ينظمه مجلس دبي الرياضي وشرطة دبي

    البرنامج التدريبي لأندية دبي يناقش «قانون التواصل» و«المادة 21» اليوم

    «البرنامج التدريبي» يناقش أهمية المواقع والحسابات الرسمية في التواصل مع الجماهير. من المصدر

    تنطلق في الساعة 11 من صباح اليوم بمقر مجلس دبي الرياضي فعاليات «البرنامج التدريبي لمنتسبي أندية دبي والشركات التابعة لها»، الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع شرطة دبي ويتواصل حتى الغد.

    ويناقش البرنامج المادة 21 من القانون الخاص بسوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، كما يتناول موضوعات عن الوقاية والاستخدام الآمن لقنوات التواصل الاجتماعي، وأهمية المواقع والحسابات الرسمية في التواصل مع الجماهير، ودور الإعلام الرياضي في توعية الجمهور، والمبادئ الرئيسة لميثاق الجماهير الرياضية بالأندية، وخطط الاتصال الفعال مع الجماهير ودور روابط المشجعين وضابط الارتباط.

    ويتحدث في الساعة 11 صباحاً كل من الإعلامي نائب مدير قنوات دبي الرياضية حسن حبيب، والإعلامي كفاح الكعبي ويتناولان موضوع دور الإعلام الرياضي في توعية الجماهير، كما يتحدث في الساعة 11:20 صباحاً عدد من المتخصصين في وسائل الإعلام عن طرق النشر في وسائل التواصل الاجتماعي، وفي الساعة 11:50 صباحاً يناقش متخصصون من المجلس الوطني للإعلام القوانين والتشريعات المنظمة للتواصل الاجتماعي، ويتناول الملازم خالد تهلك من شرطة دبي موضوع الاستخدام الآمن لقنوات التواصل الاجتماعي، وذلك في الساعة 12:20 ظهراً.

    ويتحدث في اليوم الثاني الرائد عبدالله طارش من شرطة دبي عن دور ضابط الارتباط بالأندية، ويستعرض كل من مدير إدارة التطوير الرياضي بالإنابة أحمد سالم المهري، ومدير قسم الإعلام في مجلس دبي الرياضي عبير الخاجة المبادئ الرئيسة لميثاق الجماهير الرياضية بالأندية، فيما يناقش مدير إدارة التوعية الأمنية بشرطة دبي بطي الفلاسي، خطط التواصل الفعال مع الجماهير.

    وسيشهد البرنامج حضور رؤساء روابط الجماهير وممثلي أندية الدولة وعدد من ممثلي المؤسسات الإعلامية والرياضية.

    ويهدف البرنامج إلى وضع منهجية واضحة لتوطيد العلاقة بين الأندية والجماهير، ما يعكس الصورة الجميلة للدولة، ويأتي تلبية لتوصيات «منصة التشجيع الرياضي» التي عقدت الأسبوع الماضي، بحضور متحدثين من المجلس وشرطة دبي وأندية دبي واتحاد كرة القدم ورابطة دوري المحترفين والمؤسسات الإعلامية، وعدد من الكتاب والمؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي.

    ويركّز البرنامج على توعية الجمهور بالمادة 21 من القانون الخاص بسوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تتضمن المعاقبة بالحبس لمدة لا تقل عن ستة أشهر والغرامة التي لا تقل عن 150 ألف درهم ولا تجاوز 500 ألف درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين لكل من استخدم شبكة معلوماتية، أو نظام معلومات إلكترونياً، أو إحدى وسائل تقنية المعلومات، في الاعتداء على خصوصية شخص في غير الأحوال المصرح بها قانوناً.

    وتتضمن هذه الاعتداءات استراق السمع، أو اعتراض أو تسجيل أو نقل أو بث أو إفشاء محادثات أو اتصالات أو مواد صوتية أو مرئية، والتقاط صور الغير أو إعداد صور إلكترونية أو نقلها أو كشفها أو نسخها أو الاحتفاظ بها، أو نشر أخبار أو صور إلكترونية أو صور فوتوغرافية أو مشاهد أو تعليقات أو بيانات أو معلومات ولو كانت صحيحة وحقيقية.

    كما تتضمن المادة 21 من القانون الخاص بسوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي المعاقبة بالحبس مدة لا تقل عن سنة واحدة، والغرامة التي لا تقل عن 250 ألف درهم ولا تجاوز 500 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين لكل من استخدم نظام معلومات إلكترونياً، أو إحدى وسائل تقنية المعلومات، لإجراء أي تعديل أو معالجة على تسجيل أو صورة أو مشهد، بقصد التشهير أو الإساءة إلى شخص آخر، أو الاعتداء على خصوصيته أو انتهاكها.


    البرنامج يركّز على توعية الجمهور بالاستخدام الآمن لمواقع التواصل الاجتماعي.

    طباعة