شدد على ضرورة الحذر من الظفرة في النهائي

ماجد ناصر: شباب الأهلي يركز على الكأس ووصافة الدوري

ماجد ناصر: حظوظ «فرسان دبي» في الفوز بلقب دوري الخليج العربي صعبة. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد حارس مرمى شباب الأهلي، ماجد ناصر، أن حظوظ «فرسان دبي» في الفوز بلقب دوري الخليج العربي، باتت صعبة، بعد الانتصارات المتتالية التي حققها الشارقة، وحفاظه على صدارة لائحة الترتيب، موضحاً أن شباب الأهلي بات يركز بصورة أكبر على عدم خسارة موقعه في المركز الثاني، إلى جانب الفوز بلقب كأس رئيس الدولة.

وقال ماجد ناصر لـ«الإمارات اليوم» إن الشارقة يسير بشكل جيد، وجميع العوامل تساعده لتحقيق لقب الدوري، مشيراً إلى أن «الملك» يقدم عروضاً قوية، ويحقق نتائج جيدة، تجعله يتمسك بصدارة الدوري، ويقترب من الفوز باللقب.

وتابع: «أرى أن اقتراب الشارقة من الفوز باللقب، وزيادة عدد الفرق التي تتنافس في الفوز بدرع الدوري، يزيدان من حلاوة البطولة، ويجعلانها أكثر إثارة وتشويقاً».

وأضاف: «شباب الأهلي يركز على تحقيق الفوز في مبارياته، ويأمل أن يواصل المنافسة في اللقب، ولكن على أقل تقدير يجب أن نركز على عدم خسارة موقعنا في المركز الثاني حتى نضمن العودة للمشاركة في دوري أبطال آسيا في الموسم المقبل».

وأشار إلى أن شباب الأهلي تنتظره مواجهة حاسمة ومهمة في كأس رئيس الدولة أمام الظفرة، مشدداً على أن التركيز الأكبر سيكون على تحقيق الفوز في هذه المباراة، حتى يضيف «فرسان دبي» اللقب الثاني له في الموسم الحالي، بعد الحصول على لقب كأس الخليج العربي على حساب الوحدة.

وتحدث «قلب الأسد» عن فوز شباب الأهلي على الوصل في الجولة 20 من الدوري، وقال: «أشكر اللاعبين على الجهد الكبير الذي بذلوه، خصوصاً أن المباراة جاءت مثيرة، رغم الغيابات التي عانى منها الوصل، إذ توقعنا أن تكون المباراة أقل من المستوى المتوقع لمباريات (الديربي)، ولكن شباب الأهلي رغم تقدمه بهدفين في الشوط الأول، إلا أن (الإمبراطور) أحرز الهدف الأول في بداية الشوط الثاني، وباتت المباراة قوية حتى تمكن شباب الأهلي من إضافة الهدفين الثالث والرابع وحسم اللقاء لمصلحتنا».

وأشاد ماجد ناصر بالدور الكبير لجمهور شباب الأهلي، قائلاً: «نشكرهم على الحضور خلف الفريق، ومساندة اللاعبين، إذ إن وجودهم بأعداد كبيرة يزيد من حماسنا، ويسهم في ظهور الفريق بشكل جيد، ولا شك أن دورهم الأكبر سيكون في نهائي كأس رئيس الدولة».

في المقابل أكد حارس مرمى شباب الأهلي، أن فريقه تطور أداؤه بشكل كبير في النصف الثاني من الموسم، موضحاً: «أعتقد أننا لو لعبنا بهذا الأداء منذ بداية الموسم لكان الفريق منافساً بصورة أكبر في اللقب، إذ إننا تحسنا من الجوانب كافة، وظهر ذلك من خلال النتائج الجيدة التي حققناها، والفوز بلقب كأس الخليج العربي، والتأهل إلى نهائي كأس رئيس الدولة، والتقدم من المركز الثامن إلى وصافة الدوري».

وختم تصريحاته بالحديث عن دور المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، وقال: «يعد من أهم الأسباب في التطور الذي حدث في أداء ونتائج شباب الأهلي، ولا شك أنه لو كان يقود الفريق منذ بداية الموسم لكان الوضع تغير تماماً، وعلينا حالياً التركيز في المباريات المتبقية في الموسم، فكما ذكرت أمامنا مهمتان هما الفوز بلقب الكأس، والحفاظ على المركز الثاني في الدوري على أقل تقدير».

«قلب الأسد»:

• لو لعبنا بهذا الأداء منذ بداية الموسم لكان الفريق منافساً بقوة في اللقب.

• الشارقة يسير بشكل جيد، وجميع العوامل تساعده لتحقيق لقب الدوري.

طباعة