أكد ضرورة الرد على الشائعات والاهتمام بجمهور «الإمبراطور»

الفلاسي: يجب أن تصدر إدارة الوصل بياناً يوضح حقيقة الرحيل أو البقاء

صورة

أكد المشرف السابق على الفريق الأول لكرة القدم في نادي الوصل، ماجد الفلاسي، أن مجلس إدارة «الإمبراطور» يجب أن يصدر بياناً يوضح الحقائق، وماذا يحدث داخل النادي، بعدما تم تداول العديد من الشائعات في مواقع التواصل الاجتماعي بشأن رحيل الإدارة، أو استمرارها وتجديد الثقة بها.

وقال الفلاسي لـ«الإمارات اليوم» إنه ليس من المعقول أن يتم تداول العديد من الشائعات في الفترة الأخيرة، ومنها ما ذكر أن إدارة النادي سترحل، وسيتم تعيين مجلس إدارة جديد، ثم تداول أنه تم تجديد الثقة بمجلس الإدارة، من دون أن يكون هناك تأكيد أو نفي من إدارة الوصل.

وأضاف: «يجب في مثل هذه الحالات أن تصدر إدارة النادي بياناً رسمياً، يوضح الحقائق كافة، لأنه من حق الجمهور أن يعلم ماذا يحدث داخل النادي، حتى لا ينساق خلف الشائعات التي يتم تداولها».

وتابع: «الجمهور الوصلاوي العاشق للكيان يقف على الحياد، ولا يبحث عن رحيل إدارة معينة، أو وجود إدارة أخرى، بل يبحث عن مصلحة النادي في المقام الأول، سواء من خلال الإدارة الحالية، أو في حال تعيين إدارة جديدة».

وأشار الفلاسي إلى أن رحيل مجلس الإدارة لا يعد شيئاً غير طبيعي، وقال: «عندما كنت أعمل في نادي الوصل، تقدمت باستقالتي في الوقت الذي وجدت فيه أنني غير قادر على تقديم الإضافة أو خدمة النادي من خلال موقعي، وهذا الأمر يجب أن يكون هو السائد، فإذا كان أفراد مجلس الإدارة غير قادرين على تحقيق تطلعات النادي، يستطيعون أن يقدموا اعتذارهم إلى رئيس النادي، وأن يفسحوا المجال لأسماء أخرى تتولى المهمة، وذلك الأمر لن ينقص منهم على الإطلاق».

وأوضح أن ملف تعامل إدارة «الإمبراطور» مع الجمهور الوصلاوي يحتاج إلى وقفة، مبيناً: «لا يمكن أن نشاهد مسرحاً دون حضور جمهور، ولا يخفى على الجميع وجود أزمة بين مجلس الإدارة وعدد من المشجعين، ما أسهم في خلو مدرجات الوصل خلال مباريات الفريق في الموسم الحالي، وأرى أنه غير منطقي ألا يتم حل هذه المشكلة، خصوصاً أن الأشياء التي يطلبها الجمهور تعد بسيطة وعادية، ومن الممكن الوصول إلى صيغة تفاهم حتى لا يخسر الإمبراطور أقوى أسلحته».

وزاد بقوله: «شاهدنا كيف لعب جمهور الشارقة دوراً كبيراً في تتويج (الملك) بلقب دوري الخليج العربي، والتفاعل المؤثر من إدارة النادي واللاعبين في التعامل مع الجمهور، فعندما خسر الفريق مباراته الوحيدة في الدوري أمام الوصل، تقدم اللاعبون بالاعتذار إلى الجمهور، ووعدوهم بالتعويض أمام الوحدة وتحقيق لقب الدوري، وهو ما حدث بالفعل».

وتحدث ماجد الفلاسي عن أن الوصل على مدار السنوات الماضية قام بتغيير العديد من اللاعبين والمدربين، بينما قد لا تكون المشكلة فنية في الأساس، وقال: «يجب النظر بشكل واقعي لما حدث في الوصل في الموسم الحالي، خصوصاً أن الفريق ظهر بشكل جيد جداً في آخر موسمين، بالحصول على المركز الثالث، ثم الثاني في الدوري، والتأهل إلى نهائي بطولتي كأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة، والتأهل إلى دوري أبطال آسيا مرتين متتاليتين، بينما في الموسم الحالي تم تغيير المدرب وبعض اللاعبين، وشاهدنا التراجع الكبير في نتائج الفريق، علماً بأنه ليس شرطاً أن تكون المشكلة فنية، خصوصاً أن اللاعبين هم أنفسهم الذين تألقوا في آخر موسمين».

وقال: «إدارة نادي الظفرة قدمت نموذجاً للصبر على المدرب، رغم النتائج السلبية التي حققها الفريق في بداية الموسم، ولكن الاستقرار الفني أسهم في بقاء الفريق في الدوري والتأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى نهائي كأس رئيس الدولة».

طباعة