أبرم 7 صفقات.. أبرزها نجم الرأس الأخضر غوميز

الشارقة يقاتل في الموسم الجديد بشخصية البطل.. والهجوم الضارب

صورة

دشن الشارقة، أول من أمس، على استاد ناديه في منطقة الحزانة المرحلة الثالثة من إعداده للموسم الكروي الجديد، التي جاءت بعد منح المدرب عبدالعزيز العنبري لاعبي الفريق راحة سلبية لثلاثة أيام، عقب انتهاء المعسكر الخارجي الذي أقيم في هولندا منذ 20 يوليو الماضي، خصوصاً أن الملك سيفتتح في 22 من الشهر الجاري موسمه بلقاء بني ياس في بطولة كأس الخليج العربي، قبل أن يدشن حملة الدفاع عن لقبه في دوري المحترفين بلقاء الوافد الجديد خورفكان، في التاسع عشر من الشهر المقبل.

ويبحث الشارقة عن الاستقرار الفني لهوية بطل دوري 2018-2019، في ظل موسم جديد شاق ينتظر الملك تفرضه المنافسة في ألقاب البطولات المحلية، بجانب المشاركة في دوري أبطال آسيا، ما جعل صفقات الملك تقتصر على الجانب النوعي، بالتعاقد مع أربعة لاعبين مواطنين عبر ثلاثي الوحدة طارق الخديم وسالم سلطان ومحمد عبدالباسط، بالإضافة إلى مهاجم الفجيرة محمد خلفان، قبل أن يكمل عقد المحترفين الأجانب بصفقة من العيار الثقيل بالتعاقد مع مهاجم الرأس الأخضر ريكاردو غوميز الذي سيجاور ثلاثة من محترفي الملك للموسم الماضي، بدايةً من مواطنه ريان منديز، والبرازيلي إيغور كورنادو، والأوزبكي أوتابك شوكوروف.

وخاض الشارقة خلال معسكر هولندا الذي أقيم منذ 20 يوليو الماضي، ثلاث مباريات ودية، وقف خلالها المدرب الوطني عبدالعزيز العنبري على مستويات جميع لاعبيه، كانت المباراة الأولى أمام فريق أنورثوسيس فاما جوستا القبرصي في لقاء خسره الملك بهدف دون رد، قبل أن يفوز الشارقة بالنتيجة ذاتها على الفيحاء السعودي في لقاء سجل للملك فيه محترفه ريان منديز، ليسدل الستار على التجارب الودية الخارجية بالخسارة أمام التعاون السعودي بنتيجة «2-3» في مباراة تقدم فيها السعوديون بثلاثية تاوامبا في الدقيقة 15، وريكاردو في الدقيقة 45، ومنصور المولد في الدقيقة 52، وأتبعت بتقليص الشارقة للنتيجة عبر هدفي محترفه الجديد غوميز، في الدقيقتين 60 و70 من عمر المباراة.

وتنوعت صفقات الفريق، خلال فترة الانتقالات الصيفية حتى الآن، بانتظار أن تحمل الأيام المقبلة تعاقدات جديدة، خصوصاً على صعيد فئة اللاعب المقيم، إلا أن اللافت في تعاقدات الشارقة استقدام ثلاثة لاعبين دفعةً واحدة من نادي الوحدة: محمد عبدالباسط، وطارق الخديم، وسالم سلطان، في صفقة أعادت إلى الأذهان تعاقدات الموسم الماضي، حينما ضم الملك ثنائي العنابي: محمد الشحي وعادل الحوسني.

وأتبعت صفقة ثلاثي الوحدة بضم الشارقة مهاجم الفجيرة محمد خلفان، بعقد يمتد لعامين يدافع خلالهما اللاعب عن ألوان بطل دوري الخليج العربي، وليسدل الستار على التعاقدات بضم مهاجم بارتيزان بلغراد ومنتخب الرأس الأخضر ريكاردو غوميز، الذي حصل يعد ثاني أفضل هدافي الدوري الصربي، بالإضافة إلى كونه هداف دوري الدرجة الأولى البرتغالي سابقاً.

وعلى المستوى الإداري، أجرى مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي تعديلات على تشكيل شركة النادي لكرة القدم، بداية من الاستقرار على محسن مصبح في رئاسة الشركة، وضم عضوية الأمين العام للنادي ناصر سعيد بن عفصان، ومحمد سعيد بوزنجال، وإبراهيم صالح، ورضا عباس، كما قرر المجلس تعيين إبراهيم سيف بن غافان معاراً من مجلس الشارقة الرياضية في منصب شؤون الاحتراف، ومقرراً للجنة التعاقدات بشركة كرة القدم.

