أكد أنه لم ينضم رسمياً إلى «الإمبراطور»

    هلال: الوصل والعين وبني ياس تفاوضني.. وقد أبقى في عجمان بـ «شرط»

    صورة

    نفى لاعب خط وسط نادي عجمان، محمد هلال، صحة التقارير التي أكدت انتقاله رسمياً لنادي الوصل، معترفاً بأن هناك مفاوضات جارية بينه وبين مسؤولي «الإمبراطور» للدفاع عن ألوانه في الموسم المقبل، إضافة إلى مفاوضات أخرى مع ناديي العين وبني ياس، اللذين دخلا على خط المفاوضات معه.

    وشدد هلال، خلال مقابلة مع «الإمارات اليوم»، على أنه لم يغلق الباب أمام نادي عجمان لتجديد عقده، شريطة أن يضمنوا له اللعب أساسياً في مباريات الدوري، مثلما كان وضعه مع الفريق في بداية الموسم المنصرم.

    وأوضح اللاعب أنه اجتمع مع الإدارة بخصوص تجديد عقده، بيد أن جلسة المفاوضات لم تُسفر عن تغير قناعاته في الرحيل، بعدما وجد إصراراً من جانب المدرب المصري أيمن الرمادي تجاهه وبقاءه على مقاعد البدلاء، على حد قوله.

    وتحدث هلال عن أسباب غيابه عن تشكيلة عجمان، والأمور التي ستجعله يحسم المفاضلة بين العروض التي وصلته وغيرها من الموضوعات، وتالياً نص الحوار.

    ■ ما حقيقة ما يتردد عن توقيعك رسمياً مع نادي الوصل للعب له في الموسم المقبل؟

    هناك بالفعل مفاوضات جارية بيني وبين المسؤولين في نادي الوصل، لكني لم أوقع معهم رسمياً على أي عقود، كما أن هناك مفاوضات جارية مع ناديي العين وبني ياس في هذا الخصوص، ولم أحسم الأمر بشكل رسمي حتى الآن.

    ■ ما هي شروطك التي تضعها للمفاضلة بين هذه العروض؟

    لا توجد شروط مادية لي على الإطلاق، والمفاضلة بين هذه العروض الثلاثة لن يحسمها الجانب المادي نهائياً، أريد فقط أن أختار النادي الذي سيضمن لي اللعب وسيبقى المال آخر ما أفكر فيه.

    ■ تتحدث عن أندية مثل الوصل والعين تملك لاعبين على مستوى عال في خط الوسط، الأمر الذي قد يُمثل صعوبة بالنسبة لك في اللعب؟

    هذا صحيح لكن اللعب بجوار لاعبين مثل خميس إسماعيل وعلي سالمين في الوصل، وأحمد برمان وعموري وعمر عبدالرحمن في العين، سيكسبني الخبرة خصوصاً أن عمري لم يصل الـ24 عاماً، وينتظرني مستقبل أطول مع كرة القدم.

    ■ إذا فرضنا أن العين أو الوصل وحتى بني ياس ضمنوا لك اللعب أساسياً، فأي الأندية ستختار من بينها؟

    في تلك الحالة سأختار النادي القريب من سكني، والنادي الذي تتوافر فيه البيئة الحاضنة للاعبين والتي تساعدهم على التألق والنجاح.

    ■ هل معني كلامك أن نادي عجمان قد خرج من حساباتك للعب له في الموسم المقبل؟

    لا، نادي عجمان مازال ضمن حساباتي، وإذا وفر لي ما أطلبه وهو اللعب أساسياً، مثلما كنت في الموسم قبل الماضي، وحتى منتصف الموسم المنصرم، فسوف أفكر في عرضه.

    ■ ماذا حدث من خلافات بينك وبين نادي عجمان جعلك تفكر في الرحيل عنه بتلك السهولة رغم أنك أحد أبناء النادي؟

    لا يوجد أي نوع من الخلافات بل على العكس سأظل مديناً للإدارة الحالية برئاسة خليفة الجرمن وعبدالله الشحي، بالكثير من الفضل، فهما أول من صعداني للفريق الأول في نادي عجمان، وصنعا اسمي، لكن عدم مشاركتي أساسياً جعلني أفكر في ترك بيتي الثاني مرغما واللعب لناد آخر، رغم أن هذا التفكير لم يراودني في أي وقت من الاوقات سابقاً.

    ■ هل عرضت عليك إدارة النادي التجديد أم لا؟

    الإدارة اجتمعت بي قبل خمس مباريات من نهاية الموسم المنصرم، وعرضوا أن أجدد عقدي، ولم أتناقش معهم في أي أمور مالية على الاطلاق، ما قلته لهم كيف تطالبوني بالتجديد وأنا لا ألعب بصفة أساسية، إذا ضمنتم لي اللعب فلا مانع عندي على الاطلاق للتجديد، ومرت المباريات الأخيرة في الدوري وبقي وضعي كما هو دون أن يتغير.

