أجواء صلالة ترفع معنويات «فخر أبوظبي»

الجزيرة يهدد النصر العماني بعقدة الدقيقة 90 وذكريات 2007

الجزيرة بدأ الموسم بفوز على خورفكان وخسارة أمام شباب الأهلي والعين. تصوير: أسامة أبوغانم

يبدأ الجزيرة مشواره، في بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، بمواجهة النصر العماني الساعة 4:15 في ذهاب دور الـ32، على استاد المجمع الشبابي بصلالة، إذ يهدد «فخر أبوظبي» النادي الملقب بـ«الملك» بذكريات مواجهة الفريقين في 2007.

والتقى الفريقان تاريخياً في ثلاث مناسبات، تفوق في جميعها الجزيرة، علماً بأن «فخر أبوظبي» حقق الفوز في مباراتين بطريقة درامية في الدقيقة 90، إذ كانت المواجهة الأولى في بطولة دوري أبطال الخليج الـ22 عام 2006، وفاز الجزيرة بهدف دون رد أحرزه يوسف عبدالعزيز في الدقيقة الأخيرة، أما المواجهة الثانية فكانت في النسخة الـ23 من البطولة نفسها في 2007، وفاز بنصف النهائي في لقاء الذهاب بأبوظبي بهدفين دون رد، أحرزهما صالح عبيد وأحمد جمعة، قبل أن يكرر فوزه في لقاء الإياب في عمان بهدف دون رد، أحرزه أحمد مبارك دادا في الدقيقة 90.

ويعد النصر العماني بمثابة «فأل خير» بالنسبة للجزيرة، خصوصاً أنه كان بوابة الفريق للفوز بأول لقب في تاريخ النادي في العام 2007، إذ تأهل الجزيرة لنهائي دوري أبطال الخليج، وتفوق على الاتفاق السعودي في النهائي، وهو ما يأمل «فخر أبوظبي» أن يكرره في مشاركته بكأس محمد السادس للأندية الأبطال، وأن يكون «الملك» بوابته نحو مواصلة مشواره في البطولة وتحقيق لقبها لأول مرة في تاريخه.

ويشارك الجزيرة للمرة الثانية على التوالي في البطولة العربية، إذ يسعى إلى تعويض خروجه من المسابقة مبكراً في النسخة الماضية، التي حملت اسم كأس زايد للأندية الأبطال، بعدما خسر «فخر أبوظبي» في دور الـ32 أمام النصر السعودي، بهدفين مقابل هدف في لقاء الذهاب بأبوظبي، وفي لقاء الإياب في الرياض بأربعة أهداف مقابل هدف، بينما سيكون تأهل الوصل لثمن النهائي بعد تفوقه على الهلال السوداني 3-2 في مجموع المباراتين، حافزاً جيداً لفريق الجزيرة للحفاظ على حظوظ الأندية الإماراتية في البطولة العربية.

وتلقى الجزيرة دفعة معنوية كبيرة، بعدما وصل الفريق إلى مدينة صلالة، أول من أمس، خصوصاً أن الأجواء رائعة في المدينة الساحلية، إذ تبلغ درجة الحرارة المئوية 28 درجة، ما يجعل مهمة اللاعبين سهلة في الظهور بشكل جيد في المباراة، وعدم التأثر بدرجات الحرارة المرتفعة حالياً في الإمارات.

واختار الجهاز الفني بقيادة الهولندي ستريبل التوجه إلى صلالة، بضم القوة الضاربة للفريق، باستثناء استبعاد عمر عبدالرحمن، لإراحته تحضيراً لانطلاق دوري الخليج العربي الخميس المقبل، بينما ضمت قائمة الجزيرة كل الأسماء المعروفة، بمن فيهم الدوليون.


- الجزيرة التقى النصر

العماني في ثلاث

مناسبات سابقة،

فاز فيها جميعاً.

طباعة