كما تضمنت القرارات إنشاء رابطة مشجعي نادي الشارقة الرياضي، بما يتناسب مع توجهات النادي واللوائح المنظمة لروابط المشجعين، قبل أن يقرر المجلس إعادة هيكلة المركز الإعلامي للنادي، واعتماد خطة التطوير المقدمة من رئيس المركز الإعلامي سعيد مطر.


التعاقدات الجديدة

- طارق الخديم

الفئة: لاعب مواطن.

العمر: 29 سنة.

النادي السابق: الوحدة.

المركز: خط الوسط.

الطول: 176 سنتيمتراً.

- محمد عبدالباسط

الفئة: لاعب مواطن.

العمر: 23 سنة.

النادي السابق: الوحدة.

المركز: خط الوسط.

الطول: 168 سنتيمتراً.

- سالم سلطان

الفئة: لاعب مواطن.

العمر: 26 سنة.

النادي السابق: الوحدة.

المركز: الدفاع.

الطول: 180 سنتيمتراً.

- محمد خلفان

الفئة: لاعب مواطن.

العمر: 26 سنة.

النادي السابق: الفجيرة.

المركز: مهاجم.

الطول: 168 سنتيمتراً.

- ريكاردو غوميز

الفئة: لاعب أجنبي «الرأس الأخضر».

العمر: 27 سنة.

المركز: مهاجم.

الطول: 180 سنتيمتراً.

بن عفصان: التعاقدات بالنوع وليس الكم

أكد أمين عام نادي الشارقة، ناصر سعيد بن عفصان، أن اقتصار صفقات الملك حتى الآن على خمسة لاعبين فقط، يعود بالأساس للبحث عن تعاقدات تقدم الإضافة النوعية، وليس بالبحث عن كم من التعاقدات قد لا تخدم الفريق.

وقال بن عفصان، لـ«الإمارات اليوم»، إن «سر نجاحات الشارقة يعود لاستقلالية عمل اللجان المختصة الموجودة في النادي، والتي يقودها عناصر من أبناء اللعبة، ومن ضمنها اللجنة الفنية التي تنسق بصورة دائمة مع المدرب عبدالعزيز العنبري لتحديد احتياجات الفريق للاعبين والأماكن ونوعية الخيارات المطروحة للتعاقد، قبل أن تكمل لجنة التعاقدات المهمة».

موضحاً: «بكل تأكيد أخذ المدرب بعين الاعتبار حجم المشاركات والاستحقاقات التي سيخوضها الفريق في الموسم الجديد، سواء في البطولات المحلية أو المشاركات الخارجية، وتدعيم صفوف الفريق في ظل احتمالية الإجهاد البدني التي ستفرض على اللاعبين كان من الأولويات التي وضعها العنبري في آلية البحث عن اللاعبين، والأماكن التي يجب تدعيمها في الفريق».

مضيفاً: «جميع الخيارات التي تم طرحها من المدرب للجنة الفنية، تم التفاوض معها من قبل لجنة التعاقدات، وحتى الآن جميع اللاعبين الذين طلبهم العنبري تم التعاقد معهم بنجاح».

وعن عدم تعاقد الشارقة مع أي لاعب ضمن فئة المقيم بالصورة ذاتها التي تقدم عليها الأندية الأخرى في الدولة، قال بن عفصان: «كل الخيارات تتم دراستها بصورة فنية مع المدرب، سواء للمقيمين أو أي لاعب آخر، ورأي المدرب هو الفيصل، فهناك العديد من الأسماء المطروحة من فئة المقيمين، وفي حال طلب العنبري التعاقد مع أيٍّ منهم بكل تأكيد سنستجيب لرغبته، فنحن في نادي الشارقة نتعامل في كل اللجان بصورة احترافية على أعلى مستوى».

العنبري: الميركاتو كان جيداً للشارقة

أعرب المدير الفني لفريق الشارقة، عبدالعزيز العنبري، عن رضاه عن التعاقدات الجديدة للفريق، وقال العنبري، في تصريحات صحافية، إن «الميركاتو كان جيداً بالنسبة للشارقة، إذ استقدمنا لاعبين لديهم خبرة، خصوصاً من نادي الوحدة الذي يعد من أفضل الأندية على مستوى الدولة، وأتمنى أن يشكل اللاعبون الجدد الإضافة الفنية المطلوبة للفريق».

وأشار العنبري إلى الاستحقاقات المقبلة، وقال: «ينافس الشارقة في أكثر من بطولة، بداية من الدفاع عن لقب بطولة الدوري، بجانب البطولات المحلية الأخرى، كما يخوض الفريق استحقاق بطولة الأندية الآسيوية، ولدينا موسم طويل وشاق، نحتاج خلاله لخدمات جميع لاعبينا».

طباعة