قال إن «الزعيم» قدم أداء سيئاً أمام النصر رغم الفوز

    ليكو: الوجود في التشكيلة الأساسية للعين يحدده عطاء اللاعب فقط

    صورة

    قال مدرب فريق العين، الكرواتي إيفان ليكو، إن «الطريق إلى الوجود في التشكيلة الأساسية لفريق العين يحدده عطاء اللاعب فقط في الحصص التدريبة، وما يقدمه خلال مشاركته في المباريات الرسمية»، مشيراً إلى أنه لا يهتم بالراتب الذي يحصل عليه اللاعبون ولا نوع سياراتهم، وأن ذلك لا يرفع قيمة لاعب عنده بقدر عطائه في الملعب بالتدريب والمباريات.

    وشدد ليكو على أن «الزعيم» ظهر بمستوى سيئ أمام النصر، على الرغم من فوزه في الجولة الرابعة من كأس الخليج العربي أول من أمس 3-1. وعزز العين فرصته في المرور إلى ربع النهائي بعد الوصول إلى النقطة السابعة من ثلاث مباريات في ترتيب المجموعة الأولى، بينما تقلصت حظوظ النصر بأربع نقاط فقط من أربع مباريات. وتابع في المؤتمر الصحافي: «قدمنا أداء سيئاً في مباراة سهلة». وعن اختيارته لمن يبدأ أساسياً، قال: «الحل بسيط للغاية، أمتلك في قائمة فريقي 27 لاعباً منهم 11 فقط سأدفع بهم على المستطيل الأخضر، كل دقيقة يمضونها خلال الحصص التدريبية والمباريات يجب أن يبحثوا فيها عن فرصة للعب، ليس مهماً قيمة الراتب الذي يحصلون عليه ولا نوع سياراتهم، الأهم هو العطاء لحجز موقع ضمن قائمة خياراتي». وأكد إيفان ليكو أن فريقه قدم أسوأ أداء في مباراة سهلة جداً، وقال: «لم نستغل خلالها النقص العددي في صفوف النصر، وافتقدنا الكرة بسهولة، ورغم ذلك حققنا فوزاً جيداً، ولا يفوتني أن أشيد بالحارس محمد سعيد بوسندة الذي تصدى لمحاولات هجومية محققة، في المقابل في مباراة الشارقة، أظهرنا أداءً قوياً في لقاء صعب لكننا خسرنا النتيجة، ولابد هنا من تهنئة الفريق على الفوز لأن الهدف الرئيس في أي مواجهة هو حصد النقاط الثلاث، وثانياً العمل على تحسين الأداء من مباراة لأخرى».

    ورداً على سؤال حول رأيه في أداء اللاعبين العائدين من الإصابة، قال: «كايو قدم أداءً رائعاً وكان أحد أفضل ثلاثة لاعبين في المباراة، فهو لاعب متميز ويتمتع بروح القيادة ويمتلك عقلية رائعة وروحاً قتالية عالية، وبالنسبة لمحمد أحمد فقد ظهر بمستوى جيد قياساً بابتعاده عن الملاعب لمدة تسعة أشهر، لأنها فترة صعبة وطويلة جداً، ولكن اللاعب بحاجة للمشاركة من أربع إلى خمس مباريات، حتى يتمكن من استعادة مستواه المعروف». وأضاف: «في اعتقادي أن محمد سعيد بوسندة قدم مردوداً رائعاً، وشخصياً أقيم أداءه بنسبة 10 على 10، ومحمد خلفان أيضاً ظهر بمستوى جيد ويمتلك مهارة فنية عالية ومطالب بمضاعفة الجهود من أجل متابعة التطور، أما جمال معروف فهو صاحب قيمة فنية عالية جداً، بناءً على الأرقام والإحصاءات، ويأتي في الترتيب الثاني بعد كايو كانيدو في التسجيل».


    فيرسلاين: حُرمنا من هدف صحيح

    قال مدرب فريق النصر المؤقت، الهولندي يان فيرسلاين، إن «الهدف الذي سجله فريقه مطلع المباراة، وألغاه الحكم أحمد خلفان بداعي التسلل، رغم صحته كان نقطة التحول في اللقاء، وأضاف في المؤتمر الصحافي: دخلنا المباراة ونحن عازمون على تحقيق الفوز، لاستعادة الثقة بأنفسنا بعد النتائج السلبية، وكانت بدايتنا جيدة، لأننا تقدمنا بهدف، لكن حُرمنا منه رغم صحته».

    وأضاف: «في تقديري الهدف كان صحيحاً، ولو لم يتم إلغاؤه لاختلفت الأمور كثيراً، لأننا كنا سنلعب على المساحات الموجودة في خط دفاع العين، لكن البطاقة الحمراء التي حصل عليها لاعبنا البرازيلي جلوبير قبل نهاية الشوط الأول، صعبت مهمتنا في العودة للمباراة من جديد، على الرغم من تقليصنا للفارق قبل نهاية اللقاء».

    تقلصت حظوظ النصر في حجز مكان بربع نهائي الكأس بعد الخسارة، في مقابل تعزيز العين لموقعه في ترتيب المجموعة الأولى بالنقطة السابعة.

    طباعة