الفرنسي لورينزو يحقق المفاجأة ويعتلي صدارة اليوم الأول

    الحفرة 16 في «غولف موانئ دبي العالمية» تجتذب 150 مستثمراً عقارياً

    صورة

    كشف الرئيس التنفيذي لـ«عقارات جميرا»، يوسف كاظم، وهي المشروع التطويري المستضيف لبطولة «موانئ دبي العالمية» للغولف، عن النجاح الكبير الذي حققته الفعالية التي أقيمت عند الحفرة 16 من ملعب الأرض للغولف، أمس، في مستهل منافسات البطولة العالمية التي تعتبر خاتمة موسم «السباق إلى دبي»، المستمرة حتى بعد غد.

    وقال كاظم لـ«الإمارات اليوم» إن الفعالية الترويجية التي أقامتها «عقارات جميرا» عند الحفرة 16 نجحت في اجتذاب 150 مستثمراً عقارياً، تعرفوا إلى الوحدات السكنية في مشروع الأندلس المطل على هذه الحفرة.

    وقال: «(عقارات جميرا) حريصة دائماً على تحقيق أكبر فائدة ممكنة من خلال الشراكة الاستراتيجية مع (موانئ دبي العالمية)، ليس على صعيد تنظيم واستضافة خاتمة الموسم الأوروبي للغولف، بجانب الجوائز المالية السخية الأضخم في العالم بواقع 13 مليون دولار، فحسب، بل بالاستثمار الدائم للبطولة، والترويج لمنتجاتنا العقارية، كما تم في فعالية الحفرة 16 في اليوم الافتتاحي».

    وتابع: «وجهنا الدعوة لـ150 مستثمراً محلياً ودولياً تابعوا المنافسات، وتم تعريفهم بالوحدات السكنية لمشروع الأندلس المطل على الحفرة، بهدف الاستثمار وامتلاكها».

    وأوضح: «تم تصميم مشروع الأندلس ليوفر أسلوب معيشة فاخراً، وبأسعار مناسبة، ويضم 715 شقة سكنية، و95 وحدة تاونهاوس، وكلوب هاوس، بمرافق متنوعة، حيث يجمع بين دفء الطبيعة والأجواء العائلية ومتعة الغولف في آنٍ معاً».

    وأضاف: «استثمرت (عقارات جميرا) على مدى 11 عاماً من استضافة بطولة موانئ دبي العالمية نحو 60 مليون دولار، سواء كرسوم رعاية ونفقات تنظيمية ودعم لصندوق جوائز (السباق إلى دبي)، وغيرها من النفقات الأخرى، وذلك بهدف الترويج لمنتجنا التجاري الذي نجح في تعزيز القيمة السوقية لـ(عقارات جميرا) بنسب راوحت بين 10 و15%، وهو ما نتطلع لمواصلته من خلال الترويج لمشروع الأندلس».

    وأضاف: «معدل ما استثمرته (عقارات جميرا) في قطاع الغولف سنوياً، والبالغ 5.4 ملايين دولار، لا يمكن مقارنته بما تحقق من الناحيتين السياحية والاقتصادية، ليس فقط على صعيد مبيعات المنتجات السكنية، بل في تحقيق نسب إشغال للملاعب تصل إلى 100% طوال مراحل فصل الشتاء، إضافة إلى قدرة الملاعب حتى في الصيف على جذب العديد من اللاعبين والعائلات لممارسة اللعبة».

    وتابع: «لا يمكن تجاهل العوائد السياحية التي تعود على إمارة دبي، خصوصاً أن معدل ما تحققه سياحة الغولف يقدر بنحو 159 مليون دولار سنوياً».

    وعلى مستوى نتائج اليوم الأول، فقد نجح الفرنسي مايكل لورينزو فيرا في تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل، باعتلائه صدارة الترتيب العام برصيد تسع ضربات تحت المعدل، بعد أن نجح في إنهاء مسلك ملعب الأرض المكون من 18 حفرة بـ63 ضربة، متفوقاً بفارق ثلاث ضربات على البريطاني تومي فليتوود، الذي جاء في المركز الثاني، فيما حل ثالثاً البريطاني تومي لويس برصيد خمس ضربات تحت المعدل.

    الجمهور مدعو لقطع  «10 آلاف خطوة»

    أطلقت اللجنة المنظمة للبطولة خريطة خاصة للجماهير الراغبة في قطع 10 آلاف خطوة يومياً من خلال تتبع مسار اللاعبين على مدار الحفر الـ18 لملعب الأرض، ومختلف المرافق الخاصة بالحدث، وذلك في إطار الحفاظ على الصحة البدنية.

    وأشارت اللجنة المنظمة إلى أن إعداد الخريطة تم بعد دراسة مختصة، تمنح الجمهور مجال الاستمتاع بالمنافسات من جهة، وكسب فائدة صحية وبدنية في الوقت ذاته.

    أصحاب الهمم يظهرون اليوم في «نهائي دبي»

    تنطلق على هامش البطولة، صباح اليوم، الفعالية الخاصة بأصحاب الهمم، التي أطلق عليها «نهائي دبي»، وهي مبادرة تنظمها البطولة للمرة الأولى في إطار الجهود لإبراز قيم التسامح ودعم هذه الفئة، وتمتد حتى غد، بمشاركة ثمانية لاعبين من أصحاب الهمم من العالم.

    وتعقد المنافسات بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي لأصحاب الهمم للغولف، الجهة المشرفة على التصنيف العالمي الجديد لهذه الفئة المجتمعية، على أن يشارك في «نهائي دبي» ستة من المصنفين الأوائل، هم: الإنجليزي جورج جروفز، ومواطنه برايندان لولور، والإيرلندي مايك براون، والفرنسي تشارلز كوين، والأميركي كريس بيجينز، والأسترالي جيف نيكولاس، كما تم توجيه الدعوة للاعبين من الفئة الثانية، هما السويدي يواكيم بوركمان، والأميركي تشارد فايفر.


    - الفرنسي لورينزو أنهى مسلك

    ملعب الأرض بـ63 ضربة،

    متفوقاً على البريطانيين

    فليتوود وتومي لويس في

    المركزين الثاني والثالث.

    - «عقارات جميرا» استثمرت

    على مدى 11 عاماً 60

    مليون دولار في تنظيم

    بطولة موانئ دبي

    العالمية للغولف.

    طباعة