لم يتخيل ارتداء قميص آخر غير «الأصفر»

    عبدالله كاظم: لم أرغب في الاحتفال بهدفي في مرمى الوصل

    لاعب الوصل سابقاً وحتا حالياً عبدالله كاظم يرتقي خلال هجمة للإعصار. تصوير: مصطفى قاسمي

    أكد لاعب حتا، عبدالله كاظم، أنه لم يكن يرغب في الاحتفال بالهدف الذي أحرزه في مرمى الوصل، أول من أمس، في مباراة الفريقين التي انتهت بفوز «الإمبراطور» بثلاثة أهداف مقابل هدف، في دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أنه لا يمكن أن ينسى فضل «الفهود» عليه، وأنه يعد من أبناء النادي.

    وقال كاظم لـ«الإمارات اليوم» إنه عندما أحرز الهدف كانت ردة فعله طبيعية بسبب إحراز هدف التعادل لـ«الإعصار»، ولكن في الوقت نفسه، لم يواصل الاحتفال بالهدف، احتراماً للوصل وجمهوره، موضحاً: «لم أتخيل نفسي يوماً ما أن أرتدي قميصاً آخر غير قميص الوصل، أو أنني ألعب ضده، لذلك يعد الأمر غريباً بالنسبة لي».

    ويلعب كاظم في صفوف حتا على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد من الوصل، إذ أحرز اللاعب البالغ من العمر 23 عاماً، ثاني أهدافه في مرمى «الإمبراطور»، بعدما كان قد أحرز هدفاً في مباراة الفريقين في كأس الخليج العربي التي انتهت بفوز الوصل بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، قبل أن يكرر كاظم تألقه في ظهوره الثاني أمام فريقه السابق، إذ كان أفضل لاعبي حتا من الأرقام كافة، إذ أحرز الهدف الوحيد لـ«الإعصار»، وتفوق على جميع اللاعبين الأجانب في الفريق، بدقة تمريرات بلغت 93%، كما تم ارتكاب أربع مخالفات ضده، وبلغ عدد تمريراته في المباراة 43 تمريرة، وسدد ثلاث تسديدات، بواقع تسديدة أسفرت عن الهدف الوحيد لحتا، وتسديدة أخرى صاروخية أنقذها الحارس حميد عبدالله، وتسديدة أخرى خارج المرمى.

    وأشار عبدالله كاظم إلى أنه يرغب في الاستفادة من فترة إعارته إلى صفوف حتا، من أجل أن يعود بشكل أقوى في الموسم المقبل، مبدياً فخره وسعادته بالانضمام إلى «الإعصار»، الذي يراه أنه يقدم كرة جميلة ويعمل له جميع الأندية حساب، على حد قوله، موضحاً: «فريق حتا من الفرق التي تلعب كرة قدم جميلة، ونحن كلاعبين نميل إلى اللعب بطريقة هجومية، إذ إنه كان البعض يقول إن حتا فريق عادي، ولكن بعض العروض التي قدمها الفريق في بداية الموسم، تغيرت نظرة الأندية الأخرى لنا، وأصبح الجميع يعمل لنا حساب، أما بالنسبة لي أتمنى أن يحالفني التوفيق في هذه التجربة، وأن أعود بشكل أقوى في الموسم المقبل».

    وأضاف: «رغم العروض القوية التي قدمها حتا، إلا أن النتائج لم تخدمنا حتى الآن، ونحتاج إلى الكثير من التركيز في المرحلة المقبلة، وأن أكثر إصراراً داخل الملعب على تحقيق الانتصارات، وأن نبتعد عن الأخطاء التي تسبب في خسارتنا لأكثر من نقطة».

    ورداً على سؤال حول عدم استفادة حتا من النقص العددي في صفوف الوصل، بعد طرد اللاعب خالد سبيل في الشوط الأول، قال: «رغم الخسارة لا أستطيع القول إن أداء اللاعبين كان سيئاً، إذ إننا لعبنا بطريقة ممتازة، بينما اعتمد الوصل بعد الطرد على الهجمات المرتدة، واستغل الفرص التي حصل عليها، وقلب الطاولة علينا، وأحرز هدفين، في الوقت الذي كان حتا يهاجم بقوة ويتحكم في مجريات اللعب، لذلك علينا أن نستفيد من هذه المباراة، وأن نكون أكثر تركيزاً في المباريات المقبلة».

    ليما: الوصل يقدم عروضاً قوية

    قال لاعب الوصل، البرازيلي فابيو ليما، إنه لا يتفق في الرأي مع الآراء التي تشير إلى أن «الإمبراطور» يقدم عروضاً ضعيفة، رغم فوز الفريق في آخر مباراتين على الظفرة وحتا في دوري الخليج العربي، موضحاً أن أداء «الفهود» تحسن كثيراً في آخر ثلاث مباريات خاضها الفريق.

    وأشار في تصريحات صحافية، إلى أن الوصل قدم أداءً قوياً أمام الاتحاد السعودي في كأس محمد السادس للأندية الأبطال، ولكن الفريق تعرض للخسارة بطريقة غير متوقعة في الوقت القاتل، مشدداً على أن «الإمبراطور» واصل التطور في مستواه أمام الظفرة، وحقق فوزاً مستحقاً بثلاثة أهداف مقابل هدف، بينما أكد أن الفريق لعب بصورة جيدة أمام حتا، موضحاً أنه أمر طبيعي أن يتراجع الأداء بسبب طرد خالد سبيل، وأن الأهم هو تحقيق الفوز، والحصول على دفعة معنوية، بعد النتائج السلبية التي حققها الفريق في بداية الموسم.

    طباعة