مذكرة تفاهم لتطوير الشراكة بين الاتحاد الإماراتي ومؤسسة الأولمبياد الخاص

    بانايوتوس: الإمارات تنظم بطولة العالم للجوجيتسو بكفاءة واحترافية

    صورة

    أكد رئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، بانايوتوس ثيودوريس، أن دولة الإمارات نجحت في تنظيم بطولة العالم للجوجيتسو، التي تقام بصالة مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية بأبوظبي، حتى 24 نوفمبر الجاري،

    بكفاءة واحترافية كبيرة، على الرغم من ضخامة النسخة الحالية للحدث، التي تقام للمرة الأولى بشكل مجمع لكل الفئات، وكل المراحل السنية في مكان واحد.

    وقال إن تنظيم بطولة العالم بمشاركة 1500 لاعب ولاعبة من 69 دولة، يعكس مكانة الدولة وإمارة أبوظبي كعاصمة عالمية لرياضة الجوجيتسو.

    وأشار إلى أن تنظيم البطولة يتم وفق أرقى المعايير العالمية، ونال إشادة جميع الوفود المشاركة التي أبدت سعادتها الكبيرة بما وجدته في دولة الإمارات من اهتمام ورعاية، ما يعكس المكانة الرائدة للدولة كنموذج عالمي فريد للتنوع الثقافي والتعايش بين جميع الجنسيات.

    وأضاف: «سعداء بتنظيم هذه البطولة الكبرى، التي تقام بشكل مجمع للمرة الأولى في دولة الإمارات، حيث أسهمت الخبرات الإماراتية الكبيرة في رياضة الجوجيتسو في تعزيز نجاح هذه البطولة، وكذلك المستويات الفنية المتميزة التي نشاهدها في المنافسات المختلفة».

    وتوجه بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمه المتواصل لرياضة الجوجيتسو في العالم، وإلى سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، على رعايته للبطولة.

    على جانب آخر، وقع اتحاد الجوجيتسو مذكرة تفاهم مع مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، بهدف تطوير الشراكة الاستراتيجية بين الجهتين.

    وقع مذكرة التفاهم المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، فهد الشامسي، والمدير التنفيذي لمؤسسة الأولمبياد الإماراتي الخاص، طلال الهاشمي، على هامش بطولة العالم للجوجيتسو التي ينظمها الاتحاد الدولي للعبة باستضافة الاتحاد.

    يأتي توقيع المذكرة في إطار التعاون والتنسيق المستمر بين الأولمبياد الخاص ومختلف الاتحادات الرياضية الوطنية، بهدف رفع مستوى الأداء الفني والتنظيمي بالبطولات والفعاليات الرياضية، والعمل على تحسين مستوى الخدمات المقدمة لجميع الرياضيين بالدولة.

    وتهدف مذكرة التفاهم إلى تطوير المنظومة، وتحسين الوسط الرياضي المحيط بأصحاب الهمم، ابتداء من الأسرة المحيطة، مروراً بالمدارس والمراكز والأندية والأكاديميات، وكل المؤسسات الرياضية المعنية.

    وتؤكد مذكرة التفاهم شمولية رياضة الجوجيتسو واحتضانها للرياضيين من مختلف الفئات، حيث تكرس بطولة العالم للجوجيتسو هذا العام سلسلة خاصة من النزالات لأصحاب الهمم، ضمن فئة الـ«باراجوجيتسو».

    من جانبه، قال طلال الهاشمي إن «مذكرة التفاهم مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو، تأتي إيماناً منا بأهمية هذه الرياضة في رفع المستويات الفنية والرياضية للاعبي الأولمبياد الخاص من أصحاب الهمم، لما لها من دور كبير في تعليم الأفراد مبادئ الدفاع عن النفس، ما يسهم في رفع ثقتهم بذاتهم وإكسابهم مهارات رياضية جديدة، ونعتبر مذكرة التفاهم استكمالاً لسلسلة الاتفاقيات التي نعقدها في الأولمبياد الخاص، والتي تهدف إلى دمج أصحاب الهمم في مختلف الفعاليات الرياضية، بالإضافة إلى توفير أفضل المعايير العالمية في التدريب الرياضي، ونتوجه بالشكر الجزيل إلى إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو على هذا التعاون، الذي سيكون بداية للكثير من الفعاليات والبرامج المشتركة».

    من ناحيته، قال فهد الشامسي: «نحرص في اتحاد الجوجيتسو، بصفتنا الجهة الرسمية الراعية لرياضة الجوجيتسو في الدولة، على التعاون مع مختلف الاتحادات الرياضية والجهات المعنية بتطوير الرياضة في دولة الإمارات، بهدف تسليط الضوء على رياضة الجوجيتسو، وتعزيز حضورها في مختلف مفاصل المجتمع».

    وأضاف: «سعدنا بالتعاون مع الأولمبياد الإماراتي الخاص لترويج رياضة الجوجيتسو بين أصحاب الهمم، انطلاقاً من احتضان رياضة الجوجيتسو لجميع الفئات، وإيماناً منا بأهمية دعم جميع الفئات، لتبني نمط حياة صحي، وممارسة الرياضة التي تلبي طموحاتهم».


    مراكز تدريب لأصحاب الهمم في رياضة الجوجيتسو

    تنص مذكرة التفاهم، التي وقعها اتحاد الجوجيتسو مع مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، على أن الجانبين سيتعاون، لتوفير مراكز تدريب لرياضة الجوجيتسو، خاصة بأصحاب الهمم على مستوى الدولة، من خلال توظيف الخبرات والموارد المتوافرة للطرفين، بشكل يضمن تكوين مواهب ومنتخبات وطنية قوية في رياضة الجوجيتسو.

    من جانبه، ينظم الأولمبياد الخاص الإماراتي ورشاً تعريفية ودورات خاصة، لصقل مهارات المدربين والحكام والمتطوعين، فيما يوفر اتحاد الإمارات للجوجيتسو الكفاءات الفنية للتدريبن وتنظيم البطولات والأحداث الرياضية وإدارتها فنياً.

    طباعة