    ■ تتحدث مع الإدارة عن قرار اللعب وهم لا يملكون ذلك، فالطبيعي أن يكون القرار يخص المدرب فهل تحدثت معه في هذا الخصوص؟

    اجتمعت بالفعل مع المدرب المصري أيمن الرمادي، لمعرفة أسباب عدم مشاركتي أساسياً مثلما اعتدت معه في السابق، وعرضت عليه فكرة الرحيل إذا لم يكن لي مكان في تشكيلته الأساسية.

    ■ ماذا كان قراره؟

    قال إنه يريدني أن أبقى في النادي ودعاني لاستبعاد فكرة الرحيل، وعلل السبب بأنني ابتعدت عن التشكيلة الأساسية لأنني تزوجت في منتصف الموسم، وهذا كان السبب في وجودي على مقاعد البدلاء.

    ■ هل اقتنعت بمبررات المدرب؟

    صراحة لا، لان هناك حالات في الفريق تزوجت خلال الموسم، وعادت لمكانها في التشكيلة الأساسية ولا أريد أن أذكر أسماء، احتراماً لهم وحتى لا يُفهم كلامي بشكل خاطئ، يفترض أن الفيصل في اللعب هو التدريبات وأنا كنت أتدرب بشكل منتظم ولم أنقطع نهائياً عن النادي رغم ظروف دراستي، ورغم اجتهادي لم أجد لي مكاناً في المباريات.

    ■ بعيداً عن وضعيتك مع البرتقالي كيف تقيم موسم عجمان، وهل كنت تتوقع أن ينهي الدوري بهذه الصورة المثالية؟

    النتائج في كرة القدم لا تأتي مصادفة، ولكن كان هناك عمل كبير قامت به الإدارة سواء قبل بداية الموسم أو خلال الدوري، لقد أقمنا فترة إعداد مثالية ساعدت اللاعبين على أن يظهروا بدنياً بشكل مثالي في المباريات، حتى خلال فترة توقف الدوري بسبب مشاركة الأبيض في كأس أمم آسيا خضنا معسكراً تحضيرياً في مصر ولعبنا خلاله مجموعة من المباريات الودية، حافظت على نسق أداء اللاعبين في الدور الثاني، وهذا العمل الإداري الكبير في نادي عجمان يؤكد أنهم يملكون إدارة محترفة وفرت كل عوامل النجاح للاعبين وللجهاز الفني.

    ■ هل تتوقع أن يحافظ البرتقالي على مستواه في الموسم المقبل خصوصاً أن هناك عدداً من اللاعبين المهمين قد يرحلون عن الفريق؟

    من الصعب على عجمان أن يعود مرة أخرى للوراء، الفريق يتطور من موسم إلى آخر والنادي قادر على توفير احتياجاته سواء من اللاعبين المواطنين أو الأجانب، لأن هناك إدارة واعية وهيكلاً أساسياً في الفريق يستطيعون أن يكملوا البناء عليه.

    ■ كلمة أخيرة لمن تُحب أن توجهها في نادي عجمان؟

    أتمنى ألا يغضب مني أي مسؤول في نادي عجمان وبالأخص خليفة الجرمن وعبدالله الشحي، لأنني اتخذت قرار الرحيل، لا يتصور أحد أنني عانيت نفسياً لوجودي الطويل على مقاعد البدلاء، وأخشى أن يتراجع مستواي الفني أو أبقى بقية عمري الكروي على مقاعد البدلاء.

    السيرة الذاتية

    الاسم: محمد هلال

    مواليد: 23-10-1995

    العمر: 24 عاماً

    المركز: لاعب خط وسط

    عدد المباريات مع عجمان: 41

    عدد الأهداف: هدفان فقط

    لمحة تاريخية

    لعب محمد هلال مع عجمان أربعة مواسم، إذ أسهم في عودة الفريق لدوري المحترفين، وحافظ مع بقية زملائه على بقاء البرتقالي في دوري المحترفين موسمين متتاليين.

    لعب هذا الموسم 18 مباراة مع الفريق بمعدل دقائق بلغ 625 دقيقة، ولم يحصل في مسيرته الكروية مع البرتقالي إلا على بطاقتين صفراوين فقط.

    المناسبة

    وجود مفاوضات بين اللاعب وثلاثة أندية في دوري الخليج العربي طلبت الحصول على خدماته بعد أن تعقدت الأمور بينه وبين إدارة عجمان، لتمديد عقده الذي انتهى بنهاية الموسم المنصرم.

    • «لم أختلف مع إدارة عجمان حول الأمور المالية، وطلبت اللعب أساسياً».

    • «الرمادي استبعدني من التشكيلة بسبب زواجي في منتصف الموسم».

    • «عانيت نفسياً لابتعادي عن المباريات، ولا أريد مقاعد البدلاء».

    • «الإدارة قامت بعمل كبير، وما تحقق لم يأتِ مصادفة».

    طباعة