مدرب الجزيرة: فوجئت باستقبال العيناوية لـ"عموري" لهذا السبب!

    قال مدرب فريق الجزيرة، الهولندي مارسيل كايرز، إنه فوجئ بالاستقبال الذي حصل عليه لاعب فريقه، الدولي عمر عبدالرحمن «عموري» في مباراة أمس أمام فريقه العين، والتي أقيمت في استاد هزاع بن زايد، وأنه كان يأمل أن يحصل اللاعب على استقبال بطريقة تليق به بعد أنه قدم الكثير لفريق العين.

    وأوضح المدرب في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: "فوجئت بطريقة استقبال الجمهور له، كنت أريد أن يحظى بالاحترام. عموري قدم الكثير لنادي العين لكنه اختار الانتقال لفريق آخر".

    وأشاد الهولندي كايزر بالأداء الذي يقدمه "عموري" مع فريق الجزيرة حتى الآن، وقال: "هو يؤدي بشكل جيد مع الفريق".

    يذكر أن جماهير العين استقبلت "عموري" بصافرات الاستهجان منذ لحظة دخوله لأرضية الملعب لإجراء عمليات الاحماء وعلى مدار شوطي المباراة.

    وحاول اللاعب التخفيف من حدة التوتر بعد نهاية المباراة وذلك بارتداء قميص فريق العين الذي تبادله مع شقيقه محمد عبدالرحمن "عجب" ولكن ذلك لم يُجدِ نفعاً بل زاد من وتيرة الهجوم عليه.

    وشهدت المباراة حضور أكثر من 14 ألف متفرج وهو أعلى حضور جماهيري منذ بداية الموسم الحالي.

    وقال عموري في تصريحات صحافية عقب نهاية اللقاء: "أتفهم غضب جماهير العين ضدي ولم أحزن لأنهم من صنعوا اسمي".

    في المقابل، قال شقيقه "عجب": "أفراد العائلة سيكونون سعداء بتعادل العين مع الجزيرة".

    وكشفت الإحصائية الرسمية لمباراة العين وضيفه الجزيرة الصادرة عن لجنة دوري المحترفين لكرة القدم، أن صانع ألعاب "فخر أبوظبي" الدولي عمر عبدالرحمن عجز عن فك شفرة دفاع فريقه السابق.

    واكتفى "عموري" بتسديدة وحيدة على مرمى حارس فريق العين، الدولي خالد عيسى، في خمس محاولات سنحت له، بينما واصل عجزه عن صناعة أي هدف لمصلحة فريقه منذ بداية مشواره مع فريقه الجديد في دوري الخليج العربي، فيما مال اللاعب للاستعراض مستفيداً من مهاراته الفردية العالية.

    وكان مدرب فريق العين، الكرواتي إيفان ليكو وضع "عموري" تحت الرقابة بواسطة المصري يحيى نادر الذي نجح في حبس أنفاس اللاعب واستحق الثناء من جماهير "الزعيم".

    طباعة