45% من أندية الدوري تستفيد من مـلاعبها

«ملعب النار» يمنح بني ياس صدارة الأرض.. والشارقة الأفضل خارج الديـار

الشارقة جمع 29 نقطة على ملعبه بـ8 انتصارات و5 تعادلات، ولم يخسر أي مباراة. تصوير: أسامة أبوغانم

كشفت أرقام وإحصاءات دوري الخليج العربي لكرة القدم في الموسم المنصرم، 2018- 2019، أن الأندية استفادت من ملاعبها في تحقيق الفوز بنسبة 45.05% من عدد المباريات الـ182 التي شهدتها المسابقة على مدار 26 أسبوعاً.

في حين بلغت نسبة تحقيق الفوز بالنسبة للفرق الضيفة 32.97%، من عدد المباريات، بينما سيطر التعادل على 21.98%.

وبلغ عدد الأهداف التي شهدتها الملاعب في الدوري 644 هدفاً، بنسبة بلغت 3.54 أهداف في المباراة الواحدة، بما يُعادل 1.9 هدف للأندية التي استضافت المباريات، مقابل 1.64 هدف للفرق الضيفة.

وسجل فريق بني ياس، أفضل حضور له على ملعبه بين كل الفرق، إذ تمكن من تحقيق الفوز في تسعة لقاءات، وتعادل في ثلاث مناسبات وخسر مرة واحدة، وجمع السماوي 30 نقطة من تلك المواجهات، في حين حل في المركز العاشر في الترتيب العام، من حيث المباريات التي لعبها خارج ملعبه، محققاً الفوز في مباراتين فقط والتعادل في أربع مرات والخسارة في سبع، جامعاً 10 نقاط فقط.

وجاء الشارقة بطل الدوري في المركز الثاني من حيث الأندية التي استفادت من اللعب على أرضها متساوياً مع العين، وشباب الأهلي والوحدة، بالفوز في ثماني مباريات.

ويتفوق الملك في عدد النقاط، إذ جمع 29 نقطة، بالفوز في ثماني مباريات والتعادل في خمس، في حين لم يُسجل أي خسارة على ملعبه نهائياً.

بينما جمع العين 26 نقطة بالفوز في ثماني مباريات والتعادل في مباراتين والخسارة في ثلاث مرات.

وحل شباب الأهلي والوحدة في المركز الثالث بالفوز في ثماني مباريات والتعادل في مباراة واحدة، والخسارة في أربع مباريات وحصدا 25 نقطة.

ويُعد الوحدة من أقوى الفرق التي سجلت على ملعبها، اذ بلغت حصيلته 36 هدفاً، وحل خلفه بني ياس بـ34 هدفاً، والشارقة ثالثاً، وسجل 33 هدفاً.

وجاء كل من الوصل والنصر في المركزين الخامس والسادس، كأكثر الفرق فوزاً على ملعبها بسبعة انتصارات، لكن الجزيرة الذي حل في المركز الخامس بجدول الترتيب العام يتفوق عليهما في عدد النقاط التي جمعها على أرضه، اذ حصد 23 نقطة، بالفوز في ست مباريات والتعادل في خمس، والخسارة في مباراتين فقط.

في حين جاء بعده النصر في عدد النقاط، التي حصدها على ملعبه، إذ جمع 23 نقطة، من الفوز في سبع مباريات والتعادل في مباراتين والخسارة في أربع، بينما حصد الإمبراطور 22 نقطة من الفوز في سبع مباريات والتعادل في مباراة والخسارة في خمسة لقاءات.

ويُعد الفجيرة هو الأقل فوزاً على ملعبه في مناسبتين فقط، وجاء خلفه كل من اتحاد كلباء ودبا الفجيرة والإمارات، وحققت الانتصارات بملاعبها في ثلاث مباريات.

بينما خرج اتحاد كلباء من ملعبه بأقل عدد من النقاط وجمع 11 نقطة فقط، بأقل نقطة واحدة عن الفجيرة والإمارات ودبا الفجيرة.

ويُعد الشارقة وشباب الأهلي، الأكثر فوزاً خارج ملعبهما بتسعة انتصارات، بينما يتفوق الملك بجمع 39 نقطة وبفارق نقطتين عن شباب الأهلي، بعد أن فاز في تسعة لقاءات وتعادل ثلاث مرات، وخسر في مناسبة واحدة، ليكون هو أقل الفرق خسارة في المسابقة، بينما جمع شباب الأهلي 28 نقطة، من الفوز في تسع مباريات والتعادل في مباراة والخسارة في ثلاث، وجاء خلفهما الجزيرة بسبعة انتصارات والتعادل في مباراة والخسارة في خمس، مسجلاً 22 نقطة.

وتزيل دبا الفجيرة والإمارات ترتيب الأندية الأكثر فوزاً خارج ملعبها بانتصار واحد لكل منهما، وجاء خلفهما الظفرة وبني ياس بانتصارين.

وسجل الجزيرة أعلى معدلات تهديفية خارج ملعبه، اذ أحرز مهاجموه 36 هدفاً، وجاء شباب الأهلي ثاني أقوى هجوم، وسجل 29 هدفاً، ثم الوحدة وأحرز 27 هدفاً.

فيما كان الإمارات الأقل تسجيلاً للأهداف خارج ملعبه وأحرز تسعة أهداف فقط في 13 مباراة.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة