أكد أن انتقاله إلى عجمان كان عن قناعة

فييرا: لست حزيناً على مغادرة الشارقة ولن أفاجأ إذا حقق اللقب

فاندر فييرا قاد عجمان لفوز كبير على العين في الجولة 20. من المصدر

قال لاعب فريق عجمان، المحترف البرازيلي فاندر فييرا، إنه ليس حزيناً على القرار الذي اتخذه بداية الموسم الحالي بانتقاله من فريق الشارقة، الذي بات على بعد خطوات من الحصول على لقب دوري الخليج العربي لكرة القدم، إلى صفوف البرتقالي، مؤكداً أن تتويج «الملك» بالدوري لن يكون مفاجئاً بالنسبة له، وسيكون حدثاً مفرحاً، وأنه سيحرص على تقديم التهنئة لأصدقائه السابقين.

وأكد فييرا لـ«الإمارات اليوم» أن انتقاله إلى صفوف عجمان بداية الموسم الحالي كان وفق قناعة تامة، لكونه لاعب كرة قدم محترفاً، وقال: «لست حزيناً على الإطلاق على ذلك القرار، فأنا لاعب محترف، ويجب أن اتخذ القرارات المناسبة بالنسبة لمسيرتي الاحترافية في كل الظروف، وعجمان أعطاني الفرصة لأكون لاعباً في صفوفه، كما أن أسرتي معي حالياً، وهي مسرورة بالوضع».

وقال اللاعب البرازيلي، الذي كان هدافاً للشارقة في الموسم الماضي برصيد سبعة أهداف: «أنا سعيد جداً بما يقدمه زملائي في فريقي السابق، ومن المؤكد أنهم استحقوا الوصول إلى صدارة ترتيب الدوري عطفاً على ما ظلوا يقدمونه في الملعب، وبالتأكيد صدارتهم للمسابقة ليست مفاجئة، فلديهم مجموعة مميزة من اللاعبين، كما يقودهم مدرب مقتدر، وأوكد أن فوزهم باللقب بات أقرب من أي وقت مضى».

وكان فاندر فييرا سجل، السبت الماضي، هدفه الشخصي الرابع له في تاريخ مواجهاته أمام فريق العين، إذ كان اللاعب قد سجل ثلاثة أهداف بقميص فريقه السابق الشارقة، كما أن الهدف الذي سجله في شباك الحارس خالد عيسى هو السادس له منذ انتقاله إلى فريق عجمان في بداية الموسم الحالي بعقد لمدة موسمين.

وفاز عجمان على العين 4- صفر في الجولة 20 من دوري الخليج العربي، وهو الفوز الأول لعجمان على الزعيم منذ انطلاق دوري المحترفين.

وأكد اللاعب البرازيلي فييرا، الذي لعب لأندية فلامنغو البرازيلي، وبلوفديف البلغاري، والشارقة، قبل عجمان، أن النتائج الإيجابية التي يقدمها فريقه في الفترة الحالية، وآخرها التعادل أمام الملك المتصدر، والفوز على العين «حامل اللقب»، تعود لتكاتف اللاعبين مع بعضهم بعضاً، ولرغبتهم الكبيرة في التأكيد على تطورهم. وقال: «كل اللاعبين يقدمون أفضل ما لديهم في المباريات، وعلينا الاستمرار في تحقيق النتائج الجيدة».

طباعة