قال إن العين هو من صنع للمدرب زوران اسماً

حماد: هجوم الجماهير مبرر.. ورحيل مجلس الشركة بيد الإدارة العليا

محمد عبيد حماد: «نادي العين يجد صعوبة في تجديد عقود عدد من اللاعبين بسبب سقف الرواتب الذي يلتزم به أخلاقياً».

اعتبر عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، محمد عبيد حماد، أن «الهجوم الشديد الذي يتعرض له مجلس إدارتهم في الفترة الحالية من الموسم مبرر، خصوصاً مع تراجع نتائج الزعيم في دوري الخليج العربي ودوري أبطال آسيا»، لكنه أكد أن «قرار رحيل المجلس الذي يترأسه غانم الهاجري بيد الإدارة العليا للنادي فقط».

وقال حماد في جلسة خاصة مع الصحافيين، ورداً على سؤال لـ«الإمارات اليوم» حول مطالب الجماهير لهم بالاستقالة: «النظام الموجود في كل شركات نادي العين معروف، وما يأمرنا به رؤساؤنا وشيوخنا أمر مطاع، فالجميع يتسابق لخدمة العين، وهي مهمة وأمانة وتكليف وثقة، ونحن نفخر بها».

وقال إنهم في الإدارة غير راضين عن أداء الفريق بعد مونديال الأندية، وتابع: «من حق الجماهير أن تنتقد، لأنها تحب الفريق، فمنهم المتعصب، ومنهم من يحب الفريق أكثر من أي شيء آخر، ومنهم من لا يذهب إلى العمل في حال خسارة الفريق، ومن حقهم الغضب».

وانتقد حماد مدرب الفريق السابق، الكرواتي زوران، على تصريحات أدلى بها أخيراً، عن أنه تحدث مع لاعبي العين، وأخبرهم بأن رحيله هو بسبب عدم اهتمام الإدارة بتجديد عقودهم. وقال: «زوران ليس ابن العين ليكون أحرص من النادي على مستقبل لاعبيه، فهو نظر لمستقبله، وحاول إثارة عواطف اللاعبين، وهو نفسه صنع اسمه مع نادي العين، وقبلها لم يكن معروفاً».

وحول تجديد عقود اللاعبين المنتهية، الذين يتجاوز عددهم التسعة، قال حماد: «تراجع مستوى الفريق ليس بسبب عدم تجديد العقود، فهم محترفون، ولديهم عقود سارية حتى نهاية الموسم، وعليهم الالتزام بها، ونحن لدينا صعوبات في تجديد عقودهم، بسبب سقف الرواتب الذي نلتزم به أخلاقياً».

وأضاف: «أيضاً هناك لاعبون نرغب في التجديد لهم، وآخرون ليس لنا نية للتجديد لهم، وننتظر حتى نهاية الموسم لمعرفة تقرير المدرب غاريدو، ففي حال استمر سنعمل على تنفيذ تقريره، بالتشاور مع اللجنة الفنية، وفي حال رحيله فتقريره سيتم رفعه إلى المدرب المقبل».

وعن فريق الشارقة، الذي اقترب كثيراً من الفوز بدرع الدوري، قال حماد إن «الملك» يستحق اللقب، وتابع: «نود أن نهنئهم، رغم أن الواقع في كرة القدم يقول إن كل شيء جائز، لكن عملياً هم أقرب إلى اللقب، وحظوظنا أصبحت شبه معدومة». وبخصوص صفقة الشحات، اعتبرها حماد رابحة، وقال إنهم استفادوا فنياً ومالياً وإعلامياً من المصري حسين الشحات، الذي تم بيع بطاقته للأهلي المصري، كاشفاً عن أن المدرب زوران هو من طلب رحيله والإبقاء على كايو.

وكشف حماد أن نادي العين فرض عقوبة داخلية على البرازيلي كايو، بسبب ما بدر منه في لقاء عجمان. وأشار إلى أن مشاركته مع الفريق، رغم توقيعه لنادٍ برتغالي، هي رؤية المدرب، وأنه لا يمكنهم التدخل فيها، وقال: «الملف شائك، وبالتأكيد كانت لدينا الرغبة في استمراره، وعقدنا جلسة مع وكيل أعماله، لكنه بدأ بالمراوغة، وقام بالتوقيع دون علم النادي، وكما ذكرت هو مرتبط بعقد حالياً مع العين، وهو أحد خيارات المدرب حتى نهاية عقده».

خالد عيسى مستمر

شدد محمد عبيد حماد على أن حارس الفريق، خالد عيسى، مستمر مع العين. وقال: «هنالك رغبة متبادلة مع معظم اللاعبين، خالد هو أحد اللاعبين الذين نتمسك بهم، وسيكون موجوداً في الفريق في الموسم المقبل، خالد والنادي على وفاق تام حول الاستمرار مع الفريق».

طباعة