلى نقطة ليتأهل، بعد أن يرتقي إلى ثماني نقاط، وخسارته تعني وداعه المسابقة وتأهل الفجيرة.

    الجزيرة ضمن التأهل بحكم المواجهات المباشرة مع الظفرة، حتى في حال خسارته من كلباء.

    النصر يحتاج إلى الفوز فقط ليتأهل رسمياً في لقاء الظفرة.

    الفرق المتأهلة رسمياً

    المجموعة الأولى: العين وشباب الأهلي والجزيرة.

    المجموعة الثانية: بني ياس والوحدة والشارقة.

    فوز تاريخي لخورفكان على العين

    أنهى خورفكان مشاركته في كأس الخليج العربي، أمس، بفوز تاريخي على العين، بنتيجة كبيرة قوامها أربعة أهداف مقابل هدفين، سمحت له بالارتقاء إلى النقطة السابعة في ترتيب المجموعة الأولى، لكنها لم تؤهله إلى ربع النهائي، بينما لم تؤثر الخسارة في تأهل العين، كونه ضمن مكانه في دور الثمانية مبكراً.

    وافتتح لاعب فريق العين، الفرنسي عمر ياسين، شريط الأهداف في الدقيقة 15، بعد أن استغل خطأ دفاعياً مشتركاً وقع فيه دفاع خورفكان، حينما حاول روبسون دي باولا إبعاد الكرة المرسلة خلف خط الدفاع، ليصطدم مع زميله كوامي أوتوني، فوصلت الكرة إلى لاعب العين الذي وضعها بسهولة في الشباك. وأضاف الضيوف الهدف الثاني في الدقيقة 36 بواسطة لاعب الوسط محمد عبدالرحمن «عجب»، من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، استقرت على يسار الحارس محمد يوسف، لكن الرد لم يتأخر كثيراً من جانب أصحاب الأرض، الذين نجحوا في العودة قبل استراحة بين الشوطين بعد تقليص الفارق في الدقيقة 41 من ركلة جزاء، نفذها بنجاح البرازيلي بيسمارك.

    ونجح لاعبو خورفكان في بداية الشوط الثاني بأفضل سيناريو، حينما سجلوا هدف التعادل 2-2، بعد ثلاث دقائق فقط من انطلاقة الشوط بواسطة البرازيلي رافائيل دو باولا من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، وواصل أصحاب الأرض أفضليتهم، وتمكنوا من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 55 عبر اللاعب محمد مال الله، قبل أن تستقبل شباك العين الهدف الرابع في الدقيقة 88 بواسطة البرازيلي بيسمارك، ليقود فريقه لتحقيق فوز شرفي في المسابقة.

    طباعة