الجسمي: خطّطت للقب أفضل حارس منذ انطلاق كأس القارات

    اتحاد الكرة يعيد نشاط دوري «الشاطئية»

    صورة

    أعلن اتحاد كرة القدم، اتخاذ أولى الخطوات لإعادة نشاط كرة القدم الشاطئية، بعد توقف دام أربع سنوات، بسبب تجميد الأندية لنشاط اللعبة. وأكد ذلك رئيس اتحاد الكرة، مروان بن غليطة، خلال تصريحات صحافية على هامش ختام بطولة كأس القارات للكرة الشاطئية أول من أمس.

    وقال بن غليطة: «أرسلنا إلى الأندية والمجالس الرياضية، ندعوهم للمشاركة في النشاطات المحلية التي نحن بصدد تنظيمها، كما سنفتح الباب أمام الشركات والمؤسسات الخاصة ليكونوا جزءاً من تكوين دوري قوي يخدم المنتخب الوطني».

    وأضاف: «نجحنا في توفير راعٍ للمسابقة المحلية، وحان الآن دور الأندية لتمد يدها لاتحاد الكرة لإعادة إحياء نشاط الكرة الشاطئية، خصوصاً أن لدينا الإمكانات التي تساعدنا على تنظيم مسابقات محلية على مستوى عالٍ لوجود شواطئ بمواصفات عالية في كل أرجاء الدولة».

    وتابع: «على ثقة بأن المجالس الرياضية لن تتأخر في أي عمل يدعم هذا العمل، وأود أن أشكر مجلس دبي الرياضي على كل ما قام به في السنوات الماضية من أجل كرة القدم الشاطئية، خصوصاً تنظيم بطولة عالمية مثل كأس القارات».

    ونفى بن غليطة أن يكون اتحاد الكرة وراء تجميد نشاط الشاطئية في السنوات السابقة، قائلاً: «الأندية هي من جمدت النشاط، ونحن لا نستطيع أن ننظم مسابقة دون أن تكون الأندية مشاركة فيها».

    يذكر أن المنتخب الوطني، قدم مستوى مميزاً في البطولة العالمية، وأحرز الميدالية البرونزية بعد التغلب على المنتخب الروسي.

    في المقابل، قال أحد أبرز العناصر في صفوف المنتخب، حارس المرمى محمد الجسمي، إنه خطط للحصول على لقب أفضل حارس في كأس القارات منذ انطلاق البطولة، ومن خلال الاجتهاد في التدريب وتقديم كل جهده في المباريات الرسمية.

    وقال لـ«الإمارات اليوم»: «ركزت جهودي منذ بداية البطولة أن أحصل على كأس أفضل حارس، وأتصور أنني أستحق ذلك عطفاً على جميع المباريات التي لعبتها وليست مباراة إيران في نصف النهائي فقط». وتم تكريم الجسمي باللقب خلال ختام البطولة من قبل نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، مطر الطاير.

    وأضاف الجسمي: «كل اللاعبين دخلوا كأس القارات برغبة قوية في التألق والمنافسة على اللقب، وكأس أفضل حارس هي جائزة لكل اللاعبين والجهاز الفني، الذين شكلوا معاً عملاً جماعياً يستحقون عليه الإشادة»


    كوسكو: النسخة التاسعة حققت نمواً جماهيرياً غير مسبوق

    كشف المدير التنفيذي للجنة الكرة الشاطئية في الاتحاد الدولي لكرة القدم، خوان كوسكو، أن النسخة التاسعة من كأس القارات التي اختتمت في دبي، أول من أمس، حققت نمواً جماهيرياً غير مسبوق.

    وقال لـ«الإمارات اليوم»: «700 من المشجعين لم يستطيعوا دخول المدرجات، ما يؤكد امتلاءها بالكامل، وهذا يؤكد أن الخطوات التي تقوم بها اللجنة التنفيذية بالتعاون مع مجلس دبي، نجحت بصورة واضحة في انتشار اللعبة».

    وأضاف: «النجاح الحقيقي لعملنا أن نرى الجماهير على الشواطئ تستمتع بأفضل نجوم اللعبة، وهذا يحفزنا لتنظيم بطولات أخرى في 2020 و2021». وأكمل: «ما ساعد على نجاح الحدث وجود أكثر من 200 جنسية مقيمة في دبي، وهذا يجعلنا حريصين على أن تقام دوماً في دبي».

    طباعة