600 ربّاع من 60 دولة يشاركون في الحدث

    المرزوقي «خامس العالم» في القوة البدنية

    ربّاع المنتخب الوطني منصور المرزوقي. من المصدر

    حقق ربّاع المنتخب الوطني منصور المرزوقي، المركز الخامس في منافسات وزن تحت 74 كيلوغراماً، في اليوم الثاني لبطولة العالم للقوة البدنية، التي تقام في «مجمع حمدان بن محمد الرياضي» في دبي، برعاية سموّ الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي.

    وتختتم البطولة، بعد غدٍ، بمشاركة 600 رباع من 60 دولة في العالم.

    وحلّ بالمركز الأول الربّاع النرويجي باكلوند إيغل (250 كيلوغراماً)، وحلّ التايواني يو هينغ ثانياً (230 كيلوغراماً)، وجاء بالمركز الثالث البولندي أوليج جاروسلوه (227 كيلوغراماً).

    وحصل منصور المرزوقي على المركز الخامس بين 14 ربّاعاً يعتبرون من أبطال العالم الحاليين والسابقين، ورفع وزناً قدره (220 كيلوغراماً).

    من جهته، قال عضو مجلس إدارة الاتحاد ومدير المنتخب، فيصل الغيص الزعابي، في تصريحات صحافية: «إن ما حققه المرزوقي يعدّ إنجازاً مميزاً، فالمركز الخامس في ظل وجود لاعبين دوليين من أصحاب الرفعات القياسية يعدّ أكثر من إنجاز، وكان بإمكانه الفوز بمركز أفضل لولا فارق الخبرة».

    وأضاف: «إنها المشاركة الأولى للمرزوقي في بطولة العالم، وعلى الرغم من ذلك فقد أبلى بلاءً حسناً، ويعتبر مشروع بطل عالم مقبل قياساً بعمره 24 سنة، وأدائه وإمكاناته البدنية، وقلة الفترة الزمنية لاستعداداته لارتباطاته الأخرى».

    وتابع: «سنعمل على دعم اللاعب وسواه من اللاعبين بشكل مركز خلال الفترات المقبلة لمزيد من التألق، ويكفيه أنه نال تشجيعاً كبيراً من قبل أعضاء الاتحاد الدولي للقوة البدنية، وإعجاباً من منافسيه الفائزين بالمراكز الأولى».

    وفي فئة 50 كيلوغراماً، فاز الروسي فيديسينكوت بالمركز الأول، وحلّ التايواني لن يو جن ثانياً، والياباني موتوهيتو ثالثاً، وفي وزن 66 كيلوغراماً حلّ الفرنسي حسن البلقيطي بالمركز الأول، تلاه البرازيلي ليما إيدسون، ثم الروسي سيرجي كلاديخ.

    وفي منافسات أفضل الرفعات، تم اختيار الروسي سيرجل بمجموع رفعات بلغت 795 كيلوغراماً، تلاه النرويجي إيغل 777.8 كيلوغراماً، ثم الروسي سيرجي كلاديخ 776.9 كيلوغراماً.

    بدوره، كشف رئيس الاتحاد الدولي للقوة البدنية، اللوكسمبورغي جاستن باراش، عن تطلعات المكتب التنفيذي بأن تكون دبي مسرحاً لبطولات دولية وعالمية مقبلة، بحيث لا تكون هذه آخر بطولة عالم تقام في دبي.

    وقال باراش في تصريحات صحافية: «نتطلع ونتمنى أن نعود مجدداً إلى دبي، ولهذا المجمع الرياضي الفاخر والجميل لإقامة بطولة عالم أخرى، أو أي من البطولات الدولية الكبرى، لما شاهدناه من حفاوة وتقدير من اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية واللجنة المنظمة، وجميع المسؤولين، وهو ليس غريباً على الإمارات، وبالتأكيد سنكون سعداء لذلك».

    وأضاف أن «للإمارات دوراً فاعلاً ومميزاً في تطور رياضة القوة البدنية على مستوى العالم، من خلال تنظيمها للبطولات، وأيضاً لأن لاعبيها يعدّون من أبطال اللعبة».

    طباعة