ياسر سالم: على الورق الجزيرة يملك حلولاً أكثر من «الزعيم»

    «عموري» يستعد لأول اختبار «عاطفي» أمام العين

    عموري يعود إلى العين بقميص الجزيرة بعد غد. تصوير: إريك أرازاس

    تحمل قمة الجولة السادسة من دوري الخليج العربي - بعد غد، على ملعب نادي العين، استاد هزاع بن زايد، حين يستضيف الجزيرة - حدثاً خاصاً هو الأول بالنسبة لنجم الجزيرة، عمر عبدالرحمن «عموري»، حين يخوض اختباراً عاطفياً أمام فريقه السابق العين.

    وتعد المباراة مقياساً حقيقياً لمدى جاهزية الفريقين للمنافسة على لقب الدوري هذا الموسم، إلى جانب أنها مباراة خاصة لعموري الذي يواجه فريقه السابق للمرة الأولى منذ رحيله عنه إلى الهلال السعودي، في فترة سابقة، وعودته إلى دورينا من بوابة الجزيرة، وذلك بسبب أن العين والهلال لم يتواجها في أي مناسبة حين كان عموري لاعباً مع الفريق السعودي. وتعودت جماهير العين لسنوات طويلة على عموري مدافعاً عن قميص «الزعيم»، وستجد نفسها للمرة الأولى كذلك في مواجهة عموري، الذي يرغب في قيادة الجزيرة إلى الفوز على حساب فريقه الذي أمضى معه فترة مميزة من مشواره، حقق فيها العديد من الألقاب. ويلتقي العين الوصيف بـ12 نقطة، الجزيرة المعزز بالنجوم، وهو في المركز الرابع بـ10 نقاط.

    من جانبه اعتبر المحلل الرياضي، ياسر سالم، أن المباراة بدأت خارج الملعب قبل أن تنطلق، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي. وأشار في حديث لـ«الإمارات اليوم» إلى أن اللقاء ليس له مقياس معين، وأن الفريقين حتى الآن يمران بالظروف نفسها تقريباً في الإصابات، وعدم الوصول إلى المستوى الفني، الذي يتناسب مع الإمكانات والقدرات في كل فريق.

    وقال ياسر سالم: «على الورق الجزيرة يملك حلولاً أكثر من العين، لكن المباراة تحتاج إلى ردة فعل هادئة، بالنظر إلى قيمتيها المعنوية والنفسية». وأضاف: «أرى أن الحذر وتكتيك المدربين سيطغيان عليها، وسيكون هناك ترقب حول من سيسجل، مبخوت أو لابا كودجو، ومن سيدافع عن مرماه أفضل، علي خصيف أم خالد عيسى، إلى جانب حوار وسط الملعب بين عموري وخلفان مبارك من جهة، في مواجهة بندر الأحبابي وكايو».

    وتابع: «التوازن مهم للغاية لكلا الفريقين، لأنها مباراة الضغوط، ويجب على عمر عبدالرحمن أن يحافظ على هدوئه وتركيزه، وأن يتعامل بثقة بقدراته ويلعب بمنطق السهل الممتنع». وضمن الجولة أيضاً، يستضيف المتصدر الشارقة على ملعبه، في اختبار سهل، على الورق، الفجيرة الجريح، ويهمه أكثر استغلال مباراة العين والجزيرة، من أجل تعزيز الصدارة.

    لكن «الملك» قد لا يجد الأمر بالسهولة المتوقعة، خصوصاً أن الفجيرة راغب بشدة في التعويض بعد الخسارة بالسبعة من العين في الجولة الماضية.

    وفي مباراة أخرى بين جريحين، يستضيف شباب الأهلي فريق عجمان، وكلا الفريقين تعرض للخسارة في الجولة الماضية. ويفتقد صاحب الأرض البرازيلي ليونادرو، الذي طرد في المباراة الأخيرة، مقابل فقدان عجمان المهاجم الغيني دومبيا للإصابة.

    وفي مباريات أخرى، يريد الوصل أن يستمر في صحوته أمام حتا العنيد والمتألق، الذي أحرج الكثير من الفرق في الجولات الماضية، كما سيكون الوحدة في اختبار صعب أمام الظفرة، ولن تقل مباراة كلباء مع ضيفه بني ياس صعوبة أيضاً.

    اختبار من نوع آخر للنصر

    يبحث النصر عن الاستمرار في نسق الانتصارات، وستكون صحوته الأخيرة في اختبار من نوع آخر في هذه الجولة، أمام خورفكان الذي لم يحقق أي فوز حتى الآن، ويريد أن يستغل عامل الأرض لحصد أول ثلاث نقاط.

    وسيجد مدرب النصر، كرونسلاف، نفسه في مواجهة فريق مختلف، إذ بعد الفوز على فريقين كبيرين، هما الوحدة وشباب الأهلي، سيواجه فريقاً صاعداً بإمكانات مختلفة، خصوصاً أن النصر سبق أن ضيع نقاطاً عديدة أمام فرق من هذا المستوى.


    مباريات الجولة السادسة

    غداً

    كلباء - بني ياس 18:00

    شباب الأهلي - عجمان 18:00

    الشارقة - الفجيرة 20:45

    الوصل - حتا 20:45

    الجمعة

    الوحدة - الظفرة 18:00

    خورفكان - النصر 18:00

    العين - الجزيرة 20:45


    • «عموري» يواجه العين للمرة الأولى منذ أن غادره إلى الهلال السعودي، ثم بعد ذلك بالانتقال هذا الموسم إلى الجزيرة.

    طباعة