تدعوهم إلى الحوار للحفاظ على استقرار اتحاد اللعبة

    أندية الشطرنج تطالب «المستقيلين» بالعدول عن قرارهم

    سعود المعلا: سنحاول (لمّ شمل) الأسرة الشطرنجية والإسهام في حل الأزمة بحوار بناء بين أعضاء الاتحاد.

    دعا الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا، رئيس الاتحاد العربي للشطرنج رئيس نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، إلى ضرورة حل أزمة اتحاد اللعبة داخل الأسرة الشطرنجية، مطالباً الأعضاء الأربعة الذين تقدموا باستقالاتهم أخيراً بالعدول عنها، وإيجاد صيغة تفاهم للخلافات على طاولة الاجتماعات.

    وجاءت دعوة المعلا على هامش الندوة التي نظمها نادي دبي للشطرنج في دبي، أول من أمس، لإيجاد حل للازمة الطارئة التي تكاد تعصف باستقرار اتحاد اللعبة.

    وحضر الندوة كذلك رئيس نادي دبي، ابراهيم البناي، ورئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للشطرنج، حسين خوري، وممثل نادي عجمان للشطرنج، موسى ربيع، ومنى الهرمودي من نادي العين للشطرنج، وأمينة الجسمي عن نادي الشطرنج والثقافة للفتيات بالشارقة، وعائشة الحوسني من نادي دبي لأصحاب الهمم.

    وقال المعلا في الندوة الصحافية: «استقالة أربعة أعضاء من المجلس بجانب الاستقالة التي تقدم بها عبدالله عبدالرحمن سابقاً ليست بالأمر السهل، ويجب تداركه لمصلحة الجميع».

    وأضاف: «سنحاول (لمّ شمل) الأسرة الشطرنجية والإسهام في حل الأزمة، ويجب أن يتم ذلك في إطار حوار بناء بين أعضاء الاتحاد وبدعم ومساندة الأندية، للحفاظ على المكتسبات التي حققتها رياضة الشطرنج، لدفع اللعبة دائماً للأمام».

    وأكد البناي، أن نادي دبي كان له تحفّظ على بعض القرارات التي صدرت عن اتحاد اللعبة، لكنه فضّل الاستمرار في أنشطة الاتحاد دون إثارة للمشكلات حفاظاً على استقرار اللعبة.

    وقال: «زيادة الأندية أمر جيد، لكن هناك أندية لا تشارك في البطولات بعدد كبير من اللاعبين، ومع ذلك لديها صوت في انتخابات الجمعية العمومية، وهذه من الأشياء التي يجب أن تناقش مستقبلاً». وشدد حسين عبدالله خوري، على ضرورة تدخل الهيئة العامة للرياضة لحسم مشكلات اتحاد الشطرنج في إطار اللوائح والأنظمة الخاصة بذلك.

     

     

     

    طباعة