قال إن «فرسان دبي» يسعى للمنافسة على جميع البطولات

سالمين خميس: لا تتسرعوا في الحُكم على لاعبي شباب الأهلي

سالمين خميس خلال تدريبات شباب الأهلي في معسكر إسبانيا. من المصدر

أكد لاعب شباب الأهلي، سالمين خميس، أن الفريق استفاد كثيراً من فترة الاعداد التي يخوضها حالياً في إسبانيا، عقب خوض المرحلة الأولى في سلوفاكيا، مشيراً إلى ضرورة عدم التسرع في الحكم على اللاعبين، ومنحهم الفرصة لتقديم كل ما لديهم.

وقال خميس، في تصريحات نشرها الحساب الرسمي لشركة شباب الأهلي لكرة القدم، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إنه يجب ألا يكون هناك تسرع من جانب الجمهور في إصدار الأحكام على مستوى الفريق، قبل بدء الموسم، موضحاً أن الموسم الماضي، شهد تحقيق «فرسان دبي» نتائج سلبية في بداية الموسم، ولكن الفريق بعد ذلك تحسنت نتائجه، وظهر بمستوى جيد، ما أسهم في حصول شباب الأهلي على بطولتي كأس رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي، وحلول الفريق ثانياً في دوري الخليج العربي، والتأهل إلى دوري أبطال آسيا.

وأضاف: «الفريق يؤدي تدريبات صباحية ومسائية يومياً، وهناك التزام كبير من اللاعبين، وتجاوب مع تعليمات الجهاز الفني، رغم أن الفترة الزمنية للمعسكر طويلة، كما أن اللاعبين بعيدون عن أسرهم، لكننا بالتأكيد عائلة واحدة في شباب الأهلي، وهذا المكان يعد بيتنا الثاني، وبصفة عامة الأجواء إيجابية، وكل شيء في المعسكر الإعدادي يسير بشكل جيد».

وتحدث سالمين خميس عن طموحات شباب الأهلي في الموسم المقبل، وقال: «من يرتدي قميص شباب الأهلي يكون مطلوب منه المنافسة على جميع البطولات، ونحن نضع ذلك ضمن حساباتنا، إذ إننا ينتظرنا موسم مهم جداً، يشهد المشاركة في أكثر من بطولة، خصوصاً أننا سنبدأ الموسم بخوض بطولة مهمة هي كأس سوبر الخليج العربي أمام الشارقة، وبالتأكيد نسعى للتتويج باللقب، كما أننا نأمل أن نحافظ على لقبي كأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة، ولاشك أن بطولة الدوري لها أهمية كبيرة بالنسبة لنا، بينما ستكون العودة للمشاركة في دوري أبطال آسيا، ضمن أولوياتنا من ناحية الظهور بشكل جيد وتحقيق نتائج تليق باسم النادي».

وشدد مدافع شباب الأهلي على الدور الذي يقوم به الجمهور، وتأثيره الإيجابي في دعم الفريق، وقال: «الجمهور دوره مهم جداً بالنسبة لنا، وبصفة عامة نجاح الفريق يعتمد على المنظومة بأكملها، من ناحية الإدارة والجهاز الفني واللاعبين والجمهور، ويجب أن يكون هناك تكاتف بين الجميع، حتى يحقق (فرسان دبي) الهدف المطلوب، بالمنافسة على البطولات وحصد الألقاب».

• «فرسان دبي» استفاد كثيراً من فترة الإعداد في إسبانيا.

طباعة