لم يخسر على ملعبه أمام «الفهود» منذ 3447 يوماً

العين في مهمة تكريس العقدة للوصل.. والاحتفاظ بالورقة الآسيوية

آخر فوز للوصل على ملعب العين يعود إلى ديسمبر 2009. الإمارات اليوم

يتطلع فريق العين، اليوم، إلى مواصلة الصحوة الأخيرة، وتكريس العقدة التاريخية لضيفه الوصل على استاد هزاع بن زايد، ضمن الجولة 25 من دوري الخليج العربي، التي تقام الساعة العاشرة مساء.

ولم يخسر الزعيم على ملعبه أمام الوصل في تسع سنوات على التوالي، ويعود آخر فوز للضيوف إلى الجولة الثامنة في موسم 2009-2010 بنتيجة 3-1، وكان بتاريخ السادس من ديسمبر 2009، ومضى على ذلك الوقت 3447 يوماً ظلت فيها السيطرة عيناوية.

ويرغب العين في تحقيق الفوز الثاني على التوالي ومصالحة جماهيره، بجانب الدفاع عن فرصته في الاحتفاظ بالمقعد الآسيوي، وبلوغ النقطة الـ46 من أجل مواصلة الاحتفاظ بالمركز الرابع في ترتيب الدوري الذي يضمن له المشاركة في أبطال آسيا العام المقبل، إذ تواجه «الزعيم» منافسة قوية من الوحدة (43 نقطة)، وبني ياس (39 نقطة).

وستكون الأنظار متوجهة إلى ثلاثي الفريق، الحارس خالد عيسى ولاعب الوسط أحمد برمان والياباني تسوكاسا شيوتاني، الذين نجحت الإدارة في تجديد عقودهم بعد أن كانت ستنتهي بنهاية الموسم الحالي، وسيكونون مطالبين بتقديم أداء أفضل من السابق.

ويدخل «الزعيم» المباراة بعد أن أنهى فترة طويلة من النتائج الضعيفة، بتحقيقه لأول فوز له بعد خمس جولات، وذلك بالانتصار في الجولة الماضية على حساب دبا بهدفين نظيفين خارج ملعبه، ما يعزز من الحالة المعنوية لدى اللاعبين.

في المقابل، كان الوصل صاحب المفاجأة الكبيرة في الجولة الماضية، حين فاز على المتصدر الشارقة وفرض عليه تأجيل تتويجه بدرع الدوري، حين هزمه 3-2.

وعزز الوصل موقعه سابعاً بـ33 نقطة، وكان الوحيد في الدوري الذي هزم «الملك».

ولن تكون المواجهة سهلة على العين، بسبب الروح المعنوية العالية للاعبي الوصل.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة