الكعبي: المعلق الرياضي أسهم في تطوير كرة القدم العربية

    المعلق علي سعيد الكعبي. أرشيفية

    أكد الإعلامي الرياضي والمعلق الكروي علي سعيد الكعبي أن الأساليب المحببة لكرة القدم التي يتبعها المعلقون الخليجيون بشكل خاص، والمعلق العربي بشكل عام، حببت رياضة كرة القدم في الشارع العربي والخليجي بشكل بارز، وأسهمت في تطوير الرياضة العربية عموماً، وكرة القدم تحديداً.

    وقال لـ«الإمارات اليوم»: «نموذجية المعلق الرياضي ودوره الفعال أسهما في تطوير كرة القدم العربية، وأرى أن المعلقين الرياضيين الأوائل كان لهم دور بارز في تحبيب الجماهير باللعبة، فأصواتهم الجميلة والمعلومات الدقيقة التي قدموها أسهمت في انتشار كرة القدم بشكل كبير عندما أوصلوا المتعة للمشاهدين وحثوهم على ممارستها، وأعتقد أن معلقين كرويين أمثال علي حميد، والكويتي خالد الحربان والعراقي مؤيد البدري، وأسماء أخرى لا يمكن أن ينسى دورهم الاعلامي الكبير والمميز في دعم الرياضة على مستوى دول الخليج العربي».

    وتابع: «عند الحديث مثلاً عن المعلق الكويتي خالد الحربان فقد كان أبويوسف مدرسة نموذجية في التعليق المهني الممتع بصوته ومعلوماته، وكان يؤدي دور المعلق والمعلم في الوقت نفسه، لما يقدمه من معلومات ثرية عن كرة القدم، بحيث كانت تلك المعلومات أحد أركان التعليق على المباريات، والأمر ذاته على المعلق المميز علي حميد، ونسأل الله أن يحفظهم جميعاً لما أسهموا به في رفعة المعلق الرياضي العربي وما أنجزوه للجيل الحالي والمستقبلي، بحيث أصبح للمعلق الرياضي العربي مكانة مميزة في نفوس المتابعين».


    علي سعيد الكعبي:

    «المعلقون الرياضيون

    الأوائل كان لهم دور

    بارز في تحبيب

    الجماهير باللعبة».

    طباعة